الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمـم المتحــدة تـدعـم للمــرة الأولــى تــأسيـس «مدن عائمة» لإنقاذ سكان الأرض

تم نشره في الاثنين 8 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

نيويورك - دفعت الأمم المتحدة للمرة الأولى باتجاه بدء التأسيس للمدن العائمة، التي تشكل حلا ناجعا لمشكلة الاحتباس الحراري الذي يرفع منسوب مياه المحيطات والبحار دون توقف.

وتمت مناقشة فكرة المدن العائمة للمرة الأولى، على طاولة مستديرة في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك، بحضور معماريين كبار ومقاولين ومهندسين، في الـ 3 من نيسان الجاري، حيث اتفق الجميع على فاعلية الطرح في مواجهة المشكلات البيئية والديمغرافية.

وناقش الخبراء طرحا توضيحيا لمدينة عائمة، تحتوي على مجموعة كبيرة من المنصات المائية مسدسة الأضلاع، بحيث تكون كل منها قادرة على استيعاب 300 ساكن تقريبا. كما ستصمم تلك المنصات لتحمل كافة الكوارث الطبيعية، كالفيضانات والتسونامي والأعاصير الشديدة.

وعقب انقضاء الاجتماع الأخير، أكدت المديرة التنفيذية لـ «برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية»، ميمونة محمد شريف، أن المنظمة الدولية تدعم الطرح الإنشائي الأخير، وذكرت عبر تويتر أن السبب يعود إلى أن «التغير المناخي وارتفاع مياه البحار يشكلان تهديدا حقيقيا لملايين الناس».

كما تابعت المسؤولة الأممية في التغريدة نفسها: «إذ أردنا التخفيف من عواقب هذا التحدي العالمي، علينا إيجاد حلول جديدة تكون قابلة للتطبيق. علينا استغلال الوقت للابتكار ومناقشة جميع الأفكار، ومن ضمنها المدن العائمة المستدامة».

ويعد كل من المهندس الدنماركي، بجارك إنجلز، وشركة «Oceanix»، الأبوين الحقيقيين لفكرة المدن العائمة، بحيث ستدعم المنصات سداسية الشكل بمادة «Biorock»، التي تنجم عن تعريض المعادن تحت المائية للتيار كهربائي.

أما بالنسبة للغذاء، فستزود المدن العائمة بتقنية «زراعة المحيط»، وهي عبارة عن تنمية المحاصيل الغذائية في أقفاص تحت سطح الماء، إضافة إلى جلب «المزارع العامودية» إلى تلك المدن. (روسيا اليوم)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش