الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملل

إسماعيل الشريف

الأحد 5 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 119

روحوا عن أنفسكم ساعة بعد ساعة فإن القلوب إذا كلت عميت – حديث شريف.
ها قد عاد رمضان بعد غياب لم يتجاوز الشهرين! فما أن تستيقظ صباحا مبتدئا أسبوعك حتى تنام منهيا هذا الأسبوع.
تقول والدتي الأيام الغابرة كانت طويلة مملة، وهي الآن قصيرة لا بركة فيها، وتضيف، كان الناس يعيشون لسن الأربعين أو الخمسين وهي توازي المائة من أعوام هذا الزمن من حيث الإحساس بالوقت.
متى سمعت آخر مرة شخصا يقول إنه يشعر بالملل؟
لم يتغير التلفاز كثيرا في شكله منذ أن وعيته، ولكن محتواه تغير مئات السنوات الضوئية، فهنالك المسلسلات التي تضاهي أقوى أفلام هوليود، وعشرات مباريات كرة القدم يوميا، وآلاف القنوات من كافة أصقاع الدنيا، ومئات القنوات المتخصصة، وأخبار على مدار الثانية وتحليلات لا تنتهي للأحداث في بث حي ومباشر.
لديك نيتفليكس وبلاي ستيشن وسارق القنوات المدفوعة «سبايدر»، وإذا لم يقضِ كل هذا على مللك، ضع يدك في جيبك وأخرج هاتفك الذكي وتصفح واتس آب وفيسبوك وإنستغرام ويوتيوب، أو ادخل في نقاش افتراضي مع أناس لا يشبهون صور ملفاتهم الشخصية على تويتر، وإن كان قلبك لا يقوى على ذلك فامض ما شئت من الوقت بداخل شاشة هاتفك في تكسير قطع الحلوى أو زرع المحاصيل أو تفجير مخلوقات الفضاء أو غيرها من الألعاب.
في السابق أذكر أن «الدستور» كانت في منافسة دائمة مع «الرأي»، وأحيانا مع «العرب اليوم»، وأخيرا مع «الغد»، أما الآن فالكل يتنافس مع الكل، نيتفليكس تتنافس مع موقع الدستور الإخباري، ويوتيوب يتنافس مع فيسبوك، والكل يسعى من أجل شيء واحد هو انتباهك.
والنجاح لا يقاس بالحصول على انتباهك فقط وإنما الاحتفاظ به لأطول فترة ممكنة، فساعة على فيسبوك ستحجبك عن جميع المنافسين الآخرين المتعطشين لنظرتك وتعليقك ومداعبتك للأزرار التي يضعونها لك.
أن تتحدث مع صديق وجها لوجه، أو تشاهد غروب الشمس وشروقها، أو تبحر بين ضفتي كتاب، أو تذهب في نزهة، هذه أمور قد تصبح من الماضي.
وإزاء هذه الزحمة الشديدة للحصول على انتباهك لا تنسَ أن تسلي صيامك، ليس مع فيسبوك والمسلسلات وبلاي ستيشن، ولكن سليه بنزهة لطيفة إلى المسجد، أو رحلة لكشف أسرار الوجود مع القرآن، أو مغامرة للتعرف على أناس ينتظرون إحسانك بفارغ الصبر، أو جلسة تأمل تعيد الاتزان الداخلي مع الذكر، ولا تنسَ أن تستثمر لمستقبلك في هذا الشهر فتتقرب لأولادك وتغرس فيهم كلمة طيبة تحصدون من ثمارها جميعا، فهذا ما ستأخذه معك وهذا هو شفيعك يوم القيامة.
وكل عام وأنتم بخير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش