الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرزاز يؤكد أهمية تدريب الطلبة على العمل المهني والصناعي

تم نشره في الاثنين 22 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

 عمان - اطلع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال زيارة امس الى مدرسة الشريف عبدالحميد شرف الثانوية المهنية للبنين بعمان على المرافق والمشاغل التي توفرها للطلبة بهدف الارتقاء بمستوى التعليم والتدريب المهني والصناعي.
وتجول رئيس الوزراء في مشاغل المدرسة الـــ 13 يرافقه وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني، وشاهد عملية تدريب الطلبة على المعدات والتجهيزات المتطورة التي تم توفيرها للمدرسة بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني لتوفير التدريب المهني والصناعي الذي يؤهل الطلبة ويكسبهم المهارات اللازمة لدخول سوق العمل.
وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع طلبة المدرسة التي تأسست عام 1924، لتكون اقدم مدرسة مهنية في المملكة بمجال البيئة التدريبية المهنية للطلبة على مختلف المهن والتخصصات من خلال المشاغل المهنية في المدرسة، التي تم تزويدها بتجهيزات ومعدات فنية ومهنية متقدمة، جعلت منها نموذجا متميزا تسعى وزارة التربية والتعليم إلى تعميمه على جميع المدارس المهنية.
وتضم المدرسة مشاغل التكييف والتبريد، النجارة والديكور، التدفئة المركزية، صيانة مركبات خفيفة، لحام وتشكيل معادن، خراطة وتسوية، راديو وتلفزيون، اتصالات وكهرباء سيارات، كهرباء استعمال، تنجيد، تجليس ودهان سيارات.
يذكر أنه ولغايات تحقيق الشراكة بين وزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، أطلقت سابقا مبادرة «مقعدنا»، وهي احدى مبادرات مؤسسة الجود للرعاية العلمية الهادفة إلى صيانة المقاعد المدرسية في المدارس الحكومية بالمملكة من خلال قسم التعليم المهني بوزارة التربية والتعليم، وانضم اليها أخيرا التحالف الوطني لمكافحة الجوع وسوء التغذية (نجمة) وهي هيئة غير حكومية.
ويضم فريق المبادرة حاليا 500 طالب  و80 مشرفا مهنيا و 22 مدرسة مهنية، وانجزت خلال العامين الماضين صيانة 65 ألف مقعد مدرسي بما يسهم في توفير المال لصيانة المقاعد المدرسية.
يشار الى ان مدرسة الشريف عبدالحميد شرف الثانوية المهنية للبنين التي يبلغ عدد طاقمها التدريسي 100 معلم و 650 طالبا تسهم في تنمية الطلبة لجميع المهارات الحرفية والصناعية مع مراعاة التطور التكنولوجي والصناعي واستغلال الطاقات الطلابية والاستفادة منها في رفد سوق العمل المحلية بالأيادي الماهرة.
وأكد رئيس الوزراء أهمية تدريب الطلبة على العمل المهني والصناعي للمساعدة في إنتاج النهضة الصناعية في الاردن، وتخريج الأيادي الماهرة القادرة على العمل في السوق المحلية ضمن مختلف المهن الحرفية والصناعية، مؤكدا أن العمل المهني والصناعي يسهم وبشكل فاعل في بناء الوطن وتوسيع قاعدة الانتاج.
وقال رئيس الوزراء: إن جولته في مشاغل المدرسة أتاحت اللقاء مع الطلاب المبدعين والاستماع لهم ولانطباعاتهم ومدى الاستفادة من المهن التي يتدربون عليها، مُثمنا في الوقت نفسه جهد المدربين الذين يسهمون في نقل المعلومة والمعرفة بما يرفد سوق العمل المحلية باليد الماهرة القادرة على الانتاج.
واكد ان قطاع التعليم والتدريب المهني والصناعي من القطاعات الواعدة التي نعول عليها الكثير في المستقبل لتوفير فرص العمل للشباب الاردني، لافتا الى التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني لاستيعاب الخريجين.
واشار الى اسهامات الطلبة في صيانة المقاعد المدرسية وعمل صيانة لانظمة التكييف والتبريد في المساجد.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش