الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سيدة وأطفالها في مأدبا يصارعون شبح الفقر..وتتلقى من «المعونة» 70 دينارًا

تم نشره في الأربعاء 20 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

مأدبا - احمد الحراوي

اسر تلتحف الفقر وبيوت متهالكة ووجوه انهكتها متاعب الحياة وامراض فتكت بافرادها، هذه حال عائلة اردنية التي لا تجد سبيل في توفير ما يسد حاجتهم من لقمة العيش .
وفي التفاصيل قالت سيدة اردنية «اسراء» ام كرم وتعيش في مادبا، انها تعاني من مشاكل في الدماغ بوجود نقاط بيض على الدماغ وشقيقة بالاضافة الى تخثر في شريان الدماغ .
واوضحت السيدة ان زوجها تعرض الى سقوط خلال عمله واصابه مرض الصرع الاكبر وشحنات كهربائية؛ ما منعه من العمل وتامين ابسط متطلبات الحياة لاطفاله، وهو قيد العلاج الدائم ويعاني حالة نفسية وهذا مثبت بتقارير طبية من الصحة، مضيفة الى انه ضاقت بهم الاحوال ولم يجدوا بابا للمساعدة.واضافت انها في شهرها السابع من الحمل وتعاني ضائقة مالية صعبة جدا، خاصة انها تتعالج وزوجها في المستشفى وبحاجة الى علاج بشكل مستمر .
وقالت تعيش مع اطفالها الثلاثة وزوجها يصارعون شبح الفقر الذي حرمهم ادنى مايتمتع به اقل الاطفال، ويتصدق عليهم اهل الخير من ابسط ماتيسر ، فيما صندوق المعونة يصرف لهم فقط 70 دينارا ولاتكفي لدفع اجرة المنزل .
«إسراء» تقول انها متزوجة منذ عشر سنوات ولها ثلاثة اطفال اثنان ذكور وطفلة اعمارهم بين سنتين الى ثماني سنوات، اثنان منهم في المدارس .
 ام كرم لا تجد ماتصرفه على اطفالها اسوة باقل الاطفال  « حرموا كل شىء »،  وتسكن في منزل اجرته الشهرية 100 دينار وتراكم عليها اثمان كهرباء ولا تجد ما تدفعه ولا تستطيع تامين المأكل والمشرب بالاضافة لتراكم الديون عليها لاصحاب محال تجارية مجاورة كانت تستدين منها الضروريات لاطفالها .
وقالت ان ملابس اطفالها صدقات من بقايا اطفال اهل الخير ولا تستطيع تامين مصروفهم اليومي رغم الحاجة الملحة ولم تستطع تلبية اقل متطلباتهم وهم يشاهدون الاطفال من اجيالهم يتمتعون بما حرموا منه سواء المأكل اوالمشرب والملابس والمصروف.
واضافت « إسراء » انها تقدمت لصندوق المعونة وقدمت لهم التقارير المصدقة التي تثبت مرض زوجها بالاضافة لوجود عجز دائم  75 في المئة وكانت المفاجأة انه تم صرف 70 دينارا شهريا لا تسد اجرة منزلها الشهرية رغم التقارير الطبية و التي تبين اصابة زوجها بالمرض، الا ان ذلك لم يشفع لها من المعنيين في الصندوق بمادبا،  بحجة ان زوجها شاب حسب احدى الباحثات في الصندوق.
واشارت انها راجعت الصندوق لزيادة الراتب لكن دون جدوى .
وتساءلت ما علاقة الشباب بالمرض وزوجي حاصل على عجز، ولا يستطبع ان يعمل ويعاني الصرع وماذا يريد المعنيون في الصندوق حتى يصرفوا لنا راتبا لنستطيع شراء رغيف الخبز لي واطفالي وزوجي .
وقالت انه في حال استمر الوضع على ماهو عليه سوف يقوم اصحاب المنزل باخراجهم بسبب عدم مقدرتها على دفع اجرته الشهرية ليصبحوا بعدها في الشارع .
وناشدت السيدة اصحاب القلوب النقية والايادي البيضاء مساعدتها للتخفيف عنها وزوجها متاعب الحياة .
من جانبها قالت مديرة صندوق المعونة في مادبا منال معايعه، انه سيتم دراسة وضع الاسرة من جديد من اجل رفع راتب المعونة لهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش