الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أفراح قاتلة

يوسف غيشان

الخميس 18 حزيران / يونيو 2015.
عدد المقالات: 1889

الليلة، وكل ليلة، انتم على موعد مع القتل المتعمد....إذ رغم ان الحكومة وعدتنا، قبل اقل من شهرين، بالوقوف بحزم ضد اطلاق النار المكثف في الأفراح والمناسبات، الا ان اطلاق النار هذا العام زاد كثافة، وقد كنت قريبا، قبل ايام من حفل خطبة في وسط مدينتي مادبا، وقد تم اطلاق العيارات النارية من اسلحة متنوعة بالالاف، وليس بالمئات، في سماء المدينة المكتظة، وتم قطع اسلاك الكهرباء عن اكثر من بيت قريب، ولم يأبه احد، ولم تحرك الحكومة ساكنا.
اعتقدت في البداية ان الأمر استثناء، ثم تتابعت الأيام، حتى ساعة اعداد هذا المقال، ونحن نسمع اطلاق النار المكثف كل يوم اكثر من مرة . وقد انتقلت هذه العدوى الى العاصمة عمان، وصارت الأمور عادية تماما، دون تدخل حكومي ... حاليا تعاني جميع مناطق المملكة، بلا استثناء، من هذه الآفة المقبولة اجتماعيا، للأسف.
بكل بساطة واعتيادية تتفاجأ بعرس عند جيرانك، لتكتشف أنهم فتحوا جبهة على باب البيت، هذا يخرج الكلاشن من السيارة ويفرغ الباغة في الفضاء، ولا يكلف نفسه عناء وضع باغة جديدة بل يخرج سلاحا اخر من السيارة ويشرع في اطلاق النار، لا بل ان الأمر تطور الى حفلات التخرج وطهور الأولاد، ونجاح عملية ازالة البروستاتا،وربما شراء سيارة.
صرنا  نتقبل حقيقة أننا شعب مسلح، ورغم ما يقولون عن اشقائنا في اليمن، الذين يتعاملون مع الخنجر بشكل تراثي ويحمل للزينة، الا اننا لا نقل عنهم في تملك الأسلحة النارية، رغم أنها ممنوعة لدينا، ولا يمكن الحصول على رخصة امتلاك (وليس حمل)  مسدس الا بشق الأنفس.
ببساطة كل من يطلق النار في الفضاءعليه ان يتعامل مع نفسه على اساس انه  هو مشروع قاتل ، وكل من يتساهل في حمل الناس للأسلحة غير المرخصة هو مساعد قاتل!!
على زمان احمد باشا الجزار في قلعة عكا، كانت بدايات استخدام البواريد، وتعلم الناس اطلاقها في الأفراح، فقرر الجزار منع الناس من اطلاق النار، لكن مستشاره الذكي طلب منه ان يتركهم وشأنهم ..وكانت حجته ان»دعهم يفرغوا الرصاص في السماء بدل ان يطلقوه علينا.
وليس آخرا
الحكومة مرتبكة، وهي اضعف من ان تستطيع مواجهة المزاج الشعبي البائس هذا، فهل نستطيع نحن ان نقف ضد انفسنا...... ونصون ارواحنا من ان نصبح قتلة بالمجان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش