الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصلون يتصدون لشرطة الاحتلال بالمسجد الاقصى

تم نشره في الأحد 19 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - تصدى مصلون، أمس السبت، لأفراد شرطة الاحتلال التي حاولت اقتحام مصلى «الأقصى القديم» في المسجد الأقصى المبارك، بأحذيتهم.
وأفاد شهود عيان ان أفراد من شرطة الاحتلال وخلال جولتها في المسجد الأقصى المبارك، حاولت اقتحام «الأقصى القديم» بأحذيتهم، وخلال ذلك تصدى لهم عشرات المصلين ومنعوهم من الدخول بأحذيتهم. وأضاف الشهود أن ضباط وأفراد من الشرطة انتشروا في الأقصى وفي ساحة المصلى القبلي والقديم وقاموا بتصوير المصلين المتواجدين.
في موضوع آخر، هبط بالون يحمل جسما «مشبوها»، صباح أمس السبت، في قاعدة عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي في جنوبي البلاد.
وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية فقد عالجت الشرطة وخبراء المتفجرات هذا الجسم المشبوه، دون أن تقع إصابات بشرية أو أضرار مادية. وقالت الشرطة إنها تلقت بلاغا يفيد أن مجموعة من البالونات ربط إليها جسم مثير للشبهات قد هبط في قاعدة عسكرية جنوبي البلاد.
ووصلت إلى المكان قوات من الشرطة، إضافة إلى خبير متفجرات عمل على إبطال عملية التفجير في العبوة. يشار إلى أن ثلاثة حرائق، على الأقل، كانت قد اندلعت الخميس الماضي في غلاف قطاع غزة. وبحسب الشبهات، فإن بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة تسببت باندلاع الحرائق.
إلى ذلك، اعتمد البرلمان الألماني، قرارا بتصنيف حركة دولية تنادي بمقاطعة إسرائيل وممارسة ضغوط اقتصادية عليها بأنها «معادية للسامية»، الجمعة.
وجاء في نص القرار أن «حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها، تستخدم أساليب معادية للسامية لتحقيق أهداف سياسية»، حسبما نقلت إذاعة «دويتشه فيله» الألمانية، السبت، دون الإشارة إلى نسبة التصويت. كما تعهد القرار بـ «عدم تقديم أي دعم مالي لأي منظمة تشكك في حق إسرائيل في الوجود أو المشروعات التي تنادي بمقاطعة إسرائيل أو المنظمات التي تدعم بشكل نشط حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل».
وكان القرار قد قدمته عدة أحزاب ألمانية من بينها حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بقيادة المستشارة انجيلا ميركل، حسب المصدر نفسه. ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالقرار، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، داعيا دولا أخرى لتبني قرارات مماثلة.
وفي المقابل، وقع نحو 60 أكاديميا إسرائيليا على خطاب مفتوح ينتقد قرار البرلمان الألماني ووصفوه بأنه «جزء من اتجاه مقلق يسعى لتصنيف أنصار حقوق الفلسطينيين بأنهم معادون للسامية»، حسبما نقلت صحيفة «غارديان» البريطانية. وتنشط حركة المقاطعة الدولية في ألمانيا، على غرار الدول الأوروبية الأخرى، حيث يعقدون أنشطة مختلفة لإقناع الشعوب بعدم شراء بضائع المستوطنات، ومقاطعة إسرائيل في المجالات «الأكاديمية والثقافية والاقتصادية والسياسية والدبلوماسية». وحركة المقاطعة حسب موقعها الإلكتروني هي «حركة فلسطينية المنشأ عالمية الامتداد تسعى لمقاومة الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي، من أجل تحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين وصولاً إلى حق تقرير المصير لكل الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات». (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش