الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"البيئة" توقع 7 اتفاقيات صديقة للبيئة

تم نشره في الثلاثاء 19 آذار / مارس 2019. 02:29 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 19 آذار / مارس 2019. 02:34 مـساءً

 

 

الشحاحدة " الاتفاقيات ستساهم في التخلص من 82 طناً من المواد المستنزفة لطبقة الأوزون "

 

عمان - الدستور - آية قمق 

 

أقامت وزارة البيئة ورشة عمل وتم خلالها توقيع 7 اتفاقيات للتكيف والتبريد مع شركات أردنية، تهدف الغتفاقيات إلى التوقف عن استخدام المواد المستنزفة لطبقة الأوزون بمواد أخرى رفيقة بالبيئة في مجال التبريد خلال الربع الثالث من العام الحالي، وتقييم واختبار البدائل والتقنيات المناسبة والأكثر فاعلية من حيث التكلفة وامكانية التطبيق.

 

ووقع الاتفاقيات وزير البيئة ووزير الزراعة المهندس إبراهيم الشحاحدة وممثلون عن شركات بترا للصناعات الهندسية، الوطن للعزل، الأردن، درة الأسطول، الرفايعة والسهام التجارية، وفتحي أبو عرجة وشركاه.

 

وقال الشحاحدة خلال حفل التوقيع بحضور نخبة من ممثلي الجهات المانحة والمنظمات الدولية والخبراء، أن الأردن وقع على الاتفاقيات الدولية البيئية من ضمنها اتفاقية فينا وبروتوكول مونتريال لحماية طبقة الأوزون والوزارة عملت على تطوير التشريعات الناظمة للواردات والصادرات للتخلص من المواد المستنزفة لطبقة الأوزون، انسجاماً مع الاتفاقيات الدولية البيئية، لحماية طبقة الاوزون، وتمكين الصناعة الأردنية من مواكبة ما يستجد على الساحة الدولية في مجال الممارسات البيئية الفضلى.

 

وبين أنه في مجال التخلص من المواد الهيدروكلوروفلوروكربونية فقد " انتهينا من إنجاز المرحلة الأولى في صناعة أجهزة التكييف والتبريد وأنظمة التبريد المركزي، وباشرنا العمل لإنجاز المرحلة الثانية للتخلص من المواد المستنزفة لطبقة الأوزون ومن المقرر الإنتهاء منها في نهاية 2021، مبيناً أن الاتفاقيات التي وقعت مع الشركات العاملة في قطاع العزل ستساهم في التخلص من 82 طناً من المواد المستنزفة لطبقة الاوزون.

 

وأوضح أنه وقعت إتفاقية مع شركة بترا لتنفيذ مشروع تجريبي لتصميم وتصنيع وحدات تكييف وتبريد بقدرة 400 كيلو واط تعتمد على البروبان، وهي مادة ذات كفاءة في الطاقة، ومعامل استنزافها للأوزون والاحترار العالمي يساوي صفراً.

 

وأشار إلى أن مشروع أسواق السلام الذي مول من قبل التحالف من أجل المناخ ونفذ من قبل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية تم من خلال إستبدال أجهزة التبريد التي كانت مستخدمة في أسواق السلام بأجهزة تعمل على غاز ثاني اكسيد الكربون ما ساهم في التوفير من فاتورة الكهرباء بنسبة 25%.

 

وأكد الشحاحدة " أننا معنيون بتعزيز علاقاتنا المنتجة مع المنظمات الدولية والجهات المانحة، وتعظيم قيم التشاركية بين القطاعين العام والخاص من أجل تنمية مستدامة لنا وللأجيال القادمة".

 

 

ومن جانبه قال المدير العام للمؤسسة اإاستهلاكية العسكرية العميد الركن المهندس معتصم العمري أن المؤسسة نفذت في أسواق السلام قبل عام وبالتعاون مع وزارة البيئة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، مشروعاً تكنولوجياً لنظام التبريد والمواد الداعمة للبيئة، ويوفر هذا المشروع التقنيات الحديثة في المجالات الصناعية المختلفة، مؤكداً على نجاح أهدافه بكافة المواصفات، مضيفاً أن المشروع نفذ بتمويل من قبل تحالف المناخ والهواء النقي".

 

وقالت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) بالأردن المهندسة سلاف مدانات : نحن فخورين بالقول أن هذه التكنولوجيا تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة مما جعل الأردن مرة أخرى نموذجاً يحتذى به فيما يتعلق بالتقنيات النظيفة".

 

وأضافت مدانات :" أننا نشهد اليوم ولادة شراكات جديدة تحت مظلة بروتوكول مونتريال وتعديل كيغالي"، مشيرة إلى الشراكة الجديدة مع شركة "بترا للصناعات الهندسية" في مجال صناعة وحدات تكييف الهواء التجارية الكبيرة التي ستعتمد على استخدام غاز البروبان الطبيعي بدلاً من المواد الضارة بالأوزون.

 

مؤكدة على أن هذه الاتفاقيات تتماشى مع هدف التنمية المستدامة رقم 9، الذي يعنى بالتنمية الصناعية الشاملة والمستدامة والذي يشكل جزءاً لا يتجزأ من أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش