الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سماوي سماوي: تربّيتُ على أغنيات ام كلثوم وفريد الأطرش وصباح فخري

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

الدستور ـ طلعت شناعة

لفت انتباه لجنة التحكيم منذ بداية مشاركته في برنامج «نجم المدارس». ربما لأنه استرجع «زمن الغناء والفن الجميل»، فقدم اغنيات عمالقة الغناء العربي»صباح فخري وفريد الاطرش وعبد الحليم حافظ».
مع الأخذ بعين الاعتبار ان الفتى الصغير سماوي سماوي (12) سنة الطالب في الصف السادس الابتدائي بمدرسة راهبات الوردية، ينتمي لعائلة فنية. فوالده مدير مهرجان الفحيص أيمن سماوي ووالدته ايضا وشقيقته تحمل بكالوريوس موسيقى.
 «سماوي سماوي» الذي اختار الصعب من الغناء قدم»ابعثلي جواب» بحضور لافت، وثقة، وصوت متمكن، والذي اثنى عليه الفنان حلمي بكر، وعلى صوته الجميل، وان له مستقبلا كبيرا اذا واصل دراسته، فيما قال سامر خضر، انه صوت مهم، وشخصية متماسكة، وله حضوره على الخشبة، بينما قالت عبير عيسى لقد استمتعت بما قدمته، لانك ابدعت، واثنى زهير النوباني على سماوي وقال، انت تبشر بنجاح كبير بالمستقبل، واثق من نفسك ولك حضور جميل».

اهتمام بالمواهب
فاز سماوي سماوي «بالجائزة الفضية» ببرنامج»نجم المدارس»، التقينا وتحدث لـ»الدستور» عن «موهبته» واحلامه الفنية. يقول سماوي: بدأت موهبتي في الغناء عندما كنتُ في السابعة من عمري.كنتُ وقتها اردد اغاني طربية عربية واغنيات اجنبية.والدي صاحب الفضل الاول عليّ وكذلك والدتي واسرة مدرسة الراهبات/مرج الحمام. كنتُ اغني في»طابور الصباح» بالمدرسة وفي حفلات المدرسة والمناسبات الوطنية. وكان الطلبة من زملائي يتفاعلون معي ويُعجبون باغنياتي وادائي وهو ما منحني التشجيع. وقال سماوي: تربيتُ على اغنيات فريد الاطرش وام كلثوم وصباح فخري.
وعن مشاركته في برنامج»نجم المدارس» قال سماوي: وصلت دعوة من البرنامج الى المدرسة ورشّحت مع آخرين.منهم ميرا عنبتاوي وفارس سماوي. وقد شعرتُ ان هذا البرنامج مهم لأنه يكشف ويُظهر المواهب بالنسبة للطلبة في المدارس وهي المكان الذي تظهر «شرارة»أية موهبة سواء في الفن او الشعر او الخطابة او العلوم.
شاركتُ في ثلاث مراحل في البرنامج. كنتُ في البداية متخوّفا من المشاركة بسبب الجمهور الكبير واللجنة التي تضم نخبة من  نجوم الفن.
ثم سارت الامور بشكل طبيعي بعد ان لقيتُ المؤازرة من اصدقائي الطلبة. وعن الجائزة التي فاز بها ،قال سماوي:لم اكن اتوقع الفوز بالجائزة. وعادة ما يختلف الناس في هذه المسابقات.منهم من يرى انني استحق الجائزة الاولى، وهناك من قال غير ذلك. المهم انني قدمتُ نفسي وقدراتي واظهرتُ بعضا من موهبتي امام جمهور تجاوز 5 الاف شخص في الحفل الختامي.
طرَب طرَب
وعن اختياره للغناء باللون «الطرَبي» وبخاصة وان الزمن الحالي ينحاز للاغنيات السريعة /الشبابية، بينما هو رحل بالجمهور الى الماضي، قال: انا احب هذا اللون من الغناء، وقد عرفني الجمهور به وسوف اواصل رحلتي من خلال تقديم اغنيات صباح فخري ومن امنياتي تقديم اغنية عبد الحليم حافظ»صافيني مرّة» التي تحمل إحساسا عاليا.
وكذلك اغنية صباح فخري»قل للمليحة» و»القدود الحلبية». واعلن عن مشاركته في مهرجان الفحيص المقبل «الرابع والعشرين» وعلمنا ان هناك رغبة من ادارة المهرجان بتقديم بعض المواهب الناشئة ومنهم سماوي ودينا غزاوي في حفلات نجوم المهرجان. كما علمنا ان هناك اغنية خاصة لحنا وكلمات للشاعر عيسى نوفان سماوي، تنتظر موهبة سماوي سماوي سوف يقدمها لأول مرة في مهرجان الفحيص الذي يبدأ يوم 26 تموز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش