الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدون حب.. أفضل!

طلعت شناعة

الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2015.
عدد المقالات: 2183

هناك من لا يستطيع العيش، بدون حب. وهناك، من لا يستطيع ان يعيش إذا ما وقع في الحب. وهناك طرف ثالث، لا يعرف الحب ولا يطيق الذين يتحدثون عن الحب، سواء أكان»نظريّا» أم «واقعيّا».
والفيلسوف يقول: «إذا استطعت أن تعيش دون أن تُحب، فلا تُحب».
الحب والمشاعر ليست «قرارا» سهلا نتّخذه، في لحظة غامضة. ولا يأتي نتيجة «كبْسة زرّ». بل عادة ما يكون نتاج «معاناة» .. وقد يكون الهاما ربّانيا يجعل قلبك «يرفّ»، حلوة «يرفّ» نحو «كائن» تراه «أجمل الكائنات»، حتى لو رآه غيره عكس ما رأيته.
والحب، لاحظوا أنني «أتشاطر عليكم وأُنظّر وأتحدّث كخبير عالمي»، يوقع صاحبه في «مطبّات» و»متاهات» و»انتقادات» ويعرّضه لـ»اتهامات» مثل «التصابي» أي افتعال «الشباب» اذا ما كان في عمر الاربعين او اكثر، وكأن المشاعر محصورة بـ»الاولاد» فقط.
ومن العشّاق من دفع «الثمن» ،إمّا بحياته كما حدث مع شاعرنا الكبير امرئ القيس صاحب معلّقة «قِفا نبكي». وهو من شعراء الجاهليّة/ الاولى. وحامل لواء الشعر في الجاهليه. كان ابوه حجر ملك على قبيلة بني اسد، وكان ظالماً، فضاق بنو اسد بحكمه وبالنفوذ القحطاني عامة، فوثبوا عليه وقتلوه ووصل النعي الى ولده امرئ القيس وهو في رحلة قنص مع بعض رفاقه في وادٍ معشب بحضرموت يقال له (دمون). فكان ذلك الحادث حداً فاصلاً بين مرحلة اللهو ومرحلة الجد في حياة الشاعر، اذ هبّ من اليوم الثاني للمطالبة بثار ابيه، واقسم الا يكتفي باقل من قتل مائة رجل وجز نواصي مائه اخرين من بني اسد. وقد ناصره اول الامر قبائل من بكر وتغلب وقحطان ولكنهم سئموا منه لعناده فتفرقوا عنه، فسافر الى القسطنطينية يطلب النصر من ملك بزنطية (جستنيان). ويقال ان ملك الروم عاقبه بطريقة غريبة، لأنه كان «يتغزّل» بالنساء الروميّات، فأهداه سُترة، مسمومة، ولم يكن الشاعر يعلم أنها تحتوي على السّم في جلدها.
وبعد ان سار في الصحراء، سرى السّم في جسده ونال منه التعب، فمرّ بقبر قرب جبل «عسيب» يضم رُفاة، سيدة، فأنشد قائلا:
«ايا جارتا ان المزار قريب/ واني مقيم ما اقام «عسيبُ»
ايا جارتا إنا غريبان ههنا/ وكلٌ غريب للغريب نسيب ُ».
.. فاختر يا رعاك الله، أن تُحب أو بلا حب.. أفضل!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش