الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشروع التقليل والحد من الملوثات العضوية الثابتة" ورشة عمل في جمعية العروبة التعاونية

تم نشره في الأحد 24 آذار / مارس 2019. 04:13 مـساءً

جرش- الدستور - رفاد عياصره 

رعى مدير تعاون جرش المهندس عمرالفقيه  يوم  امس ورشة العمل التي نظمتها جمعية العروبة التعاونية  غرب محافظة جرش في محمية غابات دبين بعنوان " التقليل والحد من الملوثات العضوية الثابتة "من خلال الادارة السليمة بيئيا للنفايات الالكترونية ونفايات الرعاية الصحية، وتطوير القدرة على تحويل النفايات/   بحضور مدير المحمية بشير عياصره ورئيس اتحاد تعاون جرش حسين عياصره  ونائب رئيس الجمعية غالب عياصره 

ويهدف المشروع  الى نشر الوعي تجاه المركبات الخطرة، وأماكن تواجدها واثرها على الصحة والبيئة ليشمل برنامج التوعية كافة شرائح المجتمع، بالإضافة إلى تعميق الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال تقديم خدمة معالجة النفايات الإلكترونية والطبية و خلق فرص عمل جديدة في هذه المجالات.

وقال نائب رئيس الجمعية غالب عياصره "  إن "النفايات المتولدة على اختلاف أنواعها تزداد كمياتها بشكل مطرد بسبب زيادة الضغط السكاني والظروف الخارجية المؤثرة على الاردن، ما شكل خطورة على صحة الانسان والبيئة"، مشيرا الى أن ذلك بحاجة الى اجراءات وقائية لمنع التلوث والآثار السلبية الناتجة عنه، حيث "يشكل الحرق المفتوح للنفايات وما ينجم عنه من انبعاث غازات الديكسين والفيوران مشاكل سمية عدة على الصحة العامة والبيئة".

واشار" العياصره " الى ان هذا المشروع يأتي في إطار اتفاقية استوكهولم الخاصة بالملوثات العضوية الثابتة التي صادق عليها الاردن عام 2004 ويعد طرفاً قيادياً بها ومن شأنها تقليل المخاطر المحتملة من توليد الملوثات العضوية الثابتة. وتُصنف الملوثات العضوية الثابتة من المركبات الخطرة جداً على صحة الإنسان والبيئة وتعرف بتراكمها في البيئة بالإضافة الى انتقالها بعيد المدى الى عناصر البيئة المختلفة ومنها الانبعاثات .

وتحدث "عن  أثر الملوثات العضوية الثابتة في مجال النفايات الإلكترونية وتطوير القدرة على إدارة هذه المخلفات ومعالجتها، اضافة الى إدارة النفايات الطبية بتطبيق أفضل التقنيات المتاحة وتوطين أفضل الممارسات البيئية في مجال إدارة نفايات الرعاية الصحية، بالإضافة الى القدرة على تحويل النفايات والاستفادة من طرق استرداد الموارد المعتمدة من النفايات الخطرة والنفايات الصلبة، والتي يتم تطويرها وتحديثها باستمرار لتخفيض انبعاثات غازات الدفيئة والملوثات العضوية الثابتة غير المقصودة المرتبطة بها، حيث من المتوقع ان يتم تقليل هذه الانبعاثات الخطرة بنسبة كبيرة.

من جانب اخر تحدث  المهندس انس خصاونة من برنامج الامم المتحدة الانمائي عن دعم البرنامج للأردن للوفاء بالتزاماته الوطنية تجاه الاتفاقات البيئية الدولية في مجال البيئة والسلامة الكيميائية، بما في ذلك اتفاقية استكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة، مشيرة الى ان هذا المشروع سيساهم ايضا في تحقيق اهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالصحة والبيئة ب

وقال مدير تعاون جرش المهندس عمر الفقيه  "”ان انتشار الملوثات العضوية  المعروفة باسم الملوثات العضوية الثابتة، وهي التي تشكل عقبة في طريق الاستدامة البيئية في الأردن، نظرا لتأثيرها على صحة الإنسان وعلى التنوع البيئي والحيوي”. ولفت في كلمة ألقاها خلال الورشة  الى  كيفية التخلص من المواد العضوية الثابتة،من خلال   تطوير آليات التعامل معها، بحيث تنتقل  الى التشبيك مع  الجمعيات والبلديات ومؤسسات المجتمع المدني مما  يسهل التعامل  مع بقية الملوثات والمواد السامة المضرة بالبيئة

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش