الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ناشطون بيئيون يحذرون من خطر تزايد الحرائق نتيجة اشتعال الاعشاب الجافة

تم نشره في الأربعاء 22 أيار / مايو 2019. 12:07 صباحاً

محافظات- علي القضاة   -  حسني العتوم  - غازي السرحان 

تشكل الاعشاب الجافة المنتشرة في مختلف مناطق المحافظات تهديدا للبيئة والثروة الحرجية وتزيد من قابلية تعرضها للحرائق خصوصا في ظل ارتفاع درجات الحرارة مما يتسبب بخسائر كبيرة على الثروة الزراعية والحرجية الامر الذي يستدعي ضرورة العمل على ازالتها .
وحذر ناشطون بيئيون من خطر تزايد الحرائق والتي في اغلبها تأتي نتيجة اشتعال الاعشاب الجافة التي تشكل عاملا مساعدا لسرعة انتشار النيران مطالبين بتكثيف الحملات التطوعية والتوعوية للحد من هذه الظاهرة والتقليل من حرائق الصيف من خلال تكثيف الرقابة على مواقع الاصطياف وتوعية المصطافين بمخاطر اشعال النيران داخل الغابات .
  عجلون
 وأخمدت كوادر الإطفاء في مديرية دفاع مدني عجلون حريقا شب في أعشاب جافة بمنطقة حلاوة وفقا لما اعلنه الدفاع المدني في بيان امس .
وقامت كوادر الإطفاء بمنع امتداد الحريق إلى المناطق المجاورة  الذي قُدرت مساحته  بـ200 دونم.
واكد الدفاع المدني انه لم ينتج عن الحريق أي إصابات بالأرواح .
واكد عضو الهيئة الاستشارية لجمعية البيئة الاردنية النائب وصفي حداد على اهمية وضع خطة عمل متكاملة تشارك فيها مختلف الفعاليات الرسمية والشعبية لإزالة الاعشاب من الشوارع والساحات العامة والمقابر حتى يمنع وقوع الحرائق ويحمي الثروة النباتية والحرجية.
وقال محافظ عجلون علي المجالي انه تم تشكيل 4 لجان ضمن الوحدات الادارية من الزراعة والبيئة والأشغال العامة والبلديات للتعاون والتنسيق والتعاون لوضع خطة استراتيجية مشتركة كل حسب منطقة اختصاصه للكشف على المناطق الحرجية وتحديد الاحتياجات من آليات وكوادر بشرية لحماية الغابات والتخلص من الأعشاب الجافة التي تشكل خطورة على الثروة الحرجية .
وبين انه تم عقد اجتماع مع الجهات والدوائر المعنية والجمعيات البيئية و التطوعية من اجل توحيد وتعزيز آليات العمل والتنسيق لمواجهة حرائق الصيف التي تسببها الأعشاب الجافة المنتشرة بين الغابات وعلى جوانب الطرق.
واشار رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي انه تم اجراء مناقلة من مخصصات قطاع الزراعة بقيمة 100 الف دينار  من اجل تنفيذ مبادرة لحماية الغابات من الحرائق خلال فصل الصيف نظرا لكثافة الاعشاب على جوانب الطرق وبين الغابات .
 جرش
 دعا رئيس لجنة الرياضة والشباب في مجلس محافظة جرش محمد عباس البرماوي الى ضرورة اعداد خطط متكاملة لمواجهة حرائق الاعشاب خلال موسم الصيف الجاري وعلى غرار خطط فصل الشتاء .
واضاف العباس خلال مادبة افطار اقامها جهاز الدفاع المدني في محافظة جرش امس وشارك بها هيئات شعبية وشبابية ان كافة المناطق السياحية في المحافظة تشهد غزارة في كميات الاعشاب الجافة والتي من شانها ان تشكل خطرا على الغابات وتستنزف طاقات كبيرة في حال اشتعال النيران فيها .
الى ذلك عقب محافظ جرش مامون اللوزي ، مؤكدا اهمية تنظيم حملات واسعة الى جانب عمل البلديات لازالة اكبر قدر ممكن من الاعشاب الجافة خاصة تلك التي تشكل خطرا على الغابات ، لافتا الى ان لدى المحافظة خططا بهذا المجال وان العمل مستمر في عمليات الازالة لها .
وقال مدير دفاع مدني جرش المقدم احمد العنانزة ان المديرية بكافة كوادرها جاهزة للتعامل مع اي طارئ من هذا القبيل اضافة الى ان هناك اليات قادمة الى المديرية والمراكز لتعزيز قدراتها ، داعيا الى تكاتف الجهود المجتمعية في هذا المجال للتغلب  على هذه المشكلة ، مؤكدا على اهمية التوعية الهادفة الى تجنب كل ما من شانه ان يشعل الحرائق خاصة من قبل المتنزهين في مواقع الاصطياف .
 إربد 
 حذرت مديرية زراعة محافظة إربد امس الثلاثاء،من خطورة الإجهاد الحراري على الثروة الحيوانية وقطاع النحل خاصة خلال الأيام القليلة القادمة التي ستشهد ارتفاعا ملحوظا على درجات الحرارة.
وقال مدير مديرية زراعة محافظة إربد المهندس علي أبو نقطة  ، إن الإجهاد الحراري يصيب بشكل مباشر الأغنام والأبقار عند الارتفاع الحاد في درجات الحرارة، خاصة عندما تقترن عملية ارتفاع الحرارة مع ارتفاع نسبة الرطوبة الجوية.
وبين أن الإجهاد الحراري يؤدي الى العديد من المشاكل الصحية ومنها صعوبة الولادة، التهابات الضرع، الإجهاض، ونقص في إنتاج كميات الحليب نتيجة لانخفاض كميات الأعلاف المأكولة والاختيار بين مكونات الخلطة وتقليل عملية مضغ المواد المأكولة.
ودعا أبو نقطة الى توفير المظلات للحيوانات والمياه بكميات وفيرة مع زيادة في عدد المشارب، وتبريد الأبقار بواسطة الماء والتيارات الهوائية، وتقديم الأعلاف في أوقات الصباح الباكر أو المساء ورش الماء على الخلطات العلفية لتحسين الكمية المأكولة منها مع إضافة الدهون للخلطة واستخدام السيلاج كمصدر أساسي مع المادة العلفية وبعض الإضافات العلفية الأخرى مثل الأنزيمات والخمائر، لتحسين عملية الهضم لدى الحيوانات مع ضرورة تجنب الرعي خلال فترة الظهيرة وعند ارتفاع درجات الحرارة.
وبالنسبة للطيور والدواجن ومنها اللاحم والبياض، دعا  أبونقطة اصحاب المزارع الى تحسين التهوية وزيادة عدد المشارب وأن تتم عملية التغذية للطيور منخفضة الطاقة خلال الأيام الحارة بتقديم الأعلاف والماء خلال ساعات الصباح الباكر وتقليل عدد الطيور الموجودة في المتر المربع الواحد.
وقال انه يجب توفير مصادر للمياه قريبة من خلايا النحل،  وعدم تعريض الحظائر وخلايا النحل لأشعة الشمس المباشرة.
 المفرق
 شب حريق في احد محاصيل الشعير التي تم حصدها حديثا الى حريق مئات الاكياس من الشعير المنتجة من اكثر من 100 دونم مزروعة بمادة الشعير قرب بلدة جابر السرحان امس الاول الاثنين .
وبحسب مصدر امني فان حريقا شب في محاصيل الشعير والتي جرى « حصدها» مؤخرا اضافة الى الاكياس المنتجة من المحصول وكانت معبأه  باكياس تمهيدا لنقلها من منطقة الحصاد .
واضاف المصدر ان الحريق اتى على مئات الاكياس من الشعير المنتجة من اكثر من 100 دونم مزروعة بمادة الشعير , وعدد من اشجار الزيتون مثلما هدد الحريق عددا من محولات الضغط العالي واعمدة الكهرباء ، الا ان مرتبات الدفاع المدني تمكنت من السيطرة على الحريق والحيلولة دون وصول السنة اللهب الى احد محولات الكهرباء الموجودة بوسط المنطقة .
مدير مديرية الدفاع المدني لمحافظة المفرق العقيد خالد الشلول اكد ان كوادر الاطفاء تمكنت من السيطرة على الحريق وحالت دون امتداده، لافتا ان الاضرار اقتصرت على احتراق عدد من اكياس الشعير والمساحات التي تم حصدها .
ودعت مديرية زراعة محافظة المفرق مزارعي المحافظة الى اتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة للتخفيف من انعكاسات ارتفاع درجات الحرارة على مزروعاتهم، خصوصا الخضرية التي تعتمد على المياه من الآبار الارتوازية.
وقال مدير الزراعة الدكتور فايز الخوالدة انه يتوجب على المزارعين العمل على وضع الشيد الابيض على البيوت البلاستيكية لتخفيف درجات الحرارة على المزروعات وتقليل تبخر المياه، مبينا ان الحالة الامثل لسقاية المزروعات هي في فترتي الصباح الباكر و المساء للحفاظ على رطوبة التربة .
ودعا الخوالدة العاملين في المزارع المنتشرة في المحافظة الى  الابتعاد عن العمل خلال فترة الظهيرة لارتفاع درجات الحرارة ما يؤدي الى اصابتهم بضربات شمس تؤثر على سلامتهم.
كما دعا اصحاب المزارع الى توخي الحيطة والحذر للتعامل مع محروقاتهم التي تشغل الآبار الارتوازية.
 معان 
 طالب مواطنون في معان الجهات المعنية بتوفير مياه الري لأشجار النخيل المنتشرة في مختلف أرجاء المحافظة والحفاظ عليها كثروة وطنية تعكس الوجه الحضاري للمنطقة.
وأوضح مواطنون في معان ، أن أشجار النخيل المتواجدة في مناطق سطح معان والطريق الدولي وحي الدفاع المدني، تعاني من الإهمال خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة، مطالبين الجهات المعنية وعلى رأسها بلدية معان ومديرية زراعة معان  بإيلاء أشجار النخيل العناية الكافية بالري والتسميد والتقليم والرش والمتابعة.
وأضافوا أن أشجار النخيل التي تمت زراعة المئات منها قبل اربعة أعوام في الجزر الوسطية وجوانب الطريق الدولي وفي الأحياء  تشكل ثروة وطنية وبيئية وتعكس جماليات الطبيعة، لكنها تعاني حاليا من نقص في عملية الري  ما يعرضها إلى الجفاف والتلف، مطالبين بالمحافظة عليها وإيلائها العناية اللازمة.
وبين مدير بلدية معان شاهر كريشان أن البلدية من خلال كوادرها وآلياتها تلتزم بتوفير مياه الري لأشجار الزينة داخل منطقة التنظيم، مشيرا إلى أنه تم تخصيص ثمانية صهاريج لري الأشجار في مختلف مواقع المدينة من خلال فترتين صباحية ومسائية يوميا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش