الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خبراء ومتحدثون: «الدولي للاتصال الحكومي 2019 »فرصة لتحويل الأفكار والمعارف إلى أفعال

تم نشره في الثلاثاء 19 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً

 الشارقة - جهاد الشوابكة
تنطلق غدا الاربعاء فعاليات الدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في إكسبو الشارقة، بمشاركة نخبة من الخبراء وممارسي الاتصال الحكومي الدوليين، يجتمعون لمناقشة سلسلة من المحاور التي يطرحها المنتدى هذا العام تحت شعار «تغيير سلوك .. تطوير إنسان».
ويقدم المتحدثون والمشاركون مداخلاتهم حول أهمية المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في ظل متغيرات العصر الراهن، وأثره على تحول سياسات التنمية المجتمعية والتحول في مسلكيات الأفراد داخل بلدانهم، حيث يصرحون:

الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي
رئيس مجلس الشارقة للإعلام

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن نجاح تجربة الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص، يعود إلى انحياز الخطاب الرسمي لوعي ومصالح الجمهور، وإلى قدرته على ترسيخ العلاقة بين المواطن والمؤسسة وتثقيف المجتمع المحلي بدور كل فرد في دعم مسيرة التنمية.
وأضاف: «تتميز التجربة الإماراتية بتطور قطاع الاتصال الحكومي وتأثيره الإيجابي والمباشر  على مجمل البرامج والسياسات التي تتبناها الدولة، وارتكزت على  إشراك المواطنين والمجتمع المحلي بمختلف مكوناته في عملية التنمية، ووضعت أسساً واضحة لهذه الشراكة لتكون مستدامة ومتواصلة في فعلها ونتائجها».
وقال رئيس مجلس الشارقة للإعلام: « من خلال القضايا التي يتبناها في كل دورة، نجح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي منذ إطلاقه عام 2012 في وضع الخطوط العامة لمنهج اتصال يتلاءم مع الخصوصية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي بشكل عام، ويستجيب للتحديات التي تطرحها مسيرة البناء والتطور.

الشيخ سلطان سعود القاسمي، محاضر وباحث في الشؤون الاجتماعية والسياسية والثقافية في دول الخليج العربية

قال «يعتبر انتشار الأخبار المزيفة والشائعات عبر الإنترنت، وبشكل خاص عبر الشبكات الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التي تعمل على مدار الساعة، من أكبر التحديات التي نواجهها اليوم في عصر تكنولوجيا المعلومات. سنبحث اليوم مع الإعلامي المخضرم لاري كينج مخاطر التقدم التكنولوجي وتأثيره على صناعة الإعلام والسبل الممكنة للحدّ منها بل والقضاء على هذه الظاهرة بشكل كامل».

الدكتور عدي الطويسي، أستاذ مساعد
ومدير مركز التعلّم الإلكتروني، جامعة
الأميرة سمية للتكنولوجيا، الأردن

«من المدهش أن نرى حجم التطور الذي شهدته التكنولوجيا اليوم، وما ستصبح عليه في المستقبل. ولكن على الرغم من الدور الهام الذي تقوم به التكنولوجيا المتقدمة في تحسين حياتنا، إلا أن لها جانباً سلبياً أيضاً، إذ أن الأنظمة الذكية يمكن أن تكون سلاحاً ذو حدين، وفي جميع الأحوال لا بدّ أن نأخذ بعين الاعتبار العامل الإنساني في كل ما نقوم به، وأنا أرى في هذا المنتدى الدولي منصةً مهمةً لطرح هذه المسائل ومناقشة العديد من القضايا المرتبطة بهذا المجال».
 
سوزان عفانة، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Advvise، خبيرة بالاتصال والإعلام وصحفية حائزة على بضع جوائز – الأردن

«لطالما ظل الإعلام، منطلق حشد الجهود لدعم التنمية المستدامة، وخاصة في مجال الاصلاحات التعليمية، باعتبارها عملية مستمرة، تواكب روح العصر وتتناغم مع متطلباته المتغيرة بسرعة.
إن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي يعلّق الجرس لتنبيه حكومات المنطقة، مؤسسات المجتمع المدني، المنظمات الدولية، ووسائل الإعلام بأن أنظمة التعليم وأسواق العمل تتغير بسرعة كبيرة، حيث ستختفي عشرات الوظائف في غضون العقد المقبل، وتظهر أخرى غيرها.
بهذا الصدد، ننوه عبر هذا المنتدى الحيوي إلى اللحظة التاريخية التي تشهدها منطقتنا والعالم، وكيف على الإعلام أن يلتقط الإشارات القادمة من الدول المتقدمة للتغيير القادم لا محالة، وجمع الأطراف المعنية كافة لبحث الاستعداد للتغير في نمط التعليم والمهارات الجديدة المطلوبة لسوق عمل مدفوع بالذكاء الصناعي والواقع الافتراضي وانترنت الأشياء.
من الدول المتقدمة، إلى آسيا ووصولاً إلى أفريقيا، نستعرض تجارب نجح خلالها الإعلام في المساهمة بإحداث التغيير الإيجابي الفعال في أنظمة التعليم على مدى السنوات الماضية، وهو الأمر الذي نريد أن نستنبط منه العبر لتحديد دور الإعلام في حشد الجهود لتطوير برامجنا التعليمية لتعكس التطورات التكنولوجية.
أتمنى أن ننجح في توجيه دعوة لوسائل الإعلام على مستوى المنطقة، للتنبيه إلى ضرورة إحداث التغيير المنشود، وبناء برامج فعالة تحاكي التطور وروح العصر، خاصة إذا ما علمنا أن منطقة دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا تحتاج الى استحداث 60 مليون وظيفة جديدة خلال السنوات العشر المقبلة لمواجهة أعداد متزايدة من الخريجين الجدد صوب سوق العمل.
وإذا ما علمنا أن 47% من الوظائف سوف لن تعود موجودة بحسب دراسة لجامعة أوكسفورد، فلنا أن نتخيل حجم الجهد الذي ستقوم به وسائل الإعلام، لقيادة التغيير الكبير الذي يجب أن نقوم به سواء في مجال التعليم، وإصلاحات سوق العمل، وتحقيق القبول المجتمعي له، ودفع الأطراف الفاعلة إلى تبنيه.»

ربيع زريقات، مؤسس مبادرة « ذكرى» التي تعد من أهم المبادرات في العمل المجتمعي التشاركي وحاصل على جوائز عالمية مرموقة – الأردن
«يشرفني المشاركة بهذا المنتدى الدولي والذي سيتيح لي الفرصة لطرح «منظور مختلف» في كيفية ايجاد الحلول لتحديات العصر نابعة من صلب المجتمع من خلال استلهام الحلول من معارف الناس المحلية المرتبطة بالحياة والتي مكنتهم من العيش، على مدى عقود طويلة، حياة إنتاجية مستدامة ضمن اطر اجتماعية متينة وعلاقة وطيدة مع الأرض والمصادر المحيطة. تلك الحلول تضمن وجود مجتمع فعًال وشريك أساسي في البرامج والمبادرات الحكومية التنموية.»
محمد خلف، مدير عام هيئة
الشارقة للإذاعة والتلفزيون

«يمثل المنتدى الدولي للاتصال الحكومي حدثاً منتظراً لكل العاملين في وحدات الاتصال الحكومي بصورة خاصة، والعاملين بالإعلام والصحافة بصورة عامة، إذ يعد فرصة للقاء خبراء ومتخصصين في استراتيجيات الاتصال، والتعرف على تجارب عالمية تقف وراء نهوض ونجاح بلدان بأكملها، خاصة وأن المنتدى حريص على تقديم واستضافة أصحاب الخبرات العملية والمتمرسين في الاتصال الحكومي والذين كانوا أحد العقول التي غيرت المشهد السياسي والاقتصادي والثقافي لبلدان كبرى مثل أميركا، وبريطانيا، وفرنسا، وغيرها من البلدان».
 
طارق سعيد علاي، مدير المكتب
الإعلامي لحكومة الشارقة

قال طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: «باستضافتها غداً للدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي تقام فعالياته على مدار يومين، تحت شعار (تغيير سلوك.. تطوير إنسان)، تؤكد إمارة الشارقة تكامل مشروعها الثقافي، الذي أرسى دعائمه قبل أكثر من أربعة عقود  سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، هذا المشروع الذي يرى في تعزيز وإثراء فكر الإنسان مدخلاً للتنمية بشتى صورها ومجالاتها».

  جواهر النقبي، مدير المركز
 الدولي للاتصال الحكومي

وقالت جواهر النقبي، مدير المركز الدولي للاتصال الحكومي: «تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمشاركة أكثر من 70 ممارساً وخبيراً في الاتصال من مختلف دول العالم، تستضيف إمارة الشارقة غدا دورة جديدة من دورات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، التي نستعرض فيها ومن خلال 37 جلسة حوارية وملهمة، وسلسلة من ورش العمل والملتقيات التفاعلية، أحدث وأفضل الممارسات العالمية المتبعة في الاتصال الحكومي».

ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة

قالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «تأتي مشاركتنا في الدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، من منطلق إيماننا في مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بأهمية دور الاتصال في تعزيز العمل المؤسسي، وفتح نوافذ للتواصل ما بين المؤسسة والجمهور، حيث سنشارك في المنتدى بجلسة خاصة تحمل عنوان (ريادة الفكر الداعم للمرأة)، لتقديم الرؤى والتطلعات التي تنطلق منها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ولمشاركة افضل الممارسات، لتتبناها المؤسسات لادماج المرأة في القطاعات المختلفة».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش