الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القاص نايف النوايسة: في رمضان يواجه الإنسان أسئلته الصعبة والحرجة حول معنى الحياة

تم نشره في الأحد 19 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً



عمان - عمر أبو الهيجاء
شهر رمضان الكريم له إيقاعه المختلف عن بقية شهور السنة، فهو شهر التصالح مع النفس والآخرين، شهر تتجلى فيه الروح بتأملاتها بعظمة الخالق، شهر يأخذنا إلى تنقية الروح وغسل الأرواح من الذنوب ومراجعة الذات، لرمضان عند كافة الناس طقوس خاصة يمارسونها بأشكال مختلفة، وخاصة الكتاب والأدباء لهم طقوس ربما تختلف عن غيرهم في رمضان من حيث قضاء أوقاتهم سواء في الكتابة أو القراءة أو ربما الاستراحة من التحبير في الشهر الكريم والتفرغ إلى العبادة والتواصل مع الآخرين في الأمور الحياتية.
«الدستور» في «شرفة المبدعين» تلتقي كل يوم مع مبدع أردني أو عربي وتسأله عن طقوسه الإبداعية في رمضان، وإيقاع هذا الشهر الفضيل بالنسبة له، والعادات والتقاليد عند المبدعين العرب في بلدانهم، في هذه الشرفة نلتقي القاص نايف النوايسة، فكانت هذه الرؤى والإجابات.
* ماذا عن طقوسك التي تمارسها كمبدع خلال شهر رمضان؟
- طقوسي في رمضان هي استثمار الجوع لتوجيه النفس صوب الصفاء، والتأمل، واختراق الحُجُب التي ترفعها(قبضة المعدة) و(إغراءات الدنيا) أمامي؛ فتراني أمارس ثقافة الصمت وعدم الولوج في تفاصيل الأشياء والتدخل في شؤون الآخرين.. هي فرصة للمصالحة مع الذات..
* هل الشهر الفضيل يعتبر فرصة للتأمل والقراءة أم فرصة للكتابة الإبداعية؟ 
- لهذا الشهر عندي استقبال خاص، لأنني سأتفرغ فيه بالكامل للتأمل والتفكّر بملكوت الله، وقراءة القرآن الكريم على نحو عميق يتصل بدراسة أشتغل على إنجازها بعنوان(قبسات قرآنية)، ويتزامن ذلك مع العودة إلى السيرة النبوية لتعزيز الحاضر والمستقبل بصور نيّرة من ماضينا المجيد.
* برأيك ما الذي تراه مميزا في رمضان عن أشهر باقي السنة؟                
- الذي يميز رمضان عن بقية شهور السنة هو اتصاله بقدسية العمل والعبادة والإحساس بأنك أكثر قرباً من الله تعالى، فهو شهر استثنائي إن أجدنا التعامل معه في العبادة وتعديل السلوك ورحمة الناس ورؤية الفقراء والمساكين من قلب رحيم، والتصالح مع الذات باعتبار ان الدنيا متاع متروك والتوجه للآخرة باعتبارها هي المآل الذي يقود الى نجدين؛ إما جنة وإما نار.
في رمضان يواجه الإنسان كل أسئلته الصعبة والحرجة حول معنى الحياة وماذا عليه أن يفعل..
* ما هي رؤيتك للجانب الثقافي في رمضان على صعيد الأنشطة؟
- لا تموت الحياة الثقافية في رمضان وإنما يكون لها طعم آخر يتناسب مع قدسية الشهر وعِظم أجر العاملين فيه، لذلك سنحول نشاطاتنا الثقافية فيه آلى لقاءات حميمية على شكل (تعاليل رمضانية) يقيمها منتدى جماعة درب الحضارات الثقافي في محافظة الكرك بعد صلاة التراويح بالتعاون مع منتديات اخرى تحت مظلة مديرية ثقافة الكرك، وسنطرح في هذه التعاليل موضوعات ثقافية تهم المواطن والوطن كالتعليم ودور الشباب وخطر التطرف والمخدرات والهوية والعولمة وأهمية العلم للدخول في الحياة بصورة فاعلة وسيتخلل ذلك قراءات أدبية.
* هل ثمة حقول معرفية تفضلين القراءة فيها عن غيرها في الشهر الكريم.
- سيكون تركيزي في القراءة على القرآن الكريم والسيرة النبوية، وقد عزمت الأمر على ذلك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش