الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متطلبات حماية بلادنا من التداعيات القادمة (1)

محمد داودية

الأحد 21 نيسان / أبريل 2019.
عدد المقالات: 630

قام الملك بتحرك استباقي شجاع حاسم، اثمر تأييدًا أمميًا ضد اية انتهاكات للشرعية الدولية، تتضمنها صفقة القرن.

لم تفصح إدارة ترامب بعد عن بنود الصفقة، مما يتيح لعرابيها فرصة تعديلها وتبديلها ! 

وعندما تطرح الخطة، سيكون التحرك الأردني متناسبا تناسبا طرديا، مع ما تحمله من تهديد لحقوقنا المشروعة ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس وفلسطين.

تعرف ادارة ترامب ان جهودا متواصلة بذلتها الإدارات الأمريكية السابقة، من أجل وضع نهاية للصراع العربي الإسرائيلي، دون نجاح، بسبب أطماع الاحتلال الإسرائيلي وغطرسة القوة التي يظنها أبدية!!

لن تتمكن ادارة ترامب من تمرير صفقة لا تلبي مطالب الشعوب العربية العادلة المشروعة. ألم يتمكن الفلسطينيون العزل، من هزم الطاووس نتنياهو في معركة البوابات الإلكترونية بالمسجد الأقصى بتاريخ 25 تموز 2017 ؟

أبسط التوقعات واقلها، هو توقع ان ينفجر الشارع العربي الفلسطيني، مسنودا بالشوارع العربية والإسلامية والأممية، وأن تبدأ اسرائيل دورة عنف ودم ومذابح جديدة لمكافحتها.

يقع على بلادنا العبء الأكبر، لحماية قدسنا وللحفاظ على امننا الوطني. ملكنا ومخابراتنا وجيشنا وحكومتنا واعلامنا، يتصدون بهمة وعزم للمشكلات الداخلية المتمثلة في البطالة والفقر وضعف الاستثمار والفساد والمخدرات والتهريب والإرهاب والتطرف واللاجئين والركبان، ودرء مخرجات إدلب، والحدود مع سوريا (لا يزال 30 % منها خارج سيطرة النظام السوري). وغثاء الهدامين على السوشيال ميديا والتنمر على الدولة والقانون.

نطمئن إلى ان دولتنا قوية. فقواتنا المسلحة في افضل احوالها، ومع بدء وصول الرادارات المتقدمة المطلوبة، ستتغلب كليا على مشاكل الضباب والغبار على الحدود في هذا الصيف. 

ومخابراتنا الفذة المحترفة، تحبط 94 عملية ارهابية في الداخل والخارج العام الماضي. و 13 عملية إرهابية هذا العام.

والدرك، فكاك النشب، تحول إلى جيش مصغر، ويتلقى منتسبوه افضل تدريب. وأحدث الآليات. وأمننا العام ومؤسساته المحترفة، تزداد اقتدارا وهي من علو الى علو.

الرأي العام الاردني الراشد، الذي يعبر عن التفافه الكامل حول الملك، يعرف مخاطر التداعيات القادمة، ومتطلبات مواجهتها.

وأول ذلك، الحفاظ على الجبهة الداخلية موحدة حول الملك. وعدم فتح ورش إلهاء ومشاغلة في الشارع، تعطي انطباعا خارجيا عن تصدع في الجبهة الداخلية، وتصرف الطاقة والتركيز، عن هدف مقاومة التعدي على القدس وفلسطين.

لا أنادي أبدا بتأجيل مطالبات المواطنين القطاعية الملحة المحقة، بل ادعو الى البحث عن بدائل وطنية لها، غير الخروج الى الشارع. وغير اغلاق الطرق. وغير الاعتصام في الساحات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش