الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرصـيـفـة: الـهـاشـمـيـون خـيـر من حفظ الامانة

تم نشره في الاثنين 25 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

الرصيفة -اسماعيل حسنين 

 

اكد رئيس بلدية الرصيفة اسامة حيمور ، انه في ذكرى يوم الكرامة أكد جلالة قائدنا الأعلى عهده للقدس والأقصى وكنيسة القيامة.

هذه الوصاية أمانة، والهاشميون خير من حفظ الأمانة, وإن الوصاية رعاية موصولة وحماية ، فنعم الحامي ونعم الحمى، ولأن الصفحات الأولى في التاريخ الهاشمي رسالة ورجولة، فقد جاء حديث جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في ذكرى معركة الكرامة مقصودًا بحد ذاته، لكل من يحاولون التناسي.

وقال في مدينة الزرقاء ياتي الحديث تأكيدًا واضحًا صريحًا لا لبس فيه مؤيدًا بما سطره الهاشميون من مواقف فخار ومجد لا يؤثر فيها تهافت متهافت، ولا لؤم شامت ولا سخط ساخط، هكذا جاء حديث عميد آل البيت شفاء لما في الصدور من مخاوف قديمة جديدة حاول بثها و بعثها البعض من يريدون أن يصدّروا أزماتهم إلى الأردن عبر طرق الخداع والتضليل مستغلين أحيانا ما يتمتع به الأردن من مساحة للسماحة .

واضاف حيمور لقد تعودنا طوال عقود من تفيؤ ظلال الراية الهاشمية، أن الهاشميين رعاة كرامة الإنسان، والمدافعون الغيورون بكل ما أوتوا عن حق الإنسان في الحياة الحرة الكريمة، وما كنا لتعترينا ذرة شك في أن القدس تشكل أيقونة كرامتنا جميعًا، وأن قائدنا الهاشمي المظفر، ونحن من ورائه وتحت لوائه، قادرون على الذود عنها، وصون مقدساتها، فالوصاية الهاشمية، هي تكليف شرعي وسياسي للأردنيين جميعًا لن يتوانى منهم أحد عن تحمل شرف القيام بأعبائه، وتحمل تبعاته.

و كم تعلو جباهنا و نحن نرى و نسمع كيف يذود أبطالنا بكل ما أوتوا عن حياض المسجد الأقصى و ساحاته في مواجهة جنون القوة العمياء لقوات الإحتلال, و ما ذلك إلا تجسيد حي لثبات الوصاية الهاشمية  على أرض الواقع و حيويتها في الذود عن المقدسات فبوركت هذه السواعد التي تربت في مدرسة الأداء الهاشمي الحضاري الحكيم.

وقال إن فاعلية الوصاية الهاشمية بكل تجلياتها العملية على أرض القدس تكشف زيف كل من ادعى بغير ذلك جاهلا كان أم متجاهلا ، أما ما تطلقه الأوساط المعادية من شائعات هنا وهناك عن خرافة الوطن البديل، فإن إيماننا بقدسية قضية القدس، وبحقوق أهلنا في فلسطين، وقناعتنا المطلقة بالوقوف وراء القيادة الهاشمية تدفعنا إلى نبذ وهم الوطن البديل, و الأردن وطن راسخ له اسمه و مسماه و لن تنال  منه أوهام ولا سموم. 

وقال حيمور ، إننا في لواء الرصيفة مدينة ومخيمًا و قد أثلج صدورنا جميعا خطابكم السامي و تناقلناه حتى وعيناه , فإننا نعتز بأننا نموذج حي للوحدة الوطنية المقدسة، وبأننا بفضل من الله ورحمته قد خيّبنا آمال كل المتربصين بأردننا، ممن سولت لهم أوهامهم مع بداية ما يسمى بالربيع العربي، بأن تكون الرصيفة خاصرة هشة تخترقها سهامهم، لكن تلك السهام طاشت وارتدت إلى نحور من أطلقوها، بفضل صدق انتمائنا إلى أردننا، وثبات ولائنا لقيادتنا الهاشمية و بفضل دستور المحبة الذي جمعنا جيلًا إثر جيل، وقيمنا العليا التي ورثناها كابرًا عن كابر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش