الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عملية حاسمة في الباغوز خلال ساعات

محمد داودية

الاثنين 4 آذار / مارس 2019.
عدد المقالات: 689

انفثأت دولة داعش الدموية، كما كان متوقعا، وسقطت على رؤوس جزاريها، الذين يخوضون الآن المعركة الخاسرة الأخيرة في الباغوز، معقلهم الأخير في سوريا، حيث يتخذون المدنيين من النساء والاطفال دروعا بشرية، يحتمون بهم لتضليل عمليات التمشيط التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية الكردية من شارع إلى شارع.
لقد فر القسم الأكبر من الارهابيين مخلفين أطفالهم ونساءهم، في وضع مأساوي لا يصدقه العقل. ولا يصدق العقل أيضا، القصص المرعبة التي يرويها الأطفال الايزيديون المحررون من جحيم داعش.
لقد حلت نهاية «ابطال و مجاهدي» الدم والرعب ونكاح الجهاد، الذين قارفوا ابشع الفظائع والانتهاكات بحق البشرية. الذين شوهوا الإسلام، وتعمدوا ان يلطخوا صورته الزاهية، واساءوا إلى ما فيه من رحمة ومحبة وعدل ومساواة.
هم المتخلفون الذين قطعوا الرقاب وحرقوا الأسرى ودمروا التراث الإنساني والحضاري في العراق وسوريا. الذين اغتصبوا ولاطوا وتزوجوا، الزوجات والطفلات والبكور. الذين اسروا وطالبوا بالفدى وباعوا البشر. الذين تاجروا بالحشيش والافيون والهيروين.
الأجلاف وقساة القلوب، الدمويون المتكبرون، أهل الفظاظة والجلافة والغلاظة، سيلقون مصير «المجاهدين» العرب في افغانستان، الذين تم التنكيل بهم وبيعهم كالعبيد، الى طالبي الثأر منهم. بحيث صارت أمنية الواحد منهم ان يتسلمه الامريكان !!
لقد اكتشفت منظمة الصليب الأحمر الدولي في مزار الشريف بأفغانستان 600 جثة بعد رحيل الطالبان والمقاتلين العرب عنها !! وسيكتشف الصليب والهلال الأحمر في دولة داعش المنهارة آلاف الجثث لبني البشر الذين لهم آباء وأمهات وأبناء وأسر.
ولأن المجاهدين العرب انخرطوا في الصراعات بين الفصائل الأفغانية المتناحرة على السلطة، فقد تكاتفت الجهود لاجتثاثهم. علما انه لم يعد إلى بلادهم، المتهمون بجرائم القتل، الملاحقون من قبل دولهم.
وحيثما حكموا، فقد حكم الدواعش بالحديد والنار والتكبر والتجبر. فاسترقّوا البشر الذين زعموا انهم حضروا لتحريرهم من الشيوعيين.
وبلا ادنى شك، سيلاقي مجاهدو داعش نفس مصير المجاهدين العرب الرهيب في افغانستان وفي البوسنة.
هؤلاء الوحوش آن أوان تخليص البشرية من شرورهم. هؤلاء المجرمون سيلقون جزاءهم العادل. فالله يمهل و لا يهمل. و من يعش بالسيف، بالسيف يمت.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش