الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أفـغانستــان: مقـتــل 5 أطـفــال بانـفجــــار و18 شرطيا بغارة أمريكية

تم نشره في الأحد 19 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً


كابول - قتل 5 أطفال على الأقل وأصيب 20 آخرون بجروح جراء انفجار هز أمس السبت ولاية «هرات» غربي أفغانستان. وقال المتحدث باسم حاكم إقليم هرات جيلاني فرهاد، في تصريح صحفي، إن انفجار دراجة نارية مفخخة وقع في منطقة «أوبا» بولاية «هرات»، بحسب وكالة «باجواك» الأفغانية. وأضاف فرهاد أنه «لم يتم الكشف على الفور عن هدف الهجوم». وأوضح المسؤول المحلي أنه « تم التحكم بالقنبلة عن بعد، وتفجيرها عند مرور سيارة رئيس الحي بالسوق الرئيسية في المنطقة».
وفي السياق نفسه، أكد مدير الصحة العامة بالمقاطعة عبد الحكيم تامانا «وصل المستشفيات، عقب الحادثة، 5 جثث لأطفال، و20 مصابًا، بعضهم في حالة حرجة».
إلى ذلك، أكد مسؤولون في ولاية هلمند جنوب أفغانستان مقتل 18 عنصرا في الشرطة جراء غارة جوية نفذتها الولايات المتحدة، في ساعات متأخرة من الخميس الماضي.
وأكد مسؤولون محليون وشيوخ في الولاية، الجمعة، حسب صحيفة «واشنطن بوست»، مقتل 18 شرطيا وإصابة 14 آخرين جراء الغارة التي نفذت على منطقة في محيط مركز الولاية، في مدينة لشكر كاه، والتي اندلعت فيها مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحي حركة «طالبان» الذين بدأوا تقدمهم في آذار الماضي.
من جانبهم، أعلن مسؤولون أفغان في العاصمة كابل حصيلة مختلفة، متحدثين عن ثمانية قتلى بين عناصر الأمن، مؤكدين فتح تحقيق في الحادث الذي وقع خلال اشتباكات على طريق كابل-قندهار. من جانبه، أكد المتحدث باسم بعثة المستشارين العسكريين الأمريكيين في أفغانستان، ديف باتلر، في بيان له سقوط قتلى بين عناصر الأمن وبين مسلحي «طالبان» على حد سواء جراء الحادث، دون الكشف عن عدد الضحايا، وحمّل الجيش الأفغاني المسؤولية عن الحادث.
وأوضح الضابط الأمريكي أن العسكريين الأفغان طلبوا إسنادا جويا من الأمريكيين، وقالوا إن المنطقة خالية من أي قوات حليفة، ما أدى إلى «الحادث المأساوي». وسبق أن قتل 5 جنود أفغان على الأقل وأصيب 10 آخرون في مارس الماضي بولاية أروزكان وسط البلاد جراء غارة أمريكية، وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن سبب الحادث يعود إلى «سوء التنسيق».
في السياق، قال المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان زلماي خليل زاد، إن انهاء الحرب والعنف في هذا البلد بوسائل سياسية، أولوية لواشنطن. ولفت في تغريدة على تويتر، أمس السبت، إلى أن الشعب الأفغاني يرغب بالسلام، أكثر من أي شيء آخر، وأكد حرص الولايات المتحدة على تحقيق ذلك. وأكد أن مسيرة السلام لن تؤثر سلبا على عملية الانتخابات الرئاسية التي ستجري خلال الأشهر المقبلة. وأردف: «السلام هو أولوية بالنسبة للشعب الأفغاني حاليا، لكن ينبغي إجراء الانتخابات أيضا».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش