الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«جمعية النقاد» تحتفي بكتاب «الغابة والأشجار».. لغسان عبد الخالق

تم نشره في الثلاثاء 19 آذار / مارس 2019. 01:00 صباحاً


عمان - عمر أبو الهيجاء
أقامت جمعية النقاد، مساء أول أمس، في مقر رابطة الكتاب ندوة حول كتاب القاص والناقد الدكتور غسان عبد الخالق «الغابة والأشجار- قضايا في الفن والأدب والنقد»، وبمشاركة الناقد الدكتور عبد الرحيم مراشدة، وأدارها الدكتور علي المومني، وسط حضور من المثقفين والمهتمين.
واستهل الدكتور مراشده ورقته النقدية بالقول: في نصوص كتاب «الغابة والأشجار..» كثافة واختزال واقتصاد لغوي في كل نص من نصوصه، وفي الوقت نفسه رحابة وغزارة في المعرفة والموضوعات والتفاصيل وليست أي موضوعات فقد يصعب التجنيس أمام الثراء المعرفي والنوعي، وتتوزع فيها خطابات نصية متنوعة، مؤكدا أنه كما هو ملاحظ أن جميع العنوانات/ العتبات في فصول الكتاب تتسم بصيغ تتبطن فيها شعرية لافتة، وتحيل إلى مفاتيح مهمة تشكل قوى عمل للنصوص المضمرة في ما ورائياتها حيث لكل نص قوى عمل تسهم في استنطاقها وجعله يتفكك بنفسه بتعبير جاك دريدا، وهذا يمكن أن يقود القارئين إلى أفكار تتلاقى وتتلاقح عبر النص المقروء وتسهم في مقاربات ومعالجات للنصوص؛ حيث يوجد بالمعنى النقدي الحديث ثلاثة أفكار: فكر المؤلف وفكر منشئ النص وفكر المتلقي للنص.
وأشار الدكتور مراشدة إلى أن ما يلفت الانتباه في هذه المدونة بعض النصوص التي تحيل إلى أفكار يسعى لها منشئ النص وتدعم خطاب النصوص المبثوثة فيها ومن ذلك رسالة فكرية إيديولوجية إبداعية خلاقة. أعتقد أنه يشاركني الرأي عندما أرى أن وجود نص واحد: قصة أو رواية أو شعر أو خاطرة أو لوحة فنية أو مسرحية لا يمكن أن تؤسس خطابا شموليا كونيا مهما، حاول النص السعي إلى الاكتمال والشمولية فيبقى هناك مساحة للمفكر فيه تحتاج إلى الاتمام وكيف تتم؟ ولا يمكن إلا أن يبقى اللهاث خلف الطبقات المرجأة والمؤجلة القابلة للحفر والقول والمحاولة تستمر عبر الخلق والإبداع لنصوص أخرى تصب في اتجاه المعرفة لأتمام ما يمكن أن نراه ناقصا باستمرار؛ ذلك أن النص الأجمل والأوفى هو النص الذي لم ينكتب بعد.
من جهته مؤلف الكتاب الدكتور غسان عبد الخالق قال: هذا الكتاب هو إعادة الاعتبار للمقال النقدي في الأردن وهذا سجل شخصي أود أن يظل في أذهان الناس وهو توثيق لمشروع نقدي يومي وقد جمعت هذه المقالات كي لا تبقى طي الأوراق المنسية وأنا فخور بأن أقدم بعض هذه المقالات وقد كتبت بعضها وأنا في الخامسة والعشرين من العمر وهو مشروع المعيار النقدي.
وكان  مدير الجلسة د. علي المومني في تقديمه قال: نستضيف كاتبا وناقدا أحاط بمجمل موضوعات الثقافة الأردنية والعربية في كتابه: «الغابة والأشجار: مقاربات في الأدب والنقد والفن» إنه د. غسان عبد الخالق القاص والكاتب والناقد والأكاديمي وصاحب المشروع النقدي الذي يعمل من أجل انجازه ويظل مشغولا به.
وقال:  بأن هذا الكتاب يتكون من أربعة فصول في أربعمائة واثنتي عشرة صفحة من القطع الكبير، والكتاب يتشكل من أربعة كتب جمعت ووضعت لتشكل كتابا واحدا متقاربا إلى حد ما. وهو مقالات كتبت على مدى عشرين عاما في مختلف أجناس الأدب والثقافة ونشرت في الصحف والمجلات الأردنية والعربية كصحيفة الرأي والدستور والعرب اليوم والمسيرة ومجلة عمان ومجلة الاستقلال وموقع جسرة الإلكتروني، والكتاب جاء على أربعة فصول لكل فصل موضوعه كما هو الآتي:الفصل الأول: السلم المكسور: مقاربات نقدية في الشعر، الفصل الثاني: يحكى أنّ: مقاربات نقدية في السرد، الفصل الثالث: المسطرة المفقودة: مقاربات نقدية في النقد، الفصل الرابع: حدائق الدهشة: مقاربات نقدية في الفن. مشيرا أن كل فصل يتكون من مجموعة كبيرة من المقالات الوازنة والهامة في كل موضوع كُتب فيه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش