الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يحدث في مجمع اللغة العربية

د. مهند مبيضين

الاثنين 25 آذار / مارس 2019.
عدد المقالات: 1167

تأتي جماعة من طالبات كليّة  الشريعة في الجامعة الأردنية لهنّ اسم «أصدقاء الشريعة»، إلى مجمع اللغة العربية، يسمعن كلاماً في اللغة والمنهج، ويكون الحوار بين الأستاذ «خالد»، وهكذا يحب أن يُعرّف، ويكون مجلس اللغة غنياً في الحوار والحديث، وفي أسئلة الوعي حول الراهن والماضي وتجربة الاستاذ.

حديث خالد الطالب والباحث الأستاذ والرئيس، دون أن يضافُ إليه النسب لأي منصب سابق أو راهن أو وظيفة شغلها، كان هو الحديث الدائم عنده عن الوطن والأمة والمعرفة فالشهادة، ويظل عنده سؤال باقٍ من زمن ممتد وطويل، حول راهن الأمة ومصائرها وكيفية النهوض بها. 

فتقول طالبة من الحضور: إنها تحب الفلسفة، وهي في تخصص العقيدة، ولكن الله وفق اليونان إلى الفلسفة، ولكن هذه الفلسفة كعلم تبدو غريبة اليوم، وتسأل أخرى رئيس الجامعة الأم الأسبق: إنك تقول دوماً بأن الجامعات للعلم وليست للدعوة، وتطلب منه التوضيح. فيردُ عليها في التذكير بأنه تتلمذ على يد فهمي جدعان وأحمد فؤاد الأهواني وصبحي الصالح ومحمد عبده عزام وغيرهم، يوم كانت الجامعة للأمة. 

ويعود خالد الكركي، إلى الحديث عن اللغة والهوية والجامعة، وعن تجارب العلم مع الأساتذة الكبار، ولا يفوته أن يمر حديثاً وإشارة إلى شوقي ضيف وعبدالحميد السيد وسامي الدهان وسعيد الأفغاني. فيأخذ الطلبة إلى زمن جميل في الجامعة الأردنية، زمن كان فيه الأستاذ محمود إبراهيم يبكي بين طلبته لأجل القدس وضياعها، ذلك أن القدس هي الجامع الكبير للأمة. 

في المجلس العلمي أدانت طالبات الشريعة أساليب الدرس اليوم، فدعاهن أ.د خالد الكركي إلى القلق والتمرد والمزيد من الحرية. 

ويُذكّر الأستاذ الدكتور خالد الكركي ضيوفه، أنه سيجري في المجمع تدريب الوعاظ في المساجد، وأنه سوف يذهب إلى أبعد مدى في إطلاق المشهد البصري اللغوي الأردني دون تلوث ودون غث وسمين. وأنهم في مجمع اللغة العربية يقومون بمهمة تاريخية وأن اللغة من الدين وأن النطق واللفظ والكتابة يستدعيان أن نثبت أقدامنا في الأرض والمعرفة ونحن في مهب الريح. 

دعى خالد الطالبات في النهاية «كعادته» إلى التمرد والقطيعة مع الماضي، والتقدم نحو المعرفة الصلبة، والمشاركة في المعرفة العالمية، مذكراً معشر الطالبات الشيخات المتعلمات، اللواتي امتزن بوعيهن الحاد وسعة ثقافتهن. بأن مجمع اللغة يفخر بأنه حائز على جوائز عالمية، وعربية، وأنه تقدم للأمة والوطن بقانون حماية اللغة العربية رقم (35) لسنة 2015م وأنه لا هوادة في تطبيقة، وشدد بالقول إياكنَّ والثقافة الاستعراضية، بل أريدكن أهل علم ومعرفة، ولهذا كله يجب أن تكون اللغة سليمة دوماً ولذلك جاء امتحان الكفاية في اللغة العربية وجاءت إذاعة الجامعة لسان حال المجمع ورسالته. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش