الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس العاصمة ووفد "الاصلاح والاعمار" العراقي: زيارة الملك للعراق فتحت افاقا جديدة بين البلدين الشقيقين

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2019. 08:31 مـساءً

مباحثات بين مجلس العاصمة ووفد "الاصلاح والاعمار" العراقي.

عمان - بترا

اكد رئيس مجلس محافظة العاصمة المهندس احمد العبداللات اليوم الاثنين خلال استقباله وفدا سياسيا رفيعا من ائتلاف الاصلاح والاعمار العراقي، الذي يزور المملكة بدعوة من الائتلاف الوطني للاحزاب، على عمق العلاقات الاخوية التي تجمع القيادتين والشعبين الشقيقين.

وقال العبداللات خلال الاجتماع الذي عقد في قاعة المؤتمرات بمحافظة العاصمة، ان جلالة الملك عبدالله الثاني بذل كافة جهوده دوما للحفاظ على وحدة العراق الشقيق وشعبه، مشيرا الى ان جلالته كان من ابرز القيادات على مستوى العالم التي حذرت من مخاطر الفكر المتطرف والتنظيمات الارهابية في كافة المحافل والمنابر الدولية.

وشدد العبداللات بان الاردن وقف دوما وسيبقى، بجانب اشقائه العراقيين والعرب، مشيرا الى زيارة جلالة الملك الاخيرة للعراق التي فتحت افاقا جديدة في العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

واستعرض العبداللات امام الوفد العراقي تجربة اللامركزية في المملكة، واكد بانها رؤية ملكية ثاقبة لتنمية المجتمعات المحلية، ونقل صلاحيات السلطة التنفيذية الى المحافظات ومجالسها، ضمن رؤية جلالته الاصلاحية التي تهدف للدخول في المئوية الثانية من مسيرة المملكة الاردنية، بعزيمة واصرار ثابتين لمواصلة البناء وتعزيز الازدهار.

ودعا العبداللات الى توأمة العلاقة بين مجلسي عمان وبغداد، واعدا الوفد الضيف بزيارة الى دولة العراق الشقيق لتعزيز اواصر التعاون، امتثالا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.

من جهته، اكد امين عام ائتلاف الاصلاح والاعمار  العراقي الدكتور صلاح العرباوي على عمق العلاقة الاخوية التي تجمع جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس ائتلاف الاصلاح والاعمار العراقي سماحة السيد عمار الحكيم، مشيرا الى مكانة الزيارة التاريخية التي قام بها جلالة الملك الى العراق مؤخرا، والتي دفعت باتجاه فتح كافة افاق التعاون الاخوي المثمر، وتعزيز اواصر العلاقات الثنائية الضاربة جذورها في التاريخ.

وقال د. العرباوي ان العراق ما بعد عام 2018 يختلف عما قبله، مؤكدا ان الدولة العراقية تنتقل الان من مرحلة استعادة العافية، الى مرحلة تثبيت الديمقراطية، مستعرضا تجربة الانتخابات العراقية البرلمانية واللامركزية.

من جانبها، اشادت النائب في مجلس النواب العراقي احلام الحسيني بجهود جلالة الملك في محاربة الارهاب والتطرف، وسعي جلالته الدؤوب للحفاظ على وحدة وامن واستقرار العراق.

بدوره، استعرض رئيس اللجنة المالية في مجلس محافظة العاصمة تيسير الهوادي، سبل تعزيز الاستثمارات العراقية في الاردن، مؤكدا على تسخير مجلس العاصمة، كافة امكاناته لتقديم التسهيلات الممكنة التي تمكن الاشقاء العراقيين من الاستثمار في المملكة.

ودعا الهوادي الى انشاء مكتب ارتباط دائم ين مجلسي العاصمة وبغداد، لمأسسة التعاون الاخوي بين الجانبين.

وشارك في الحوار عدد من اعضاء مجلس محافظة العاصمة.

وحضر اللقاء عن الجانب العراقي، مسؤول العلاقات العربية والخارجية في تيار الحكمة العراقي محمد أبو كلل، وممثل تيار الحكمة الدكتور محمد البلداوي، وعن مجلس محافظة العاصمة مساعد رئيس مجلس محافظة العاصمة مانع الهقيش، واعضاء اللجنة المالية في المجلس احمد السليحات وامل السعود وأنور القيسي والدكتور عزات العدوان وعباس الدبوبي ورئيسة لجنة المراة د. ميرفت العبادي،وزبيدة ابو عرقوب، والناطق الاعلامي للمجلس محمد العمران.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش