الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موقف أردني ثابت وراسخ رافضٌ للعبث بأمن واستقرار شعوب منطقتنا

تم نشره في الاثنين 20 أيار / مايو 2019. 12:14 صباحاً
  • كتب.jpg

يُؤمن الأردن دوماً بالسلام والحوار خياراً لحل مشاكل وأزمات الإقليم، ولذا ما انفك طيلة عقود من المناداة بالحل السلمي وتعظيم قيم الالتقاء، على حساب ما يفرق ويشرذم، ويسهم في تغذية النيران الراكدة بين أقطار في الإقليم.
وعلى النحو الذي نؤكد فيه رفضنا للقوة والحرب خياراً، فإننا ندعو دوماً إلى احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وإثارة الاحتراب والفتنة فيها، ونرى في دعم الأجسام الصغيرة على حساب الدول، مدعاة للفرقة وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية، بما يصب في النهاية في عرقلة مسارات التنمية في منطقتنا التي أنفقت على التسلح ما لا يتصوره العقل، ولو أن تلك المبالغ استثمرت في التعاون الاقتصادي وتعزيز قيم البشرية وبناء جسور من التنمية لكان حال الإقليم مشابهاً لنماذج متطورة في التقدم والازدهار.
إننا نؤكد في الأردن أن انحيازنا لأقطارنا العربية وحفظ أمنها واستقرارها ينبع من إيماننا بثوابتنا، ولن ندخر من الجهد في إسناد أي قطر عربي، وبالأخص عمقنا في الخليج العربي، وما التداعيات الأخيرة التي شهدتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية، إلا مؤشر خطير على أن قوى الإرهاب والشر ما زالت تعبث بأمن المنطقة وتريد جرها إلى مستنقعات الفوضى والحرب، وهو ما يتطلب تجفيفها من منابعها ووضع حد لكل محاولات العبث بأمن واستقرار شعوب منطقتنا، التي انهكتها الحروب والإضرابات واحترابات الوكالة، بحيث أصبحت ساحة للصراعات الدولية والإقليمية، والخاسر الأول نحن في هذه المنطقة، حيث ما نزال ندفع فواتير الدمار والإعمار.
لقد قالها الأردن بوضوح، في تصريحات جلالة الملك عبد الله الثاني، بأننا نقف إلى جانب الأشقاء في السعودية والإمارت في حقهم بالدفاع عن أمنهم واستقرارهم، وعليه فإن مشاركة الأردن المرتقبة في قمة مكة التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تأتي في إطار تلبية نداء الشقيق، ونصرته، والوقوف إلى جانبه، فما يمس السعودية والإمارات وسائر أقطارنا العربية، يمسنا ويضرنا.
خلاصة القول إن علاقات دول المنطقة يجب أن تقوم على حسن الجوار واحترام سيادة الدول، والتوقف عن التدخل في شؤونها الداخلية، وهي مسارات نضمن معها تجنيب منطقتنا المزيد من الحروب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش