الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حروب الناقة الجرباء

يوسف غيشان

الخميس 9 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 1886

يتحدثون عن أقلّ أخطاء التاريخ ضرراً، حيث استفاد منه الملايين، ولم يتضرّر سوى فرد واحد، بالأحرى عائلة واحدة. حصل هذا الخطأ البسيط عندما باع (جورج هاربش) مزرعته في جنوب أفريقيا إلى شركة تنقيب، مقابل (10) جنيهات، لأنّها لم تكن تصلح للزراعة. وما هي إلاّ سنوات قليلة حتى تبيّن أن هذه المزرعة هي أكبر منجم للذهب في العالم، وما تزال حتى الآن تنتج 70 % من ذهب العالم.
أمّا الخبّاز الإنجليزي (جوفينز) فقد نام ذات ليلة من عام 1696م، وقد نسي إطفاء شعلة صغيرة في فرنه، فاشتعل منزله، ثم اشتعلت نصف لندن، وقتل الآلاف من الناس، فيما يسمى في كتب التاريخ ب (الحريق الكبير). والغريب أن المسخوط (جوفينز) لم يصب بأذى.
وفي يوم آخر من عام 1347 م، دخلت عدة فئران إلى (7) سفن إيطالية كانت ترسو في الصين، وحينما وصلت ميناء فينيسيا الإيطالي، تسلّلت الفئران، ونشرت الطاعون في الميناء، ثم في إيطاليا، ثم في أوروبا. ومات ثلث سكان أوروبا آنذاك خلال عشر سنوات، وكان الطاعون قد قتل نصف سكان الصين قبل أن يصل ميناء فينيسيا.
اختلف الملك الإنجليزي في القرون الوسطى مع (بابا)الفاتيكان، فأرسل وفداً إلى ملوك الطوائف في الأندلس، يطلب منهم إرسال دعاة مسلمين إلى إنجلترا حتى يتحوّل الشعب من الكاثوليكيّة إلى الإسلام، لكن ملوك الطوائف المنهمكين بنسائهم وغلمانهم وخلافاتهم تقاعسوا عن الردّ، ولم يرسلوا أحداً، إلى أن تمّ حل الإشكال بين الملك والبابا.
أما في معركة بلاط الشهداء (سان بواتيه) التي حصلت على الأراضي الفرنسية التي توغل فيها الجيش العربي الأمويّ، وهزم قوات شارل مارتن (شارلمان) ، لكن مستشاريّ شارلمان أشاروا عليه أن يرسل من يصرخ بالعربية الفصحى، خلف خطوط العرب ، بأن غنائمهم تتعرّض للنهب .. ولمّا سمع أفراد الجيش العربي بذلك تراجعوا لحماية الغنائم، فانهزموا شرّ هزيمة، ولم يجرؤوا بعدها على التوسع في أوروبا.
  تخيّلوا ما أردتم تخيّله، لكن الخيال لا يغير الواقع.... لكن لا أحد ينافسنا في الأخطاء المفرطة في الغرابة (وربّما الطرافة)، فنحن أحفاد من دخلوا حرباً طاحنة من أجل ناقة جرباء (حرب البسوس)، أو من أجل فرس وحصان (داحس والغبراء)، ولا ننسى الحرب التي اعتدى فيها الأجداد على حرمة الأشهر الحرم وسفكوا دماء بعضهم فيها (حرب الفجار) وغيرها وغيرها من الحروب غير المبرّرة على الإطلاق.
 وما تزال أخطاؤنا قيد التكرار !!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش