الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنا الوطني يخسر أمام العراق

تم نشره في الأربعاء 27 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

عمان
تعرض المنتخب الوطني للخسارة امام مضيفه العراقي 2-3، في المباراة التي جمعتهما امس على ملعب جذع النخلة في البصرة وذلك في ختام بطولة الصداقة الدولية بكرة القدم.
وتوج المنتخب العراقي بلقب البطولة بعدما رفع رصيده الى 6 نقاط، وحل المنتخب السوري وصيفا برصيد 3 نقاط وجاء منتخبنا بالمركز الاخير بدون نقاط.
وستؤثر الخسارتان اللتان تعرض لهما المنتخب في البطولة سلبا على تصنيفه الدولي قبل سحب قرعة تصفيات كأس العالم.

 هدف وتعديل
بحث المنتخبان منذ البداية عن هدف مبكر يخلط الاوراق، فعملا على شن هجمات سريعة املا باستثمار ثغرات دفاعية تقود للشباك.
وشهدت الدقيقة السابعة افتتاح التسجيل لمنتخب النشامى عندما استلم حمزة الدردور كرة من الجهة اليمنى وارسل كرة في عمق منطقة الجزاء اخطأ المدافع ريبين سولاقا في ابعادها لتدخل شباك منتخبه.
الهدف استفز المنتخب العراقي الذي بحث عن التعديل وهو المتسلح بعامل الارض والجمهور، مما دفع لاعبي المنتخب الوطني للتعامل بهدوء وتركيز مع ردة الفعل.
ودفع مدرب منتخبنا فيتال بتشكيلة طرأ عليها بعض التعديلات حيث اعتمد على معتز ياسين في حراسة المرمى فيما تولى قيادة الدفاع انس بني ياسين وطارق خطاب والعجالين واحسان حداد، ولعب في المقدمة بتواجد بهاء عبد الرحمن وخليل بني عطية ولعب امامهما محمود مرضي وعلى الاطراق تواجد البخيت والدردور وفي خط المقدمة لعب بهاء فيصل.
في المقابل فان المنتتخب العراقي اعتمد في عملية البناء الهجومي على صفاء هادي وحسين علي وجستن ميرام وبشار رسن وفي خط المقدمة تواجد علاء عباس وايمن حسين.
ودانت الافضلية بعد ذلك لصالح العراق حيث استحوذ على الكرة لفترة طويلة فيما تراجع المنتخب الوطني الى الوراء لتأمين مرماه واكتفى بالاعتماد على الهجمات المرتدة.
وتوج منتخب العراق افضليته بتسجيل هدف التعادل من ضربة ركنية لم يحسن فيها دفاع منتخبنا التغطية والتمركز لتصل الكرة لعلاء عباس الذي حولها امام المرمى وجدت ايمن حسين يضعها في شباك معتز ياسين بالدقيقة «38».
وكاد علاء عباس ان يحرز الهدف الثاني من كرة عرضية دكها برأسه مرت بجوار القائم الايسر لمعتز ياسين، لينتهي الشوط الاول بالتعادل 1-1.

 مواصلة التراجع
وفي الشوط الثاني دفع فيتال بالرواشدة والعرسان بدلا من مرضي والبخيت بهدف تعزيز القدرات الهجومية.
ولم يتأخر المنتخب العراقي في تسجيل هدفه الثاني من ضربة حرة مباشرة نفذها بشار رسن حاول خليل بني عطية ابعادها لكنها سكنت بالخطأ في شباك معتز ياسين بالدقيقة «53».
وحاول المنتخب الوطني البحث عن التعديل لكنه عانى من العشوائية ومحدودية قدراته الهجومية ، قبل أن ينجح البديل مهند علي في تسجيل الهدف الثالث للعراق بالدقيقة 70 عندما انفرد بالمرمى وسدد داخل الشباك وسط اعتراض لاعبينا نظرا لوجود حالة تسلل.
وواصل المنتخب الوطني تراجعه على صعيد الاداء حيث انعدمت خطورته على مرمى المنتخب العراقي وافتقد الروح والرغبة في تقليص النتيجة.
وقبل صافرة النهاية بثلاث دقائق نجح بهاء فيصل في تسجيل الهدف الثاني لمنتخبنا بعد تمريرة متقنة من العرسان وضعها في الشباك.
وحافظ المنتخب العراقي فيما تبقى من وقت على توازنه وعمل على تهدئة الالعاب ليضمن في النهاية الخروج فائزا 3-2.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش