الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفيلة .. مسيرة حاشدة تأييدا لمواقف الملك من القدس والقضية الفلسطينية

تم نشره في الاثنين 22 نيسان / أبريل 2019. 12:37 مـساءً

الطفيلة- الدستور- سمير المرايات 

 

احتشد المئات  من أبناء محافظة الطفيلة  اليوم الاثنين  في مسيرة شعبية ،  تأييدا لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية ، وتأكيدا على الوقوف خلف قيادته الهاشمية ، ودعم الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس الشريف ،  ورفض التوطين والوطن البديل ،  والتأكيد على دعم مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الثابتة والمشرفة تجاه القضية الفلسطينية  .

وانطلقت المسيرة الشعبية بمشاركة فعاليات رسمية وشعبية وشبابية وخيرية وتطوعية واكاديمية وتربوية وشيوخ ووجهاء المحافظة ، من دوار الثورة العربية الكبرى بمنطقة العيص وصولا  إلى دوار نقابة المقاولين  ، حيث اقيم في نهايتها  مهرجان خطابي تأييدا لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في الحفاظ على الثوابت الوطنية  تجاه حق العودة والوصاية على المقدسات ورفض صفقة القرن المزعومة ،  معبرين عن التمسك  بالقدس والمقدسات وحق الهاشميين بالوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف  .

واكد المشاركون في المسيرة رؤساء بلديات الطفيلة الاربع ومديري الدوائر الرسمية وممثلين عن الهيئات المحلية والخيرية والتطوعية والجمعيات الخيرية ووجهاء المحافظة ، على الوقوف خلف القيادة الهاشمية رافضين التوطين والوطن البديل أو التنازل  عن الوصاية الهاشمية .

وردد المشاركون في المسيرة  شعارات تؤكد وقوف أبناء المحافظة خلف قيادة جلالة الملك بوجه المخططات والضغوطات الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية على حساب الشعبين الأردني والفلسطيني والشعوب العربية.

ورفع المشاركون في المسيرة  عبارات التأييد لجلالة الملك والتفافهم حول الراية الهاشمية: وحملت مضامين "القدس عربية والوصاية هاشمية" " كلنا معك سيدي " معلنين أن الأردن اكبر من كل الضغوطات والتحديات والإغراءات بوحدته الوطنية والتفافه خلف قيادته وجيشه ومؤسساته في الدفاع عن ثوابته وثوابت الأم  ،وان جميع المؤامرات التي تحاك ضده ستتحطم على صخور الصمود من  أبناءه ووحدتهم ولحمتهم الوطنية في الدفاع ن هذا الوطن العزيز .

وهتف المشاركون في المسيرة   " نعم مع سيدنا "  جلالة الملك و" لا للتوطين ولا للوطن البديل "  ولا لتنازل عن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية في فلسطين إسلامية ومسيحية .

كما تضمنت   المسيرة على رفع صور قائد  الوطن والإعلام الأردنية ويافطات مؤيدة لمواقف جلالة الملك ، إضافة إلى إلقاء  مجموعة من القصائد الوطنية والأغاني الوطنية التي تغنت بالقائد والوطن.

وعبر المتحدثون في المهرجان الخطابي الذي شهدته أجواء باردة  عن تأكيدهم بان الشعب الأردني يقف مع جلالة الملك في وجه الضغوطات التي تمارس على الأردن وان الجميع يقف  مع الوطن وقائد الوطن في وجه ما يسمى صفقة القرن حيث يعبر  عن وفائه للوطن والقيادة الهاشمية وللقدس والكرامة ، ويؤكد للجميع انهم  هم أحفاد الثورة العربية الكبرى وهم من أعاد للأمة كرامتها وان القدس وفلسطين في قلوب الأردنيين والوصاية الهاشمية حق شرعي وارث تاريخي.

كما عبر المشاركون في المسيرة على  عروبة القدس ورفض  ممارسات الاحتلال الاسرائيلي واعتداءاته تجاه أهالي فلسطين، ورفض أي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن ورفض صفقة القرن، ورفض التوطين والتمسك بتطبيق قرارات الشرعية الدولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية .

 

وقامت فرق مديرية الشرطة والسير بتنظيم حركة السير حيث تم تحويل حركة السير بشكل جزئي من الطريق الدائري والطريق النافذ قبالة  مديرية الإشغال العامة .

وقال رئيس مجلس محافظة الطفيلة  الدكتور محمد الخصبة أن الإدانة الأولى لوعد بلفور كانت من قبل ابناء الطفيلة حيث كانت  أول برقية صدرت من الوطن العربي تدين وعد بلفور، وخرجت من الطفيلة، وها هم ابناء الطفيلة لا زالوا حماة الوطن والمدافعين عن حماه والملتفين حول قيادته الهاشمية ، مشيرا الى  ارتباط الاردن بالقضية الفلسطينية ، مؤكدا الدعم والتأييد لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في وجه المخططات التي تحاك لتصفية القضية  قضية فلسطين والقدس والمقدسات .

وعبر رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور عودة السوالقة يشاركه رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية في الطفيلة جميل الحجاج ورئيس ملتقى عفرا الثقافي  عدنان عواد ومدير الثقافة الدكتور سالم الفقير ورئيس جامعة الطفيلة التقنية بالوكالة محمد المحاسنة ومنسق هيئة شباب كلنا الاردن سراج العوران ورئيس بلدية القادسية الدكتور سليمان الخوالدة ومدير منطقة العيص عمار العطيوي والناطق الرسمي باسم عشائر الطفيلة للاصلاح جهاد الحجاج  ،  عن الوقوف  خلف القيادة الهاشمية في الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف وان الأردن لن يتخلى عن دوره الوطني الثابت ودعم مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ،  مؤكدين ان جميع ابناء الطفيلة سيبقون الجنود الأوفياء لنصرة القدس والدفاع عنها و التي دافع عنها الهاشميون على مدى التاريخ ، ونقول لجلالة الملك نحن معكم في مواقفكم الصامدة  لان  القدس عنوان كرامتنا و لا للوطن البديل ولا للتوطين ونحن جميعا مع الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات .

وقالوا ان جميع شرائح محافظة الطفيلة تلتحم اليوم شيبا وشبابا نساء واطفالا تاييدا وولاء لجلالة الملك في التصدي للغطرسة الصهيونية حيال الأقصى المبارك والقدس الشريف معلنة دعمها الكامل للاءات جلالته الثلاثة التي رفعها بشموخ وكبرياء متحديا ورافضا الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على القدس وتبعات ما يسمى بصفقة القرن وتوطين الفلسطينيين خارج دولتهم المستقلة على الأرض الفلسطينية مؤكدين ان ابناء الطفيلة الأشاوس لن تلين لهم قناة ولن يثنيهم الذود عن حماية القدس والتضحية من اجل فلسطين.

وأشاروا الى أن  الوصاية على المقدسات في القدس تاريخية وشرعية ودينية أقرتها المواثيق والمعاهدات الدولية لا تهاون ولا تفريط فيها وهو ما عبر عنه جلالة الملك عبدالله الثاني بالوقوف بوجه الهجمة الشرسة والاعتداءات المحاولات  الرامية الى تهويدها والاعتداء عليها .

وبينوا   ان وقفة اليوم من أبناء الطفيلة  هي وقفه الشعب مع  القائد وكلنا مع جلالة الملك عبدالله الثاني وفي الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية وأننا في الطفيلة  نؤكد على الولاء والانتماء للوطن وقائد الوطن ، مشيرين الى ان ابناء الطفيلة جميعا يقفون خلف القيادة الهاشمية الحكيمة بمواقفه المشرفة تجاه القدس الشريف والوصاية على المقدسات الإسلامية وسنبقى على العهد دائما مع قائد الوطن في مواجهة التحديات .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش