الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إطلاق مشروع خلق فرص العمل لتعزيز الإستقرار الإجتماعي في الشمال

تم نشره في السبت 6 نيسان / أبريل 2019. 11:11 صباحاً

 

اربد ـ الدستور حازم الصياحين 

اطلقت منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية في الاردن ” اليونيدو” بالتعاون مع مركز تصميم الالبسة وخدمات التدريب المملوكة للمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية امس مشروع ”خلق وظائف لتعزيز المرونة الاقتصادية والاستقرار الاجتماعي في المنطقة الشمالية من الاردن”.

وثمن السفير الياباني في الاردن هيديناو ياناجي جهود وزارة العمل وادارة المشروع لتنفذها المشروع والمركز الالماني لخدمات التدريب والتصميم وهو مركز مهني متخصص في صناعة النسيج.

واشار الى ان هذا المشروع شيوفر تدريب للاردنيين ليتمتعوا بمهارات الصناعات النسيجية.

ولفت السفير الى المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في اربد المفرق لعبوا دورا كبيرا في مساعدتهم وتقديم الخدمات لهم منذ بداية الازمة السورية.

واكد ان الحكومة اليابنية مستمرة في دعم الاردن حكومة وشعبا وتوفير الدعم وخصوصا في المجتمعات المستضيفة في المناطق الشمالية وتوفير المساعدات المالية لتحسين القطاع المائي.

وقال ان حكومته قدمت عام ٢٠١٤ منحة بقيمة ٢٤.٦ مليون دولار لتحسين النظام المالي كما قدمت عام ٢٠١٧ حوالي ٢١.٧ مليون دولار لاستكمال المشروع وفي عام  ٢٠١٨ قدمت ١٥ مليون دولار لمشروع ادارة النفايات في المناطق الشمالية.

واشار الى حجم التحديات التي تواجو الاردن والمتمثلة بالبطالة المرتفعة وتوفير فرص اقتصادية للشباب والفتيات وتوفير المرونة الاقتصادية وخصوصا في المجتمعات المستضيفة للاجئيين السوريين.

وقالت الممثل المقيم لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعي في الاردن القطرية سلافة مدانات ان تنظيم هذا المشروع بدعم من الحكومة اليابانية التي نفتخر بشراكتنا معها، لافته الى ان تنظيم هذا اليوم المفتوح بالتعاون مع مركز تصميم الملابس وخدمات التدرييب والذي تم تصميمه استنادا الى مسح لاحتياجات مصانع النسيج المختارة في المفرق واربد بهدف ربط التدريب بالتوظيف للشباب الذين يعيشون في المجتمعات المضيفة.

واكدت انه عند الانتهاء من فرز الطلبات سيتم اختيار الاشخاص حسب الشواغر المتاحة للالتحاق بالبرنامج التدريبي، مشيره الى انه وبالرغم من الاردن حقق نجاحا في مجال محو الامية وتوفير التعليم الجيد لطلابة، الا انه وفقا لدراسة حديثة اجرتها منظمة العمل الدوليةتكونفترات الانتقال من المدرسة الى العمل طوييلة للغاية في حين ان بعض الشباب ينتقلون بسرعة من المدرسة الى وظائفهم الحالية.

وشاارت الى ان نسب البطالة بين فئة الشباب في الاردن حوالي 24% مما يجعل التدريب من اجل التوظيف نهجا وبحاجة ماسة للدعم ومالمتابعة وتحقيقا لهذة الغاية تم تصميم المشروع لمساعدة الاردن على العمل من اجل الوفا بالالتزامات الوطنية والدولة بما يخص استقرار سبل العيش في البلاد والمنطقة.

بدورة، اكد عضو غرفة صناعة اربد مامون حلاوة على اهمية القطاع الصناعي في دعم مكونات التنمية الاقتصادية، حيث يساهم بـ 25% من الناتج المحلي الاجمالي ويوظف 240 الف عامل وعاملة اي ما يقارب من 18% من مجموع القوى العاملة الاردنية.

واشار الى ان القطاع الصناعي من اكثر القطاعات الاقتصادية قدرة على خلق فرص العمل في المقابل فان القطاع الصناعي لا يزال يعاني من نقص في العمالة المهرة المدربة، مما يستدعي وجود عمال  وافدة وباعداد كبيرة على الرغم من نسبة البطالة المرتفعة التي يعاني منها الاردن والتي تبلغ 18% وتصل ببعض المحافظات لنسبة اكبر.

وقال مدير عمل اربد شاهر الجراح ان المديرية على استعداد تام للتعاون مع جميع الاطراف في كافة البرامكج التي تخدم ابناء البلد في سبيل توفير العيش الكريم لهم وعلى استعداد لتقديم كافة الخدمات التوعية والارشاد للشباب وعلى استعداد للتشبيك بين المنظمة واصحاب العمل في المنطقة بما يخدم المصلحة العامة

وعرض المدير التنفيذي لمركز تصميم الالبسة المهندس عميد عبد القادر لمشاريع وانشطة المركز لهذا العام، حيث ستعدد المشاريع والانشطة لتشمل الدورات الرئيسية من رسم الازياء وعمل البترون، اضافة الى انشطة تم التخطيط لها بعد عدة لقاءات تمت مع القطاع الخاص مثل تنقيات الخياطة وتاكيد ومراقبة الجودة والية التحضير لمجموعات الازياء الموسمية وربطها بماركات تجارية مسسجلة.

وتضمن حفل اطلاق المشروع يوما مفتوحا وتقديم طلبات الالتحاق بالدورات التدريبية من اجل التشغيل في محافظتي اربد والمفرق لكلا الجنسين حسب متطلبات قطاع الالبسة والتي تتضمن الخياطة وصيانة ماكينات الخياطة ومراقبة الجودة وتصميم الازياء وعمل البترون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش