الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البرلمان العراقي وطرد الجنود الأميركيين

تم نشره في الاثنين 20 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً

جيسون ديتيز – أنتي وور
أمضى العراق القسم االاكبر خلال الـ 16 سنة الماضية تحت الاحتلال العسكري الأمريكي. على الرغم من ذلك، أصبحت العلاقات الأمريكية العراقية يتم تحديدها مرارًا وتكرارًا من خلال العداء الأمريكي تجاه إيران المجاورة، ورغبة العراق في عدم الاختلاط بذلك.
لذا، وبينما كان البرلمان العراقي يأخذ موقفا معاديا بالفعل وفقا حديث البنتاغون حول البقاء في العراق، وقول ترمب إن الولايات المتحدة كانت باقية في العراق «لمراقبة إيران»، فإن التصعيد الأخير لكلام الولايات المتحدة المنمق حول الحرب ضد إيران قد أثار تحركًا داخل البرلمان.
يوم السبت، سوف يصوت العراق على مشروع قانون يهدف إلى طرد جميع القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، ويخص القوات الأمريكية بشكل خاص بأنها يجب أن تغادر. تمت المصادقة على مشروع القانون من قبل أكبر كتلتين شيعيتين في العراق، ومن المتوقع أن يتم تمريره بسهولة.
ما يحدث هي قضية حقيقية. يتم إدارة البرلمان العراقي بالفعل باعتباره «فصائل موالية لإيران»، وقد مر وقت طويل منذ أن قدم المسؤولون الأمريكيون، البنتاغون أو غير ذلك، أي مؤشر إلى أنهم يعتقدون أن البقاء في العراق هو أمر يعود للحكومة العراقية.
لذا في الوقت الذي يقوم فيه رئيس الوزراء العراقي بتحذير الولايات المتحدة من أنها لا تستطيع استخدام العراق لشن حرب على إيران، فإن الولايات المتحدة أرعبت العراق بسبب ميليشياتها الشيعية المتحالفة مع الحكومة، وتبذل قصارى جهدها لمحاولة وصف أن الحكومة العراقية التي يهيمن عليها الشيعة هي متحالفة بشكل  فعال مع الإيرانيين، وبالتالي تعد تهديدا للمصالح الأمريكية. بغض النظر عما يحدث، يبدو أن العلاقات الأمريكية العراقية ستعاني من ذلك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش