الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبحث عنك

تم نشره في الجمعة 5 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً


وسام أبو حلتم

«أبحث عنك».. تلك الجملة المتكررة بداخلي كل اللحظات..
«أبحث عنك».. لا أعلم إن كان البحث عن ذاتٍ ظاهرةٍ أو عن ملامح مختفية بداخلي وأريد أن أجسّدها واقعاً..
أظل أتوسّل أن تكوني واقعي الذي لا يتغير ولا تشوبه علامات النسيان بذاكرة تصرّ على الامتلاء بك أنت ولا أحد غيرك..
أنت الخيال الذي أطارده ،أحاول الإمساك به بين كفي الذي يتندّى بعطر غريب كلما احتلّت نظراتك مقلتيّ وتأرجحت ما بين حضور يشبه الغياب، وبين اجتياح لا يعترف بكون مادي ، هي الأرواح يا صديقتي يستحيل عليها المفارقة والنسيان. وأنت تعلمين.. ولكنك تكابرين..!
تعلمين أن لا وجود للحياة دونك وأن النبض السّاكن حجرات القلب لا ينبض إلا بك..
رغم محاولات الهروب الفاشلة تبقين على موعدٍ للقاء خجول خاطف لا يكفي لسَرد كلّ ما شعرنا به في غابات الغياب الموغلة بالشّوق، تبقين على ذاك الاتصال الخفيّ الذي لا يفهمه أو يدركه أحدٌ سوانا، أَعجَب من  أين لك هذه القدرة على الهروب؟
كيف استطعت النزوحَ إلى عالمِ النسيان ونسيتني؟
كيف أسقطتني من دوائر الضوء إلى مثلثات الظلمة والسواد المكبّل لكل حواسي؟
كيف لك أن تتركيني وحيدةً وأنا التي آثرتك على نفسي ومنحت قلبك العليل عافيتي.
تقولين لي دائما:» لقد أعتقت روحك.. انطلقي فأنت حرة، كوني كالطّير المجنّح، كرياح آذار، كطلائع الفَراش في بدء الربيع «، لكنك لا تعلمين أن لا أجنحة لي دونك ولا ربيع لي سواك ،ليس لي إلا أن أنتظر  لأراك في عيون العابرين إلى الضفة الأخرى ولأسمعكِ من ثقوب ذاك الناي الحزين المعلّق بشفاه النازحين من مدنِ الثلج.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش