الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وثيقة شرف تؤكد التزام أبناء معان بالتصدي لإطلاق العيارات النارية والمخدرات

تم نشره في الخميس 21 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً


معان - قاسم الخطيب

أطلق محافظ معان أحمد العموش، امس الأربعاء، حملة إعلامية لمكافحة إطلاق العيارات النارية والمخدرات في مدينة معان.
وقال العموش خلال إطلاق الحملة: إن المحافظة بدأت حملة مكثفة في جميع مناطق وحداتها الإدارية من الحكام الإداريين بالتعاون مع مديريات الشرطة والشباب والثقافة والتربية وكافة مؤسسات المجتمع المدني والفاعليات المجتمعية المختلفة للحد من هاتين الظاهرتين.
وبين العموش أن موضوع إطلاق العيارات النارية يعتبر من القضايا الوطنية الحساسة التي ينتج عنها وقوع الكثير من الماسي في مختلف مناطق الوطن بالإضافة إلى انتشار آفة المخدرات التي تهدد المجتمع وأفراده لما لها من انعكاسات سلبية تهدد وتدمر حياة الشباب الاجتماعية والأسرية والعملية.
وقال العموش يجب اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والقيام بواجبنا على أكمل وجه من اجل الحد من تعاطي شبابنا هذه السموم،وهنا يكمن دورنا في تقديم كافة الجهود من خلال حملات التوعية التي لها الدور الأكبر في إرشاد وتوجيه أبنائنا وشبابنا من خلال ورشات وندوات وحملات تهدف الى التركيز على تقديم برامج عملية وأنشطة ونماذج حية لبيان المخاطر والاثار السلبية الناتحة عن المخدرات وتداعيات إطلاق الأعيرة النارية والتي تحتاج الى المزيد من البرامج التوعوية الهادفة للحد منها والقضاء عليها.
وأشار إلى أهمية دور المواطن وخاصة في الضابطة العدلية للتعاون ومساعدة رجال الأمن في ملاحقة مخالفي القانون.
وبين أهمية دور الخطابين الإعلامي والديني في التوجيه نحو المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في محاربة آفة المخدرات والعمل على محاربة استخدام العيارات النارية وحمل السلاح دون سند ومبرر قانوني، ومقاطعة المناسبات التي يصار فيها إلى إطلاق العيارات النارية وحمل السلاح وتفعيل التعاون مع الأجهزة الأمنية والمعنية في التعامل معها قانونياً وأمنيا وإداريا.
وقال مدير شرطة محافظة معان العقيد عبدالرحمن الحرازنة، إن إطلاق العيارات النارية والمخدرات وتجارة السلاح من أكبر التحديات في المجتمعات المحلية نظراً لأضرارها الاجتماعية والاقتصادية والصحية، مؤكداً دور الأسرة ومؤسسات المجتمع المدني والإعلام وخطباء المساجد في التنبيه لخطورة هذه القضايا وحماية المجتمع منها وتعزيز وغرس القيم والسلوكيات الايجابية في المجتمع.
وقال مدير أوقاف معان الشيخ بلال البحري، إن المخدرات وإطلاق العيارات النارية لا تقل أهمية وخطورة عن بعضها من حيث الحرمة الدينية حيث إن جميع الشرائع السماوية تحرمها نظراً لأضرارها على الإنسان والمجتمع، داعياً الجميع إلى التصدي ومحاربة هاتين الظاهرتين الخطيرتين على الشباب والمجتمع.
ووقع الحضور على وثيقة شرف تؤكد التزام أبناء معان بالتصدي لتلك الظواهر الخطيرة.
واشتملت فعاليات إطلاق الحملة التي جاءت بحضور الفعاليات الرسمية والشعبية وطلبة المدارس، على عروض مسرحية، ومقاطع فيديو وقصائد شعرية تظهر المآسي والويلات التي تنتج عن آفة المخدرات وإطلاق العيارات النارية في المناسبات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش