الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : جلسة حوارية عن الاشاعة ومخاطرها على الفرد والمجتمع في مدرسة الجبل الاخضر

تم نشره في الأربعاء 10 نيسان / أبريل 2019. 09:59 صباحاً

عجلون - الدستور

نظم مجلس الانشطة في مدرسة الجبل الاخضر الثانوية للبنات ضمن فعاليات الاسبوع الثقافي وفي اطار خطة النهوض الوطني التي تنفذها المدرسة جلسة حوارية حول الاشاعه ومخاطرها على الفرد والمجتمع استضاف فيها الاكاديمي المشرف التربوي الدكتور عمر القضاة  بين خلالها انه لوحظ في الاوانه الاخيرة انتشار الاشاعة وسرعة تداولها بين افراد المجتمع وخاصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لافتا لاختلاف الاشاعة في طبيعتها وهدفها والمجتمع المستهدف من ورائها والبلبة الفكرية والنفسية التي تخلفها مؤكد ان الاشاعة تعتبر من اخطرالاسلحة المدمرة للمجتمعات والاشخاص والتاثير على الراي العام وعلى تولي المناصب وعملية اتخاذ القرار مشيرا لظهور الاشاعة منذ زمن قديم. ونظرة الاسلام لها فتارة تكون الاشاعة مدحا وتارة ذما او خليطا بين النوعين. 

واضاف ان مطلق الاشاعة غالبا ما يستغل ضعف الوعي عند بعض افراد المجتمع وسرعة انسياقهم للخبر المثير للجدل مشيرا الى ان منصات التواصل الاجتماعي انحرفت عن مسارها فبعد ان كان متوقعا منها ان تكون وسائل لنقل المعرفة والاخبار اصبحت وسيلة لاغتيال الشخصية لافتا الى ان المطلوب ليس الالغاء وانما البحث عن منهجية تنمي عملية التعامل بوعي كامل على هذه المنصات. 

وشدد الدكتور القضاة على ضرورة التركيز على التربية وان يقوم الجميع بدوره في تنمية السلوك مؤكدا على دور الجامعات  والاسرة والمدرسة والمسجد ومؤسسات المجتمع المدني في دورها التنويري وتنمية الاحساس بالمسؤولية في التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي داعيا الى ضرورة التاكد من مصدر المعلومة منعا من تضليل افراد المجتمع نشر مفاهيم واعتقادات وتاويلات خاطئة حول المعلومة. 

وقال ان الهدف من منع انتشار الاشاعة خلق جيل واع من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قادر على التميز بين الغث والسمين. 

واشار الى ان مبادرة فتبينوا  جاءت ترجمة لتوجهات ورؤى جلالة الملك عبد الله الثاني بعد مقاله الاخير " منصات التواصل ام التناحر " والتي اكد خلالها على حماية المجتمع من خطر الاشاعة واغتيال الشخصيةوالتصدي لها والقضاء على الاستخدامات المسيئة لمنصات التواصل الاجتماعي وضرورة تقييم العقل والمنطق للاخبار والمعلومات ووضع الحقائق في متناول المواطنين بحيث يشعر المواطن بالثقة والشفافية عند حصوله على المعلومة الصحيحة والدقيقة من مصادرها وعدم اللجؤ الى مصادر بديلة قد تنشر اخبار غير موثوقة اومشوهة ومبالغ فيها التي من شانها نشر الاشاعات والاساءة للوطن. 

وثمنت مديرة المدرسة ابتسام الزغول والمساعدة وداد حداد وجود وحدة متخصصة في مديرية الامن العام لمكافحة الجرائم الالكترونيةلمتابعة نشر الاخبار واتخاذ كافة الاجراءات القانونية والادارية اللازمة بحق كل من يقوم بنشر الاخبار المضللة غير الصحيحة. 

وقالتا ان المبادرة التي اطلقها جلالة الملك تركز على الجوانب التوعوية ونشر الثقافة القانونية والمجتمعية والانسانية المرتبطة بالتعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي مشيرتين لاهمية وعي المواطن في التصدي لكل ما يمس قيم واخلاقيات المجتمع ومساندة الاجهزة المعنية وعونا لها للحفاظ على القيم والمبادئ المحتمعية النبيلة وتعزيز مكانتها. 

وفي نهاية الجلسة دار حوار ونقاش بين الدكتور القضاة والطالبات والحضور حول اهمية استثمار الثورة التكنولوجية بما هو نافع ومفيد لخدمة الوطن والمجتمع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش