الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعاني من «عمان العربية»: علينا التفكير خارج الصندوق للبحث عن حلول واقعية لمشاكل التعليم

تم نشره في الثلاثاء 2 نيسان / أبريل 2019. 01:00 صباحاً

عمان -امان السائح

 دعا وزير التربية والتعليم العالي والبحث العلمي د . وليد المعاني الجميع أكثر من أي وقت مضى للتفكيرخارج الصندوق والبحث عن حلول عملية واقعية لما يواجهه التعليم العالي، من تحديات ومشاكل، مشددا  على أهمية دور التكنولوجيا الذكية في خدمة العملية التعليمية، وخدمة أهداف الاستراتيجيات الوطنية والرؤى الملكية في رفع القدرات البشرية وصولا إلى التنافسية والتنمية المستدامة.
وقال خلال رعايته امس الاثنين المؤتمر الدولي الثالث للعلوم الحاسوبية والمعلوماتية تحت شعار(التكنولوجيا الذكية أساس لبناء مجتمع المعلوماتية)في جامعة عمان العربية إن « الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي،وايضا الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية كلاهما تسترشدان بالتوجيه الملكي من أن (الاصلاح الناجح، ليس حدثًا،إنه عملية مستدامة تبني على ما تحققه من نجاحات– إنه دائرة فاصلة من التغيير)».
  و قال أن « التنمية البشرية التي نقصدها تتمثل في الوصول الى تنمية بشرية تمكننا من بناء قدرات أجيال الحاضر والمستقبل، وتسليحهم بأفضل أدوات العلم والمعرفة، وبما يحفز ويشجع على التميز والابداع، ليكون شبابنا مؤهلين وقادرين على المنافسة بكفاءة عالية، ليس على مستوى الوطن فحسب، بل على المستوى الاقليمي والدولي».
وعرض الوزير لأولويات التعليم العالي العديدة ومنها:استقطاب الطلبة ودعم صناديقهم وضبط القبول الجامعي في الجامعات.
واضاف ،نعمل على تكريس وتشجيع الجامعات على تغيير نهج البحث العلمي فيها من خلال دعم البحوث العلمية التطبيقية التي تخدم القطاعات كالمياه والبيئة والصحة والطاقة».
وقال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتورماهر سليم إن هذا المؤتمر يجسد رؤية الجامعة في الريادة وتبني فكر ومنهج التكنولوجيا والتطور،خصوصا وأنه يسلط الضوء على أهم المحاور العلمية التي تركز على سبل الإرتقاء بمجتمع المعلوماتية في ظل التحولات السريعة التي يشهدها العالم المتطور ولا سيما ونحن ندرك فاعلية علوم الحاسوب وتأثيره الإيجابي على المستويات كافة.
وأضاف :» مما لا شك فيه إن الإنسان بحاجة إلى ايجاد  وسيلة مثلى يشبع من خلالها فضوله العلمي،فكان لا بد من ظهور الحاسوب ومختلف وسائل الاتصال الحديثة، فالثورة العلمية وتكنولوجيا المعلومات التي اقتحمت أبواب العالم قد قلبت كل الموازين  وأضحى علم الحاسوب ركيزة أساسية في بناء أي مفصل من مفاصل مؤسسات الدولة «.
وعرض  الدكتور ماهرسليم لدور الجامعة في تبني منهج الوسطية وتعزيز لغة الحوار ونشرها بين الافراد في الجامعة ومجتمعها المحلي، مثمنا في هذا الصدد الدور الملكي في حماية المقدسات في القدس ونصرة القضية الفلسطينية ودعم صمود شعبها. كما وجه مباركة لجلالة الملك على حصوله على جائزة مصباح السلام التي تجسد تقدير العالم لجهوده في تعزيز حقوق الانسان والتآخي وحوار الاديان.
وقال رئيس المؤتمر، عميد كلية العلوم الحاسوبية  والمعلوماتية الاستاذ الدكتور خالد الكعابنه إنه لم يعد من المقبول بأي حال من الاحوال ان نسمح للتردد والخوف من التطوير ومواكبة التحديث والتطور في العلوم أن يهدر ما نملكه من طاقات بشرية، مبينا أن انعقاد هذا المؤتمر جاء للبحث عن نهضة ذكية تسمو بمجتمعنا وجامعتنا لمواكبة نظيرتها من الجامعات على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي.
 ويركز المؤتمر على محاور منها : البيانات الضخمة،وإنترنت الأشياء، والذكاء الإصطناعي، والحوسبة السحابية، و أمن المعلومات.
ويشارك في المؤتمر باحثون من ثلاث عشرة دولة هي:السعودية، والجزائر، وتونس، ومصر، وليبيا،وفلسطين، وسوريا، والعراق، وتركيا، وماليزيا،وإسبانيا، والمملكة المتحدة ، حيث سيصار إلى إختيار أفضل الأبحاث من المؤتمر ونشرها في واحدة من ثلاث مجلات دولية محكمة ومفهرسة في قواعد بيانات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش