الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عصي على الكتمان

تم نشره في الجمعة 19 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً


الدكتورة دلال عنبتاوي

لو تألمنا
لقال الود في قلبك
حفنة الكلام
وضمة الحروف العطشى
من استكانة نبض الحب
ورجع الروح من الألم
فيك آمنت
توحدت
واشركت معي فيك الأزمان
آه من صمتي
ومن لغو الكلام
ونافلة القول الحزين
حين تعيش وحيدا
ويقصيك كل ما كان لك قريبا
وتصبح عصيا
على الفهم وعلى البوح
وحتى على الكتمان

قل لي
متى سأنسى
طال الزمان
وعذبني مر السؤال
متى سننتهي
وتموت في قلبي لهفة السؤال
وتمحا من ذاكرتي
لحظات زمن كنت به معك
متى
ستصبح ذاكرتي ناصعة البياض
كأنها
مازارها الليل مرة
ولا اعتراها وهج غيم أسود
كنت أنت هو
ذات مرة
على عتبة الدار
وقفت
مر الربيع والخريف
وتوالت خلفه الأمطار
كثيرة كانت
وقفت
«وقلت للعينين قفا نبك»
على العتبة المكسورة كقلبي
وباب عمري الحزين
وقفت
بانتظارك
في التيه وقفت
وقلبي المكسور
هو الآخر الآن
مازال
منتظرا ويبكي
ويبكي. ...
معقول
بين الشرطتين
وبين حافة الجسرين
وعلى قائمة من خديعتين
نجوت
من مكر محقق
كان في الانتظار لي
بين قافلتين
نجوت
من إقامة أو رحيل بلا عودة
أمعقول
أني نجوت
من لظى النارين
فتقد
أشتاق
لهفة الحضن عند اللقاء
ودمعة حرى
تلتف حول خدي
اعتذارا
كلما طال الغياب
أفتقد
كلما طال الزمن
وتعربشت دالية الشوق
على ضفاف وحدتنا
أفتقد
رائحة البسمة
تلك التي ضاعت
بين خريف الكبرياء
حين صرنا غرباء
افتقد
أشتاق
صوتك المدوي
الذي عاش زمنا
في حنايا روحي
وفاتحة اللقاء
تلك التي
كانت
آه ... ما أشد مرارة الغياب!
«ونختم بالبكاء»
لا تصدق كل ماقيل
كان وهما
كان حلما فيك
قطع
ولم يكتمل
لا تصدق وهمي الكبير
أكذوبة
أضغاث أحلام
لطفل حزين في ليلة ماطرة
بطيف أم فارقه
وسط ليلة شتاء مظلمة
لاتصدق
فأنت الكذبة الكبرى
وأنت الكذبة البائسة
لن يحتملها زمن
أو تاريخ
أو ذاكرة
لتمطر
أو لتغرق تلك الحارات بالشمس
ماعاد يهم
هي روحي تتناثر
خلف وهج الوهم
تهرب خلف مساحات الضياء
تغفو في حضن البحر
كل مساء
يصل نشيجها عبر الموج الازرق
يبحث في الركن الضيق
عن كوة من نور
أو فسحة من ضياء
كل مساء

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش