الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هكذا التغيير وإلا فلا

د.حسان ابوعرقوب

الأحد 10 آذار / مارس 2019.
عدد المقالات: 252

تعاني بعض الدول من أزمات إدارية ومالية من فترة ليست قصيرة، والعجيب أننا نلاحظ أن نفس الأشخاص الذين فشلوا في إدارة الأزمات المتلاحقة، والتي ربما كانوا هم من أسبابها، يتم تدويرهم من منصب لآخر، وكأن الفشل هو علامة البقاء والاستمرارية.
ولا يُكتفى بهذا فقط، بل يتم استخدام أقاربهم وأنسبائهم كمكافأة لهم على فشلهم الذريع الذي يشهد له القاصي والداني، وهكذا تصبح هذه البلاد أشبه ما تكون بالمزرعة الأهلية. والغريب أن الوظائف التي يحصل عليها هؤلاء الفشلة مميزة، ورواتبها أكثر تميّزا، أما إن أخذ المنصب أفراد من عامة الشعب، وهذا نادر ما يحصل، لن يكون له نفس الراتب ولا المميزات، يعني الشغلة خيار وفقوس.
ثم بعد ذلك يتحدث هؤلاء جميعا عن حب الوطن وخدمته، وتقديم الأرواح في سبيله، وهم لم يقدموا له سوى الفشل والتخلف، يعيشون الفساد المالي والإداري، ثم يتغنون بحبّ الوطن، وهكذا حتى يصاب الشعب المسكين باليأس، وتخرج من قلبه آخر أنفاس الأمل في الإصلاح والتحسين والتطوير.
يذكرني هذا المشهد المتكرر  بمسرحية (ضيعة تشرين) للكتاب المبدع محمد الماغوط، وللممثلين دريد لحام ونهاد قلعي، حيث أجرى (المختار) نهاد قلعي تغييرا في حكومته نزولا عند رغبة الشعب الذي طالب بتغييره، فقرر عزل مأمور المالية وتعيينه مأمورا للطابو. ثم عزل مأمور الطابو وتعيينه مأمورا للمالية، وأعطى كل واحد منهما ملفه للآخر، كما ناوله طربوشه، وهكذا  التغيير وإلا بلاش.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش