الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزرقاء.. ندوة حول القدس والتاريخ والتحديات والإعمار الهاشمي

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2019. 09:21 مـساءً

الزرقاء - بترا

 

نظمت جمعية النهضة الشبابية في قاعة مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء اليوم الأربعاء ندوة بعنوان "القدس، التاريخ، التحديات، الصمود، الإعمار الهاشمي"، شارك فيها المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس، وأمين عام وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية المهندس عبدالله العبادي، وأمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس الدكتور عبدالله كنعان، بالاضافة الى الدكتور حمدي مراد وأستاذ علم التاريخ والآثار الدكتور محمد وهيب . وقال المطران عطا الله حنا، إن الشعب الفلسطيني يقف إلى جانب جلالة الملك عبدالله الثاني في دفاعه عن فلسطين ونحن متمسكون بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وأشار إلى أن جلالة الملك يدافع عن قضايا الأمة في المحافل الدولية كافة ويتحدث باستمرار عن المقدسات الإسلامية والمسيحية وعراقة الحضور المسيحي في الشرق، محذراً ممن يحرضون على الطائفية والكراهية والتطرف لأنهم يخدمون الاحتلال الصهيوني الذي لا يريدنا متحدين.

من جهته، قال المهندس العبادي إن مساحة المسجد الأقصى الحقيقية تبلغ 144 دونماً و100 متر مربع بكل ما فيها من ساحات وتكايا وزوايا وقباب ومصاطب وأشجار، حيث أن الوزارة مسؤولة عن الأملاك الوقفية الإسلامية والمسيحية كافة.

وتابع أن هناك نحو 839 موظفاً لرعاية الأوقاف الإسلامية والمسيحية، مشيراً إلى مشاريع الإعمار الهاشمي الأربعة منذ عام 1924 وحتى الآن، إضافة إلى مشروعات تنفذ بقيمة تتراوح ما بين 5 – 6 ملايين دينار.

بدوره، قال الدكتور كنعان "إن القدس تاريخ عربي متجذر لأكثر من خمسة آلاف عام، وهي بمقدساتها الإسلامية والمسيحية حق لأهلها حسب قرارات الشرعية الدولية".

وبين أن السياسية الأردنية ثابتة في موقفها تجاه فلسطين، ومن الزرقاء أطلق جلالته اللاءات الثلاثة "لا للتنازل عن القدس"، "لا للتوطين" و"لا للوطن البديل"، وهو استمرار لمواقف الهاشميين على مدار التاريخ.

ولفت كنعان إلى أن الأردن يبذل طاقاته المستمدة من الشرعية وأمانة الوصاية الهاشمية المتصلة بميراث تاريخي طويل منذ حادثة الإسراء والمعراج ومنذ العهد العمرية للمقدسات المسيحية.

وقال الباحث الدكتور حمدي مراد أن أهم التحديات التي تواجه العالم العربي هو المشروع الصهيوني الاستيطاني التوسعي، فيما تطرق أستاذ علم التاريخ والآثار الدكتور محمد وهيب إلى العلاقة التاريخية التي تربط الأردن بالقدس الشريف والتي تمتد لقرون طويلة، حيث كان طريق الإيلاف القرشي يبدأ من مكة المكرمة، ويمر بمحطاته في الأردن، ثم القدس، ودمشق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش