الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي يكثف جهوده للتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره

تم نشره في الاثنين 18 آذار / مارس 2019. 12:00 صباحاً
  • البنك الدولي ه للحصول على تمويل ميسّر.jpg


 عمان -   هلا أبو حجلة

 أصدرت مجموعة البنك الدولي عدة إعلانات لزيادة مساندتها لجهود التكيُّف مع تغيُّر المناخ والتخفيف من آثاره في أفريقيا أثناء الاجتماع الثالث لقمة كوكب واحد. تُعقَد القمة برعاية الرئيس الكيني أوهورو كينياتا والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والقائمة بأعمال رئيس مجموعة البنك الدولي كريستالينا جورجيفا ونائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد. 
 وتعمل مجموعة البنك الدولي على زيادة مساندتها لجهود مكافحة تغيُّر المناخ في أفريقيا. ومن خلال الدعم القوي المتواصل للمؤسسة الدولية للتنمية، وهي ذراع مجموعة البنك لمساعدة أشد بلدان العالم فقرا، سيتضمَّن هذا تقديم 22.5 مليار دولار لأفريقيا لمساندة أنشطة التكيُّف مع تغيُّر المناخ والتخفيف من آثاره خلال السنوات الخمس من 2021 إلى 2025.
 ويمثل هذا أكثر من ضعف ارتباطات الإقراض التي قدمها البنك للمشروعات ذات الصلة بتغيُّر المناخ خلال السنوات الخمس الماضية. ويأتي هذا التمويل في إطار أهداف مجموعة البنك الدولي لعام 2025 لزيادة جهود مكافحة تغيُّر المناخ، تلك الأهداف التي أُطلقت في كانون الأول 2018 أثناء مؤتمر الأمم المتحدة الرابع والعشرين بشأن تغيُّر المناخ الذي عُقد في بولندا. وسيُساعد هذا التمويل البلدان الأفريقية على إدارة مخاطر تغيُّر المناخ، وفي الوقت ذاته إطلاق العنان لفرص استثمارية جديدة. وستستمر أيضا مؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار - وهما ذراعا مجموعة البنك الدولي للتعامل مع القطاع الخاص- في جهودهما الطموحة لتنمية أنشطتهما المتصلة بالمناخ في أفريقيا.
 وإدراكا لأن عددا من البلدان الأفريقية هي من أشد البلدان تعرضا لصدمات وضغوط تغيُّر المناخ العالمي، وتماشيا مع هذه الارتباطات الجديدة لتمويل الأنشطة المناخية، والتوجه المستقبلي لخطتنا لأعمال المناخ في أفريقيا، سيتم تخصيص أكثر من نصف التمويل البالغ 22.5 مليار دولار لمساندة القدرة على التكيف مع تغير المناخ ومواجهته في أفريقيا. وسيعادل هذا نحو 12 مليار دولار إلى 12.5 مليار دولار خلال السنوات الخمس من 2021 إلى 2025.
  وهذا العام مثلا، سيُقدِّم البنك الدولي إلى الحكومة الإثيوبية برنامج دعم قائما على تحقيق  النتائج لجهود التكيف مع تغيُّر المناخ مواجهة آثاره، وهو أكبر برنامج يقوم به البنك الدولي في أفريقيا. تهدف العملية الجديدة التي يجري إعدادها في الوقت الحالي إلى تقديم 500 مليون دولار من أجل تحقيق نتائج ملموسة في تحسين إدارة مستجمعات المياه، وأنظمة إدارة الأراضي.
 وتعليقا على ذلك، قالت القائمة بأعمال رئيس مجموعة البنك الدولي كريستالينا جورجيفا: «يتعرَّض الناس في أنحاء أفريقيا بالفعل لآثار متزايدة لتغيُّر المناخ. وهذه المنطقة مُعرَّضة بدرجة كبيرة لصدمات متزايدة من الفيضانات ونوبات القحط والجفاف والعواصف المدمرة.  ويجب علينا بذل المزيد من الجهد والمسارعة إلى ذلك، وإلا فإن ملايين من الناس قد ينزلقون في هوة الفقر. ولهذا يُقدِّم البنك الدولي مزيدا من التمويل لبناء القدرة على مجابهة تغيُّر المناخ ومساعدة المجتمعات على التكيُّف مع آثاره في أفريقيا.»
 وسيُنفِّذ البنك الدولي أنشطة مكثفة في إطار شراكة المساهمات الوطنية لمكافحة تغيُّر المناخ مع رواندا وكينيا، وبدعم سخي من وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الاتحادية  الألمانية.   وستُساعد هذه الأنشطة على حث خطى التنفيذ ورفع مستوى الطموح لمساهماتهما الوطنية في مكافحة تغيُّر المناخ عن طريق مساندة التعميم المنهجي لجهود التكيُّف مع تغيُّر المناخ والتخفيف من آثاره، وإضفاء  الطابع المؤسسي عليه، وذلك فيما بين قطاعات التنمية الرئيسية ومستويات  الحوكمة وداخل كل منها.
 ووقَّع البنك بصفته القيّم على الصندوق الاستئماني لمبادرة الكربون من أجل التنمية، وشركة كهرباء هيئة تنمية الشاي الكينية المحدودة اتفاقا بشأن شراء وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة.  ويقضي العقد بشراء اعتمادات الكربون من المحطات الصغيرة للطاقة الكهرومائية التي تزود 350 ألفا من صغار مزارعي الشاي و39 من مصانعهم الإقليمية للشاي في كينيا بالكهرباء. وبهذا الاتفاق الجديد لشراء وحدات خفض الانبعاثات تصل محفظة عمليات تنفيذ مبادرة الكربون من أجل التنمية إلى أكثر من 73 مليون دولار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش