الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عــواصم أوروبية تنتفض ضد «انقراض البشرية»

تم نشره في الأحد 21 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

عواصم - تشهد بعض العواصم الأوروبية وخاصة بعد تقرير منظمة الصحة العالمية (الذي تم نشره قبل أقل من شهر) حول التلوث البيئي والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة مما يدفع وبصورة سريعة للتغيرات المناخية التي تشهدها الكرة الأرضية بسبب المواد الملوثة التي تنتجها كبرى الشركات الصناعية، والصمت العالمي حيال ذلك.

وازداد عدد الموقوفين من محتجو المناخ، في العاصمة البريطانية لندن، في 5 أيام، إلى 682 شخصا، على خلفية مظاهرات احتجاجية على ما يعتبرونه «تقاعسًا» من قبل الحكومة في حل  أزمات البيئة والمناخ العالمي.

وقالت الشرطة البريطانية في بيان، إن عدد نشطاء مكافحة التغير المناخي الموقوفين ارتفع، منذ الاثنين، إلى 682 شخصًا. وبرر البيان سبب التوقيف إلى «عدم امتثال الموقوفين لتحذيرات الشرطة وإغلاقهم طرقات». وتنظّم حركة «تمرد انقراض» الشعبية، منذ الاثنين، احتجاجات في لندن، لمطالبة الحكومة بإعلان حالة «الطوارئ المناخية»، واتخاذ إجراءات «من أجل التصدي لتغير المناخ كأولوية تعليمية». وفي باريس، أعلنت منظمة «جرينبيس» المهتمة بالدفاع عن البيئة والمناخ إن نشطاء مهتمين بتغير المناخ منعوا، الجمعة، آلاف الموظفين من دخول بنك «سوسيتيه جنرال»، وشركة المرافق «إي.دي.إف»، وشركة «توتال» للنفط قرب العاصمة الفرنسية.

وذكرت المنظمة أنها تحتج على صلات شركة المرافق بصناعة النفط والغاز التي تصفها بأنها قوة محركة لظاهرة الاحتباس الحراري. وأغلق المحتجون أيضا مدخل وزارة البيئة في حي لا ديفانس للأعمال على مشارف العاصمة.

وكانت «جرينبيس» ومنظمة «أصدقاء الأرض» بفرنسا انتقدتا البنك من قبل لدوره المالي في مشروعات نفط وغاز خاصة مشروع «ريو جراندي» للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة. وأحجم متحدث باسم «سوسيتيه جنرال» عن التعليق.

وقال متحدث باسم شركة المرافق «إي.دي.إف» التي تعتمد بشدة على محطات نووية وكهرومائية لتوليد الكهرباء إن 96 بالمئة من طاقتها خالية من ثاني أكسيد الكربون.(وكالات)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش