الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فيلادلفيا تختتم (الخطاب النسوي في الوطن العربي) وتعلن (تمثّلات الفلسفة في الثقافة العربية: الواقع والتحدّيات) عنوانًا لمؤتمرها القادم

تم نشره في الثلاثاء 30 نيسان / أبريل 2019. 07:40 مـساءً

جرش-حسني احمد العتوم 

واصل مؤتمر فيلادلفيا الدولي الثالث والعشرين (الخطاب النسوي في الوطن العربي) جلساته لليوم الثالث على التوالي، حيث دارت جميع جلسات هذا اليوم حول (اتجاهات الخطاب النسوي في الأدب) وقد أدارت الدكتورة سلمى الحسن الجلسة الأولى والتي تحدث فيها كل من: علي خذري "القصيدة النسوية الجزائرية المعاصرة من التأصيل الإبداعي إلى الحراك الاجتماعي" (جامعة باتنة/ الجزائر)، سهى فتحي نعجة "مقاربة نصيّة جماليّة للمجموعة القصصيّة" جوار الماء" (الجامعة الأردنية/ الأردن)، أماني الحفناوي "الرواية النسوية بين الواقع والمأمول" (جامعة 6 اكتوبر/ مصر)، فدوى عودة "البناء الدرامي التاريخي في رواية؛ رحلة ضياع" للكاتبة المقدسية ديمة السمان (جامعة القدس المفتوحة/ فلسطين)، لحسن عزوز "أنشودة الذات النسوية والتكوين المستقبلي في روايات ميرال الطحاوي" (جامعة الشهيد حمة لخضر/ الجزائر).

وأدارت الدكتورة نداء مشعل الجلسة الثانية، والتي تحدّث فيها كل من: بسمة الدجاني "مُساهمة المرأة أدبيّاً وتفاعلها الإبداعي في فنون الأدب العربي (الجامعة الأردنية/ الأردن)، حسن أبو الرب، "خصائص لغة الخطاب النسائي في أدب سميرة عزام" (جامعة القدس المفتوحة/ فلسطين)، عبير قطناني "المذكرات الشخصية تسجيل لوقائع الحياة: كتاب مذكرات عنبرة سلام الخالدي نموذجًا" (الأردن)، روفيا بوغنوط "الهوية الأنثوية وتمثيلات السلطة الأبوي في الشعر النسوي الجزائري المعاصر" (جامعة  العربي بن مهيدي/ الجزائر)، محمد كراغل "الخطاب النضالي للمرأة الجزائرية اثناء الثورة التحريرية" (جامعة محمد الأمين باغين/ الجزائر)، محمد هموش  "صورة المرأة في أدب المرأة المغاربية أحلام مستغانمي- ليلى أبو زيد" (جامعة ابن طفيل/ المغرب).

وأدارت الدكتورة هند سعدوني الجلسة الثالثة، والتي تحدث فيها كل من: نهى الموسوي "تمثيلات الخطاب النسوي في الأدب العربي/ شعر فيوليت أبو الجلد نموذجًا" (لبنان)، علي حموين ونجلاء نجاحي "تمثل السياسة في روايات أحلام مستغانمي من خلال التوظيف الزمني" (جامعة قاصدي مرباح/ الجزائر)، نصرة الزبيدي "تحولات الوجع في الخطاب الروائي النسوي العراقي" (جامعة الانبار/ العراق)، فيروز مامي وحكيمة عدال "فاني كولونا بين الدين والتدين: قراءة في الخطاب النسوي الأنثروبولوجي في الجزائر" (جامعة سطيف/ الجزائر).

وأدارت الدكتورة هالة العبوشي الجلسة الرابعة، والتي تحدث فيها كل من: عبد الرحيم مراشدة "تمثيلات شخصية اليونيكون الأنثوية في الرواية العربية" (جامعة عجلون الوطنية/ الأردن)، نضال الشمالي "التمثيل الوجودي لدونيّة الأنثى في رواية (يهوديّة مخلِّصة) لسالمة الموشي" (جامعة البلقاء التطبيقية/ الأردن)، السيد مصطفى عبيد "لغة الخطاب النسوي عند غادة السمان" (جامعة قناة السويس/ مصر)، أحمد عوين "صورة الرجل في القص النسوي الليبي" (جامعة قناة السويس/ مصر).

وأدارت الدكتورة ابتسام حسين الجلسة الخامسة، والتي تحدث فيها كل من: باقر الكرباسي "خطاب الهوية في الأدب النسوي العراقي" (جامعة الكوفة/ العراق)، علي المومني "النسوية في الأدب بين النظرية والتطبيق/ نماذج  في السرد" (الأردن)، أميرة أقيس "قضايا الخطاب النسوي في الوطن العربي" (جامعة الباتنة 1/ الجزائر)، سميرة بن حبيلس "الخطاب النسوي بحث عن المابعد في الأدب والنقد"  (جامعة محمد لمين الدباغين/ الجزائر).

وأدارت الدكتورة ليليان قربان عقل الجلسة السادسة، والتي تحدث فيها كل من: محمد أبو عيد "المرأة في أمثلة سيبويه المصنوعة، دراسة في الجنوسة اللغوية" (جامعة البلقاء التطبيقية/ الأردن)، كريمة حجازي "صورة النضال في شعرية السطر المغاربي النسوي" (جامعة عباس لغرور/ الجزائر)، هند سعدوني "أحلام وألغام خطاب التأنيث/ دراسة أدبية ونقدية" (المدرسة العليا للأساتذة "آسيا جبار" قسنطينة/ الجزائر)، أحمد العطوي "تمثيلات الربيع العربي في الخطاب الروائي النسوي في دول الخليج العربي" (جامعة تبوك/ السعودية).

هذا وقد اختتم المؤتمر بجلسة التوصيات والبيان الختامي التي أدارها الدكتور عمر الكفاوين، وفيما يلي النص الكامل: 

احتضنت جامعة فيلادلفيا الأردنية أعمال المؤتمر الدولي الثالث والعشرين، الذي نظمته كلية الآداب والفنون تحت عنوان "الخطاب النسوي في الوطن العربي"، وامتدّ ثلاثة أيام (23 وحتى 25 نيسان 2019) بمشاركة 100 باحث وأكاديمي ينتمون إلى أحد عشر قطرًا وخمسين جامعة.

استهل المؤتمر بجلسة افتتاحية تحدث فيها كل من: الأستاذ الدكتور مروان كمال مستشار الجامعة وراعي المؤتمر، والأستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم رئيس الجامعة، وضيفتا شرف المؤتمر: الأستاذة الدكتورة هند أبو الشعر من الأردن، والدكتورة مليحة مسلماني من فلسطين، والدكتور غسان عبد الخالق رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر.

وقد عُني المشاركون في المؤتمر بمراجعة الخطاب النسوي في الوطن العربي، من منظورات متعدّدة، وقد توزّعت المراجعات على المحاور التالية:

الإطار التاريخي والنظري للخطاب النسوي.

المرأة في مواجهة العنف.

الخطاب النسوي العربي والإعلام.

السياسة في الخطاب النسوي العربي.

الخطاب النسوي العربي في الفن.

تمثيلات العائلة في الخطاب النسوي العربي.

المكان في الخطاب النسوي العربي.

الخطاب النسوي العربي والعلوم الإنسانية.

قراءات في أعلام الفكر النسوي العربي.

اتجاهات الخطاب النسوي في الأدب.

واشتمل المؤتمر – إضافة إلى جلستي الافتتاح والختام- على سبع عشرة جلسة علمية، حضرها الباحثون المشاركون وجمهور المعنيين من جامعة فيلادلفيا والمثقفون والإعلاميون، إضافة إلى معرض فني شامل لأساتذة قسمي التصميم الداخلي والجرافيكي وطلبتهما، استأثر بإعجاب الحضور.

هذا وقد شُكّلت لجنة بالتشاور مع المؤتمرين لصياغة البيان الختامي وتوصيات المؤتمر، ضمت كلاً من:

د. عمر الكفاوين/ أمين سر اللجنة المنظمة للمؤتمر (مقرّرًا).

د. اليامين بن تومي/ الجزائر (عضوًا).

د. فدوى عودة/ فلسطين (عضوًا).

د. قصي كنعان/ العراق (عضوًا).

د. أنيسة السعدون/ البحرين (عضوًا).

د. عبد المجيد زراقط/ لبنان (عضوًا).

د. أماني الحفناوي/ مصر (عضوًا).

وبعد التشاور والمداولة أوصت اللجنة رفع التوصيات الآتية إلى رئاسة المؤتمر:

إنشاء مراكز بحوث ودراسات تُعنى بالخطاب النسوي، ومحاورته وفق منظورات حداثية معقولة مقبولة.

مناشدة أقسام اللغات والآداب والعلوم الإنسانية في الجامعات العربية، لتوجيه طلبتها، ولا سيما طلبة الدراسات العليا، إلى دراسة الخطاب النسوي في الوطن العربي.

قراءة الخطاب النسوي قراءة معرفية موضوعية بعيدًا عن نوازع الأيديولوجيا والتحيّزات المسبقة.

مناشدة المؤسّسات الإعلامية للإسهام في إلقاء الضوء على الخطاب النسوي من منظورات حداثية.

إدراج مفردات الخطاب النسوي وأبرز أعلامه ضمن مناهج التربية والتعليم.

الاعتناء بالدراسات التطبيقية والابتعاد عن الدراسات النظرية.

تشجيع عملية الترابط بين النسوية العربية والغربية، واستضافة بعض النساء الغربيات الناشطات في الخطاب النسوي في المحافل العربية لإغناء التجربة النسوية العربية.

تعزيز التبادل الثقافي بين الأكاديميات في الوطن العربي والغربي.

إنشاء معجم لأبرز الناقدات النسويات العربيات المؤثرات في الخطاب النسوي.

مواصلة عقد المؤتمر وفق هذا النهج، بحيث يكون العنوان ممثلاً لقضية مركزية كبرى، ومن ثم يتفرع منها عناوين جزئية تمثّل دراسات بينية مهمة.

الاستمرار في تحكيم الأبحاث العلمية المشاركة في المؤتمر ونشرها للإفادة منها في المستقبل.

وقد استعرض المشاركون عددًا من الموضوعات المقترحة للمؤتمر القادم، وارتأوا أن ينعقد مؤتمر فيلادلفيا الرابع والعشرين في شهر نيسان من عام 2020 تحت عنوان:

(تمثّلات الفلسفة في الثقافة العربية: الواقع والتحدّيات)

وفي ختام المؤتمر، فإن اللجنة تتوجّه باسم جميع المشاركين في المؤتمر، بخالص التقدير للأردن والأردنيين؛ قيادة وحكومة وشعبًا، ويدعون لهم باطّراد الأمن والاستقرار، كما تتوجّه بوافر الشكر لراعي المؤتمر معالي الأستاذ الدكتور مروان كمال مستشار جامعة فيلادلفيا، ولرئيسها عطوفة الأستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم، ولرئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور غسان عبد الخالق، ولأعضاء اللجنة المنظمة لقاء حُسن التنظيم وكرم الوفادة، ويرجون للجامعة مزيدًا من التقدّم والازدهار. كما يثمِّنون لوسائل الإعلام وللصحفيين الذين قاموا بمتابعة أعمال المؤتمر جهودهم المشكورة لإبراز فعاليات المؤتمر الثالث والعشرين بشكل يليق بحجم الموضوع وأهميته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش