الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غوتيريش: ارتفاع مستوى سطح البحر تهديد وجودي للدول الجزرية

تم نشره في الأربعاء 15 أيار / مايو 2019. 09:08 مـساءً

نيويورك - بترا

 

 أوضح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، خلال زيارته لفيجي اليوم الأربعاء، أن "تحديين أساسيين" يواجهان القادة الذين يحضرون منتدى جزر المحيط الهادئ يوم الخميس، وهما تغير المناخ وارتفاع منسوب المحيطات الذي يهدد بإغراق المناطق الساحلية المنخفضة.

وحسب مركز أخبار الأمم المتحدة، التقى الأمين العام بزعماء المنطقة في منتدى جزر المحيط الهادئ لعام 2019، حيث ألقى رسالة حول أهمية العمل المناخي.

وقال في كلمته، إنه من المقرر أن يرتفع مستوى سطح البحر في بعض البلدان بمقدار أربع مرات أعلى من المتوسط العالمي، مما يشكل تهديدا وجوديا لبعض الدول الجزرية.

وإذ أشار إلى أن أكثر من 24 مليون شخص في 118 دولة ومنطقة نزحوا بسبب الكوارث الطبيعية عام 2016، فقد أوضح لقادة المحيط الهادئ أن الوضع في جزرهم ومجتمعاتهم في صلب مفاوضات المناخ العالمية. وتعهد بالتزام الأمم المتحدة القوي بدعم نشاطاتهم للتخفيف من تغير المناخ وعكس الاتجاهات السلبية التي عرّضت ثقافاتهم ووجودهم ذاته للخطر.

وبعد حوار سياسي رفيع المستوى، دعا الصحفيين إلى تسليط الضوء على ما يجب تنفيذه. وقال "جزر المحيط الهادئ لا تسهم في تغير المناخ. لكنها في الخطوط الأمامية لتأثير تغير المناخ السلبي. وهي تفعل كل ما في وسعها، ليس فقط لحماية سكانها وثقافتها ولكن أيضا لتقليل انبعاثاتها بطريقة تعد مثالا لمعظم الدول المتقدمة حول العالم".

كجزء من الحل، اقترح غوتيريش أن "تفرض البلدان ضرائب أقل على المرتبات وضرائب أعلى على الكربون وأن يتوقف دعم الوقود الأحفوري".

وقال الأمين العام "من غير المقبول أن تُنفق أموال دافعي الضرائب على دعم الوقود الأحفوري للتسبب في ارتفاع منسوب المحيطات، وانتشار العواصف الرهيبة، وزيادة الجفاف في مناطق عديدة من العالم، وتبييض الشعاب المرجانية، وإذابة الأنهار الجليدية".

وتأتي زيارة غوتيريش لجزر المحيط الهادئ قبل قمة العمل المناخي التي يعتزم عقدها في أيلول من هذا العام في المقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش