الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المداهمات الأمنية .. نجاح يستوجب الاستمرار

تم نشره في الاثنين 15 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً
انس صويلح


يلاحظ المتتبع للاخبار الصادرة عن مديرية الامن العام نشاطا كبيرا في عمل الفرق المتخصصة من ادارة مكافحة المخدرات والبحث الجنائي والامن الوقائي، اضافة الى الفريق الخاص بالمداهمات والذين يحمل جميعهم ارواحهم على اكفهم في سبيل حماية الوطن ومقدراته ومحاربة كل مخالف للقانون سواء أكان مهربا للسلاح او للمخدرات واي انسان خطير على المجتمع وهو ما يثبت يقظة الجهاز واصراره على اداء عمله بالشكل المطلوب وسط هذه الدوامة الاقليمية التي تفتح شهية الخارجين عن القانون وتعطيهم الدفع للتجارة الحرام التي يقومون بها.
المداهمات والتي توصف من قبل مختصين بانها مداهمات نوعية ومميزة، حيث ان نسبة الخطأ فيها قليلة اولا وتنفذ على اختلاف مساحات الوطن ثانيا، كلها تصب في مصلحة الوطن سواء كانت العملية ضد مهربين للمخدرات او تجار للسلاح وغيرهما من الملاحظات الواردة استخباريا او من شكاوى المواطنين، فهي تهدف الى تضييق الخناق على كل المخالفين للقانون والذين يعرضون حياة الناس للخطر ويبتزونهم برزقهم مقابل بيع السلاح او ترويج المخدرات؛ وهو ما يدفعنا لتسليط الضوء على هذه الجهود التي تبذل من قبل افراد وضباط مديرية الامن العام باشراف مباشر ومتابعة دقيقة من قبل مدير الامن العام اللواء فاضل الحمود شخصيا.
 المداهمات الأمنية التي هي جزء من حملة موسعة ينفذها الجهاز منذ فترة لاقت ارتياح المواطنين واسهمت بتعزيز الثقة بوجود «عين ساهرة» تعمل ليلا ونهارا لحماية المواطنين وممتلكاتهم؛ حيث بذلت كل الجهود الممكنة للحد من الجريمة وخفض عددها وتطبيق سيادة القانون على الجميع دون تمييز حتى يشعر المواطنون بالأمن والطمأنينة خصوصا بعد ان انتشرت مؤخرا ظاهرة شغلت الرأي العام وهي ما يطلق عليه  البؤر الساخنة  التي لا يمكن الاقتراب منها.
لا مناسبة للحديث سوى الشكر، فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله تعالى، فالمداهمات النوعية التي نفذتها مديرية الامن العام وقوات الدرك على مدار الفترة الماضية على مواقع اختباء لأشخاص مطلوبين وتجار للمخدرات والسلاح في مناطق مختلفة من العاصمة عمان والمدن الاخرى تؤكد حرص الجهات الامنية على بسط سيادة القانون وفرض هيبة الدولة وتحقيق الامن والامان في جميع ارجاء المملكة.
شكاوى عديدة قدمها مواطنون تناولت استفحال ارباب السوابق ونشرهم للسلاح والمواد المخدرة بين الناس بطريقة مرفوضة، ومطالب توازيها بضرورة تعزيز منظومة الامن العام والكشف المباشر عن نتائج جهود «نشامى « الوطن المتواصلة لتكون رادعا لكل من تسول له نفسه ولتمتين جبهتنا الداخلية التي تعززت مع الايام بفضل منظومة الامن القوي الذي تتمتع به المملكة، فتنفيذ مئات المداهمات النوعية والتي اسفر عنها القاء القبض على العديد من المطلوبين والسيارات المسروقة اضافة لعصابات المخدرات والسلاح الذي انتشر بشكل كبير في الاونة الاخيرة اسهمت بنشر الوعي لدى المواطنين بخطورة ما يدور حولنا وعززت ثقة المواطن الثابتة باجهزته الامنية التي تبذل الغالي والرخيص في سبيل حماية المواطن اينما سكن على الارض الاردنية الطاهرة.
الاردن اقوى بسواعدكم يا نشامى الامن العام وقوات الدرك، فانتم تسيرون مع جيشنا العربي المصطفوي في سبيل حماية الناس وتعزيز منظومة الامن والامان، فالعمل الامني الجاد وثّق حالة الاطمئنان عند المواطنين، كما عزز يقين المواطنين بأنه وعرضه وممتلكاته مصانون، وأن المجرم وان طال اختفاؤه سيطاله العقاب الرادع؛ لاننا جميعا تحت القانون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش