الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الشاباك السابق: حلُّ الدولتين انتهى ونتجه لـ«دولة ثنائية القومية»

تم نشره في السبت 20 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً


  عواصم - يتجه وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الى الشرق الاوسط في مطلع الاسبوع حاملا مبادرة لاعادة اسرائيل والفلسطينيين الى محادثات السلام في اطار دولي وسط حالة عدم الاستقرار المتنامية في المنطقة.
ويبحث فابيوس فرص المحادثات مع الوزراء العرب في العاصمة المصرية القاهرة اليوم ومع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس الاحد.
وقال دبلوماسي فرنسي رفيع «كل شيء يشير الى جمود لكننا نعتقد ان هذا الجمود قاتل. لم يعد ممكنا عزل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني عن السياق الاقليمي»،وأضاف انه «اذا ظل الصراع بلا حسم ستتبنى جماعات متشددة مثل تنظيم الدولة الاسلامية القضية الفلسطينية».
وتأمل فرنسا ان تقنع الدول العربية والاتحاد الاوروبي والدول الاعضاء في مجلس الامن بالضغط على الجانبين لتقديم تنازلات لا يريد اي منهما أن يقدم عليها وحده.
وقال الدبلوماسي» كان الاسلوب المستخدم للتوصل الى حل نهائي هو ان يلتقي الجانبان وجها لوجه وان يلعب الامريكيون دور الوسيط النزيه لكن هذا الاسلوب فشل. يحتاج الى دعم دولي».
وتركز فرنسا حتى الان مع الدول العربية على مشروع قرار محتمل لمجلس الامن يضع أطرا للتفاوض وجدولا زمنيا ربما عام ونصف العام لاستكمال المحادثات.
بدوره، اكد رئيس الشاباك السابق، يوفال ديسكين، أن الوضع الحالي في اسرائيل يتجه نحو حل الدولة الواحدة الثنائية القومية، وأن حل الدولتين بات بعيدا، واعتبر أن رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب ‹البيت اليهودي› ووزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت، لا يريدان دولة ثنائية القومية.
وقال ديسكين في مقابلة أجراها معه موقع «واللا» العبري الالكتروني إن «الشعور وكأننا ندير الصراع ونجمد الوضع هو لا شيء. وعمليا نحن في عملية فارغة»، مشيرا إلى أن الأمور آخذة بالتغير، مثل قصة القط الذي تحول إلى كلب، لكن عملية التحول نفسها لا تتم ملاحظتها وإنما رؤية النتيجة النهائية. واعتبر ديسكين أن «الكلب في هذه الحالة هو الدولة الثنائية القومية. وفي نهاية الأمر لن نتمكن من صنع الفصل ولأسفي نحن ذاهبون إلى هناك، أو الأصح أننا منقادون. لماذا منقادون؟ لأنه لأسفي لا توجد إستراتيجية لدى أحد. لكني مقتنع بأن  نتنياهو ونفتالي بينيت لا يريدان دولة ثنائية القومية».
وقال ديسكين إنه «يجدر بنا أن ننظر جيدا إلى القدس. فهي تشكل عمليا واقع الدولة الثنائية القومية. أي إما أنه لا توجد فيها حدود أو توجد فيها حدود غير منطقية»، و»تسكنها مجموعتان سكانيتان وهي مختبر حقيقي لما سيحدث عندما يتفجر الإحباط. وهذه فرصة بالنسبة لنا لكي نفهم كيف سيبدو الواقع في الدولة الثنائية القومية بدون حل».
وقال ديسكين إنه «يتزايد عدم واقعية فكرة الدولتين› وأن ‹حلا ثنائيا لم يعد قائما›، معتبر أن
الحل الممكن هو ‹الحل الإقليمي: يجب تنظيم علاقاتنا مع الدول العربية ووضع القضية الفلسطينية بداخلها». وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش