الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كعب الكاوبوي ترامب

محمد داودية

الأحد 14 نيسان / أبريل 2019.
عدد المقالات: 650


وترامب ليس مطلق اليدين وهو ليس الحاكم الأوحد. وأميركا دولة مؤسسات، لذلك يشتبك الملك عبدالله بهذه المؤسسات اشتباكات ايجابيا، معتمدا على المصداقية التي بناها الملك الحسين، والتي ما يزال ملكنا يعمل على تعزيزها ويكافح من اجل نحت الصيغة العادلة التي تقبلها شعوب المنطقة:
«لا أمن ولا استقرار ولا ازدهار في المنطقة، إلا بحل عادل للقضية الفلسطينية، وفق قرارات الشرعية الدولية.
وأميركا التي يخطط رئيسها الفظ، لفض الصراع العربي الإسرائيلي، الذي يشخب دما، منذ وعد بلفور قبل 103 سنوات، ليست مسدسا بيده.
اميركا ليست نظاما فرديا كأنظمة العالم الثالث والعالم العربي الفردية.
أميركا الكونغرس، المرجع الأقوى والأهم في النظام السياسي الأمريكي.
اميركا وزارة الخارجية العريقة التي تأسست عام 1789 وتغطي العالم بأكثر من 28000 دبلوماسي وخبير امني وعسكري وسياسي واقتصادي.
أميركا وزارة الدفاع-البنتاغون التي تدير الجيوش البرية والبحرية والجوية التي قوامها 2.5 مليون جندي (عامل واحتياط) بميزانية تزيد على 570 مليار دولار.
اميركا وكالة الاستخبارات الأمريكية (C.I.A) و ما أدراك ما هي! فوكالاتها الـ 16 تتجسس بموازنة تزيد على 15 مليار دولار، على الجميع، اصدقاء واعداء، حتى ربيبتها الحميمة إسرائيل.
اميركا الأحزاب السياسية ومجلس الأمن القومي والمؤسسات الإعلامية التي أسقطت نيكسون وفضحت كلينتون وهزأت ترامب وكشفت كذبه، والقوى الشعبية غير الحكومية وجماعات الضغط والنقابات العمالية والمهنية والجمعيات واتحادات رجال الأعمال والاثنيات متعددة الالوان والثقافات واللغات.
اميركا مراكز الابحاث وجماعات التفكير والمجمع الصناعي العسكري والشركات الصناعية والمالية الكبرى.
اميركا اللوبي اليهودي: يشكل اليهود 3 ٪ من الامريكيين. و 25 ٪ من صحافيي النخبة. و 15 ٪ من المناصب الرسمية المهمة. و 20 ٪ من اساتذة الجامعات. و 17 ٪ من رؤساء المنظمات التطوعية.
و 40 ٪ من المكاتب القانونية الكبرى. و85 ٪ من صناعة السينما. و95 ٪ من الكتاب. و 20 ٪ من افضل 200 مثقف.
اميركا هذه القوى الخرافية، هزمها الفيتناميون اضعف شعوب الارض، حين اكرهوا السفير الامريكي جراهام مارتن على الفرار بطائرة اخلاء من على سطح السفارة في سايغون.د في مثل هذا الشهر عام 1975.
لا تستطيع اية قوة عسكرية في العالم، ان تكسر ارادة اصغر واضعف شعب في العالم.
وها هي القوة الإسرائيلية تمارس الوحشية المفرطة ضد الشعب الفلسطيني، فتستقبل الأمهات ابناءهن الشهداء، بالورود والزغاريد، ويقدم الأهالي التهاني لذويهم.
لا تستطيع أية قوة عسكرية في العالم، أن تكسر إرادة أصغر شعب في العالم.
والدم ينتصر على السيف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش