الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«سمية للتكنولوجيا » توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان

تم نشره في الثلاثاء 21 أيار / مايو 2019. 12:02 صباحاً



عمان- ليلى خالد الكركي

وقعت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان الشرقية في الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تعزيز سبل التعاون المشترك في مجال توفير فرص تبادل التعليم، والبحث العلمي لأعضاء الهيئة التدريسية في كلا الجامعتين.
وقع الاتفاقية عن جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا رئيسها  د. مشهور الرفاعي، وعن جامعة ميشيغان الشرقية رئيسها د.جيمس سميث بحضور كل من نائبي رئيس الجامعة د.عرفات عوجان ود. غيث الربضي، وعميد كلية الهندسة والتكنولوجيا د.محمد قاتو. ومن جامعة ميشيغان مديرة مؤسسة الاتحاد النقدي الأوروبي د.كوني رول سميث.
وبين د. الرفاعي إن جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا :تركز على البعد الدولي في مجالات الابحاث العلمية، والتبادل الطلابي من خلال اتفاقيات دولية أبرمتها مع جامعات عديدة في العالم، بالإضافة إلى مشاركتها في 40 مشروعاً أوروبياً، وقيادتها لـ 5 مشاريع أوروبية أخرى»، مستعرضاً مسيرة تميز الجامعة وبرامجها الفريدة على مستوى المنطقة، وما حققته من انجازات رائدة ومكانة رفيعة بين الجامعات الأردنية والعالمية.
ومن جانبه أشاد د. جيمس سميث بالمستوى العلمي المتميز والسمعة الطيبة التي حققتها جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا على كافة الصعد متطلعا الى مزيد من التعاون بين الجامعتين. فيما قدم الوفد الزائر موجزاً عن جامعة ميشيغان الشرقية ومجالات التعاون المقترحة بين الجامعتين.
وتضمنت مذكرة التفاهم جملة من مجالات التعاون من خلال توفير فرص للبحث والدراسة لمختلف الطلاب على مستويي البكالوريوس والدراسات العليا بالإضافة الى توفير فرص تدريب عملي للطلاب في مجال التعلم المستمر واستخدام الاساليب غير التقليدية في التدريس كأسلوب Contract learning الذي يحفز الطلاب على التعلم بطريقة مبتكرة ويتضمن نموذجا مخصصا لكل طالب يناسب مهاراته، ويعدل سلوكه نحو النجاح والتميز.
من جهة أخرى قدم فريق من مؤسسة ولي العهد في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا ورشة تعريفية حول جائزة ولي العهد لأفضل تطبيق خدمات حكومية بهدف التعريف بالجائزة وأهدافها من خلال عرض تفصيلي يوضح شروط المشاركة فيها والقطاعات المستهدفة لتصميم تطبيقات تتعلق بالخدمات الحكومية المقدمة للجمهور، كقطاعات الصحة والتعليم، والسياحة وبيئة الأعمال، والنقل والمياه، وهي القطاعات التي تشكل أولوية في عمل الحكومة.
وأشار رئيس الجامعة د. مشهور الرفاعي إلى أن الجامعة ستقدم الدعم لطلبتها المشاركين في الجائزة، وكتشجيع منها ستخصص جائزة نقدية للفريق الفائز كخطوة تحفيزية لتقديم ما لدى طلبتها من أفكار ريادية وإبداعية.،مقدماً جملة من المقترحات حول آلية التحكيم الخاصة بالجائزة.وأوضح فريق المؤسسة خلال الورشة التي نظمت بالتعاون المشترك بين مؤسسة ولي العهد ورئاسة الوزراء ووزارة التعليم العالي، أن الهدف من إطلاق هذه الجائزة اشراك طلبة الجامعات في تصميم الخدمات الحكومية، وتوفير حلول تسهل على المتعامل، وكذلك تشجيع الطلبة على ابتكار الحلول الابداعية في مجال تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة، بالإضافة إلى تعزيز العلاقة بين طلبة الجامعات والجهات الحكومية من خلال اشراكهم في حلول تعزز جودة الحياة.
وأشار الفريق إلى أن التسجيل يبدأ مطلع شهر آب المقبل، مروراً بإجراءات تقييم الأعمال المتقدمة للجائزة، إلى ان يتم إعلان اسماء الفائزين فيها خلال حفل يقام في شهر تشرين الثاني، موضحين الشروط الفنية الواجب توافرها في التطبيقات، ومعايير التقييم التي سيتم على أساسها اختيار الفائزين. وتم طرح جملة من الأسئلة خلال الورشة على عدد من عمداء الكليات وأساتذتها وطلبتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش