الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزرقاء: عدم التعاطف مع من يخالف القانون ومطلقي العيارات النارية

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2019. 12:00 صباحاً


الزرقاء - إبراهيم أبو زينة

كغيرها من المحافظات الأردنية، فان محافظة الزرقاء تعاني من ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات والأفراح.
ورغم خطورة الظاهرة على حياة وسلامة الأرواح والممتلكات، إلا أنها في انتشار دائم عبر المناسبات والأفراح وعند ظهور تنائج الثانوية العامة «التوجيهي» رغم التحذيرات الحكومية المتصاعده بالتزامن مع تصاعد أعداد ضحايا هذه الظاهرة التي تحمل بين جنبيها كل أشكال المخاطر وأشكال البلطجية غير التكاليف المادية والمخالفات القانونية والتحذيرات الرسمية.
انتشار الظاهرة دفع بالمجلس التنفيذي لمحافظة الزرقاء، بحضور مدراء الدوائر الرسمية والمعنيين في المحافظة، لمناقشة اسبابها في محاولة للحد منها.
ويأتي اجتماع المجلس التنفيذي للمحافظة بالتزامن مع ما شهدته محافظات المملكة خلال الايام الماضية من حملات توعوية لمكافحة ظواهر اطلاق العيارات النارية وحمل السلاح والمخدرات بهدف القضاء على هذه الظواهر التي تؤرق المجتمع، وعدم التقليل من اثارها السلبية عبر زيادة نشر التوعية والتثقيف بمخاطرها على الامن المجتمعي من خلال التشاركية مع مختلف الجهات الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.
واكد محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران: «انه يتعين تعزيز ورش العمل والندوات والمحاضرات من أجل تعزيز التوعوية بمخاطر إطلاق العيارات النارية، مشددا على أهمية تنظيم الحملات التوعوية وتعزيز وعي الفرد والأسرة والارتقاء بالثقافة المجتمعية وتعزيز دور المؤسسات الإعلامية في التوعية من ظاهرة إطلاق العيارات النارية. فيما دعا رئيس مجلس المحافظة «اللامركزية» الدكتور أحمد عليمات إلى عدم التعاطف مع من يخالف القانون ويقوم باطلاق العيارات النارية.
كما دعا إلى عدم التوسط لهم، مشيراً في الوقت ذاته إلى وجود حاضنة اجتماعية لمن يقوم بهذه التجاوزات يفاقم من الظاهرة بدلاً من مكافحتها، آملا في نجاح الاستراتيجية التوعوية لدى مديرية الأمن العام والتي تركز على القطاع التربوي وتستهدف الطلبة في المدارس والجامعات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش