الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس «الطفيلة التقنية»: زيارة الملك للجامعة تمثل انطلاقة جديدة

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً

 

عمان - أمان السائح
ولد الخير بزيارة ابناء هاشم لحرم وحضن الطفيلة التقنية..لسان حال طلبة جامعة الطفيلة التقنية بالزيارة الملكية لجلالة الملك وسمو ولي عهده الى حرم الجامعة التي اعياها التهميش واثقلها الهم المادي، وحط على اعتابها القلق بعزوف اساتذة وطلبة للدراسة والتدريس فيها رغم سعيها غير المنقطع لتكون ضمن الصفوف الاولى تقنيا وتطبيقيا وعمليا..
تلك الزيارة التي اضاءت شمس الجنوب رغم برودة الطقس والثلوج التي تحيطها، فحمل جلالته الوهج الايجابي لطلبة الجامعة وهيئتها الادارية والتدريسية، وحملهم وولي عهده الامين ايضا مزيدا من المسؤولية، والطموح والصبر والعزيمة بان جامعاتنا باقية شامخة باباء وتميز وتفرد بامور لا تشبه الا ذاتها.
جلالته زار المشاغل الهندسية في حرم الجامعة واعتبر ان في هذه المشاغل ثروة وطنية وعلمية واكاديمية وطلابية وفيها روح الجنوب، من اجل المضي بتحويل تلك المشاغل الى وحدة للتطوير والنماء واستثمار المكان وكفاءة الطلبة لتكون المشاغل واحدة من اهم المؤسسات التعليمية والعلمية في الاردن، لان فيها اجهزة ومعدات لا توجد الا هنا في قلب الجنوب وقلب جامعة الطفيلة التقنية..
د. محمد خير الحوراني رئيس الجامعة اعتبر الزيارة بمثابة انطلاقة جديدة للطفيلة، ورسالة حب وامل ومسؤولية بان الجامعة باقية وشامخة وتزدهر بعهد وقلب ونبض الاردن والعائلة الهاشمية، وبانها ستقف على قدميها بدعم انساني من جلالته وانها ستعبر الصعوبات باذن الله وستكون نهاية 2019 صفرين بالفاتورة للكهرباء والماء، وهو انجاز سيوضع بين يدي جلالته لنقول له شكرا على الدعم وشكرا على الثقة.
 كما ان مشروع سيارة الفورميولا التي فاز طلبتنا بالمرحلة الاولى منها سيكتمل وسيكون هنالك مشروع هام وريادي بسيارة من صنع الطلبة تنافس السيارات العالمية، وهذا ايضا مزيد من النجاح والثقة والمسؤولية التي وضعها جلالته امام الجامعة وطلبتنا.
جلالته وبحسب الحوراني سلم الطلبة ليس بيديه الكريمتين فقط، لا بل سلمهم الامل والثقة والحب بآن واحد، ووعد الجامعة انه على استعداد لدعمها باي مجال تنشده، لانه يؤمن بقدرات ابنائه وطاقاتهم وان العلم بحاجة للدعم وان الطفيلة تمتلك الكثير وعلى الاعين جميعها ان تتجه لها.
الحوراني اعتبر الزيارة بمثابة حلم لكل ابناء الطفيلة، والخطوة التي اكملت وتوجت الزيارة هي التوجه الملكي العظيم لدعم العلم والاكاديميا والجامعات الاردنية وجامعات الجنوب.
الحوراني كان متصالحا مع نفسه عندما قال، اننا لا يمكن ان نجبر اي طالب ان يتوجه للدراسة بالطفيلة، لكننا نملك كل مقومات التميز والنجاح بالتعليم التقني المختلف والرائد والمتبع لاحدث الاجهزة والمختبرات، ووزارة التعليم العالي لم تقصر بتشريعات تمنحها للطلبة لتحفيزهم للتوجه للجنوب وجامعاته وللطفيلة التقنية التي تقدم تعليما ذا بصمة مختلفة.
الحوراني اعتبر ان اصغاء جلالته لكل من تحدث واهتمامه بكل تفاصيل الجامعة بمثابة قصة نجاح وتوجيه للجنوب بان يستمر رغم اية عقبات، وسلم زمام المتابعة لرئيس ديوانه الكريم كما قال الحوراني وللجان تتابع قضايا تخص الجامعة واحتياجاتها..معتبرا ذلك شهادة تاكيد على كينونة وبقاء الجامعة التي تضم حوالي 5 الاف طالب وطالبة من كافة انحاء المملكة.
وقال الحوراني اننا بعد الاهتمام الملكي امام مزيد من المسؤولية لتكون الجامعة كما رآها جلالته وكما رأى من خلالها المشاغل الهندسية التي يحلم ان تكون للمجتمع وان تكون ريادية بالانتاج والايرادات، وستحقق الجامعة حلم جلالته كما يريد للوطن ان يكون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش