الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ستقاتل إيران بعرب اليمن وسوريا والعراق ولبنان وغزة!!

محمد داودية

الاثنين 20 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 672

الذهاب إلى الحرب ليس رحلة قنص. يتم الذهاب الى الحرب عندما يركب أحد الطرفين أو كلاهما، رأسه ويصبح كالحيط، لا يرسل ولا يستقبل.
الذهاب إلى الحرب والنار، يتم عندما يتعذر تحقيق المصالح الحيوية بالتفاوض والحوار.
الذهاب إلى الحرب يتم عندما يأمن أحد الأطراف، رد الفعل المضاد التدميري.
هذا ما فعلت عكسه اليابان، عندما قصفت الأسطول الأمريكي الرابض في ميناء بيرل هاربر بجزيرة هاواي في 7 كانون الأول سنة 1941 فقتلت 2402 وجرحت 1282 من المارينز.
في 6 و 9 آب 1945 ردت الولايات المتحدة الأمريكية بقصف مدينتي هيروشيما وناكازاكي بقنبلتين ذريتين فأوقعت نحو 230 ألف قتيل، مما ادى الى استسلام اليابان دون قيد او شرط، بعد اسبوع من القصف النووي للمدينتين.
نسمع تصريحات ايرانية استهلاكية، كصفير الخائف في الليل، عن محو إسرائيل من الوجود !! وعن هزيمة اميركا وتدمير اسطولها وقواعدها !!
من يتمكن من محو الآخر أو تحطيم عموده الفقري وهزيمته، هو فقط من يملك السلاح النووي الفتاك.
الحرب التي نأمل الا تقع، ولن تقع، هي شر مؤذٍ لجميع الأطراف المتورطة فيها. وهي مؤذية لجيران ساحتها. ومؤذية لأبعد دولة عن لهيبها.
تعول إيران على حلفائها وميلشياتها في الدول العربية. تعول على صواريخها لدى حزب الله التي سترد عليها اميركا وإسرائيل بتدمير لبنان !!
وتعول ايران على صواريخها لدى ميليشيا الحشد الشعبي في العراق لضرب ما تيسر من قواعد وقوات امريكية وسترد اميركا بقسوة لن يبلَ منها العراق بعد 20 سنة.
وتتوكأ إيران على ميليشياتها في اليمن وعلى طائراتها المسيرة لضرب السعودية والامارات وسيكون الرد الأمريكي السعودي الإماراتي مزلزلا.
ونفس السيناريو الإيراني سيكون في سوريا وغزة ، الفعل ورد الفعل المفرط في القسوة والعنف.
في كل الأحوال فإن نظام ولاية الفقيه الإيراني، سيقاتل بالعرب في اليمن وسوريا والعراق ولبنان وغزة !!
و في كل الأحوال فلن تفلت إيران من تلقي حمم المقذوفات الماحقة الأمريكية الإسرائيلية.
نريد الخير كل الخير لجارنا وشقيقنا الشعب الإيراني العظيم وكل ما نرجوه ان يكف نظام ولاية الفقيه شره عن بلادنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش