الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشيخ سلهب يعود للأقصى مع تجدد تدنيس المستوطنين للمسجد

تم نشره في الاثنين 8 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - بدأ قادة الاسرى أمس الأحد، باضراب مفتوح عن الطعام ومعركة الأمعاء الخاوية، ويلحق بهم فيه 1400 أسير من 5 معتقلات خلال أسبوع، احتجاجاً على الأوضاع السيئة التي يعيشونها، إضافة إلى تثبيت أجهزة التشويش من قبل ما تسمى»مصلحة السجون» في اقسام الأسرى.
وقالت القناه 12 العبرية إن «مصلحة السجون» من ناحيتها رفعت حالة التأهب استعداداً لمواجهة الأوضاع داخل السجون. وكشف مدير «مصلحة سجون» الاحتلال أن الكابينيت يتولى ادارة المعركة مع الأسرى الذين ينتظرون ردّ إدارة سجون الاحتلال على مطالبهم قبل بدء معركة الكرامة الثانية.
ورفض جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي في اسرائيل، رفض إزالة أجهزة التشويش من غرف الأسرى. وتعهد أردان في تغريدة على تويتر السبت بالاستمرار في تركيب أجهزة التشويش، ومواصلة الحملة الخاصة بحثا عن الهواتف المهربة داخل السجون. وأضاف «يتم الاستعداد للتعامل مع الإضراب».
ومن المتوقع أن يتعرض الأسرى المضربون عن الطعام لعقوبات تشمل العزل الانفرادي أو النقل من سجن لآخر.  وأشار اللواء أبو بكر رئيس هيئة شؤون الاسرى، إلى أن مطالب الحركة الأسيرة تتمحور حول إزالة أجهزة التشويش التي وضعتها ادارة السجون مؤخراً في سجن النقب، وما يترتب عليها من أضرار صحية، وحرمان المعتقلين من مشاهدة التلفاز والاستماع الى الإذاعة، كما أن الأسرى طالبوا بتثبيت هواتف عمومية في ساحات «الفورة» للتواصل مع ذويهم، إضافة إلى التراجع عن العقوبات التي فرضت على الأسرى في سجني النقب وريمون.
وتناول موقع «واللا» الإخباري، استعدادات إدارة سجون الاحتلال، وقال إن إدارة السجون تخشى من إحراق الأسرى الفلسطينيين مهاجعهم، أو من تنفيذهم هجمات ضد السجانين الإسرائيليين، وربما محاولات للهروب. الموقع العبري أضاف أن إدارة السجون أوصلت رسائل تهديد للأسرى بأنها ستقمع الإضراب وستتخذ إجراءات مثل عزل الأسرى، ونقلهم من سجن لآخر.
كما أشار الموقع إلى أن علاج المضربين عن الطعام والذين قد يضربون عن الشرب أيضا، سيكون في السجون، ولن يتم نقلهم إلى المستشفيات الإسرائيلية.
ويتوقع أن يتسع الإضراب شيئا فشيئا في صفوف الأسرى الفلسطينيين، ومن المقرر أن يشمل في بدايته الهيئة القيادية العليا للأسرى، وفي حالة عدم استجابة إدارة السجون الإسرائيلية لمطالبهم، فستتوسع دائرة المضربين عن الطعام.
وعاد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب أمس الأحد، إلى المسجد الأقصى المبارك بعد إبعاده عنه لأكثر من أربعين يوما.  في وقت واصلت مجموعات المستوطنين، اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش