الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عقبات في طريق الحوار

د.حسان ابوعرقوب

الخميس 28 شباط / فبراير 2019.
عدد المقالات: 259

الحوار مثمر ومفيد، ولا شك أنه سبيل للوصول إلى التفاهم مع الآخرين، وتحقيق الوئام والسلام بين الناس. ولكن هناك عقبات تقف أمام قطف ثمرات الحوار، فينبغي أن تزال تلك العقبات؛ ليتحقق المأمول من الحوار.
يرفع فريق من الناس شعار: الحوار لأجل الحوار، أي أن الغاية من الحوار هي الحوار، فهم لا يطلبون أكثر من هذا، نعم قد يكون الأمر مقبولا في البداية، فمجرد الحوار بين بعض الأطراف يكون إنجازا في البداية، لكن أن نقضي العمر نتحاور فقط دون هدف أو غاية، فهذا يقلب النجاح السابق إلى فشل ذريع. نعم الحوار لأجل الحوار في البدايات فقط.
غالبا ما يكون الحوار حكرا على النخب فقط، فعامة الناس لا تسمع به إلا من خلال الصحف، هذا إن سمعت به أصلا. ومن ثم يكون حوارا نخبويا بامتياز، ولا أثر له على عامة الناس الذين وجد الحوار من أجلهم. فينبغي أن تتسع دائرة الحوار لتتجاوز النخب، فتشمل المدارس والمراكز الشبابية والجامعات والمعاهد، فلا بدّ أن يكون الحوار ثقافة للجميع، وأن نخرج به من الغرف المغلقة، ومن قاعات الفنادق الفارهة، فحوارات الفنادق لا تقدم لعامة الناس ثمرة تفيدهم غالبا.
كما لا بد من الخروج ببرامج عمل تطبق على أرض الواقع، أي أن نخرج من مراحل المجاملة إلى النقاش الجاد، ومن العموميات إلى الخصوصيات، ومن المتفق عليه إلى المشكلات أو المتنازع فيه، وبطبيعة الحال، لا نتحدث عن الخلافات العقائدية، فهذا ليس مكانها، ولكننا نتحدث عن حل لمشكلات اجتماعية أو قانونية قد يتعرض لها أحد الأطراف، بعلم أو بدون علم الطرف الآخر. وهذه هي أهم نتائج الحوار، الانتقال من مرحلة التنظير إلى مرحلة التطبيق، ومن خلال هذه المرحلة سيقطف الجميع ثمرات أي حوار يُدار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش