الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : محاضرة للزميل القضاة بعنوان قراءات في الدستور الاردني وتعديلاته.

تم نشره في الأربعاء 24 نيسان / أبريل 2019. 06:12 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 24 نيسان / أبريل 2019. 06:18 مـساءً
بتنظيم من شابات عجلون النموذجي

عجلون - الدستور 

نظم مركز شابات عجلون النموذجي بالتعاون مع مدرسة عجلون الثانويه الريادية للبنات حوارية بعنوان قراءات في الدستور الاردني لطالبات المدرسة بحضور رئيسة المركز سهير القضاة ومساعدة مديرة المدرسة سهى الديك والمنشطتين الشبابيتين مارينا مزاهره وعروب الصمادي. 

وقال الزميل علي القضاة الذي تحدث خلال الحوارية  ان المتتبع لاعراف الديمقراطيات في العالم واكثرها استقرارا يجد ان النظام البرلماني هو الاكثر شيوعا في العالم الحديث وان معظم الانظمة الديمقراطيةلديها دساتير مكتوبة تثعب دورا مهما في ارساء.قواعد ديمقراطية تتسم بالاستقرار والاستمرار لافتا الى انه وبوجود الدستور يحقق النظام السياسي العديد من المكاسب. 

واضاف الزميل القضاة ان الدستور يضع القواعد العامة لنظام الحكم ويحمي الحقوق الاساسية للافراد وحرياتهم الدينية والسياسية والاقلية والاغلبية ويحقق الحكم الفعال حيث تعمل الحكومة على الاستجابة لمطالب المواطنين والتصدي لهمومهم ومشاكلهم فضلا على ان الدستور يضفي الشرعية على نظام الحكم ويجعله عقد اجتماعي بين الحاكم والمحكوم ما يمتن الجبهة الداخلية. 

واشار الزميل القضاة الى ان الدستور الاردني تعرض للتعديل حوالي 11 مرة منذ عام 1952 وحتىعام 2016   لافتا الى انه في عهد الملك الحسين رحمه الله تم اجراء تعديلات على دستور 1952 طال  24 مادة وبعض التعديلات اجريت بعد احتلال الضفة الغربية 1967.  

وبين الزميل القضاة ان جلالة الملك عبد الله الثاني كلف لجنة من رؤساء الوزارات ورئيسي مجلسي الاعيان والنواب عام 2011 النظر بالتعديلات الدستورية المقترحة وفي شهر اب من نفس العام سلمت اللجنة المكلفة تعديلاتها لجلالة الملك وتضمنت تعديل 45 مادة لافتا الى ان التعديلات جاءت منسجمة مع الورقة النقاشية الخامسة التي جاءت لترسيخ منظومة الضوابط العملية لمبادئ الفصل والتوازن بين السلطات وتطور وتقدم المجتمع الاردني. 

وبين ان التعديلات عززت صلاحيات السلطة التشريعية وتحصين مجلس النواب وانشاء هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات وانشاء المحكمة الدستورية ومحاكمة الوزراء امام المحاكم المدنية ومنح الملك صلاحيات تعيين رؤساء الحكومات وقائد الجيش ومدير عام المخابرات وقائد قوات الدرك. 

واستعرض الزميل القضاة ابرز مواد الدستور التي طالها التعديل والتي جاءت استجابة للمتغيرات وحرص جلالة الملك عبد الله الثاني على تعزيز وترسيخ المشاركة.  

وفي نهاية الحوارية دار نقاش بين الزميل القضاة والحضور. 

وكانت رئيسة المركز القضاة قد بينت ان هذا النشاط يقع خطة المركز بهدف تعزيز الوعي لدى الطالبات وفعاليات المجتمع حول الدستور الاردني والجهود التي بذلت بتوجيه من جلالة الملك لتعديله بما ينسجم ومتغيرات وظروف العصر والحاجة الى التعديل.  

من جانبها ثمنت الديك مبادرة مركز الشابات التي تعتبر فرصة ثمينة لطالبات المدرسة لتوسيع دائرة معارفهن حول الامور الوطنية والدستور الاردني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش