الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزراء الخارجية العرب يؤكدون اهمية الوصاية الهاشمية في القدس.

تم نشره في الأربعاء 6 آذار / مارس 2019. 07:47 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 6 آذار / مارس 2019. 07:48 مـساءً



االقاهرة-الدستور

اكد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، دعمه للرعاية و الوصاية الهاشمية الاردنية ، على الاماكن المقدسة ، الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف، معبرا عن رفضه كل محاولات اسرائيل  المساس بها.
واشاد المجلس - في ختام اجتماع دورته العادية ١٥١ الذي عقد في القاهرة اليوم - بدور الاردن وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في الدفاع عن المقدسات، وصون مدينة القدس ودعم صمود اهلها على ارضهم في مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية التي تهدف الى تغيير الهوية العربية الاسلامية والمسيحية للمدينة.

وتراس علي العايد ، سفير المملكة لدى جمهورية مصر العربية ، ومندوبها  الدائم في الجامعة العربية ،الوفد الاردني المشارك في اجتماع المجلس.

وثمن  المجلس، دور  ادارة الاوقاف الاسلامية الاردنية ، في مواجهة قرار السلطات الاسرائيلية ، واصرارها على ابقاء جميع ابواب المسجد الاقصى المبارك مفتوحة ، بما في ذلك باب الرحمة باعتباره جزءا  لا يتحزا من المسجد الاقصى المبارك.

ورفض المجلس جميع الانتهاكات التي تقوم بها اسرائيل ، للاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية، والرامية الى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الاقصى المبارك.

وادان المجلس محاولات اسرائيل تقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا ، ومحاولتها السيطرة على الاوقاف الاسلامية والمسيحية في القدس، والاعتداء على رئيس مجلس الاوقاف ،وموظفي ادارة الاوقاف الاسلامية الاردنية في القدس ومنعهم من ممارسة عملهم.

وفي كلمته امام المجلس، اشاد بيير كرينبول المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئيين الفلسطينيين (الاونروا ) بالجهود التي يبذلها الاردن في دعم الوكالة ، بما في ذلك التحركات السياسية التي قامت بها المملكة لحشد الدعم السياسي والمالي من اجل سد العجز الخطير في موازنة الوكالة الذي هدد قدرتها  على القيام بمهامها وفقا لتكليفها الاممي.))

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش