الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس أوقاف القدس: نعمل على ترميم مصلى باب الرحمة لافتتاحه أمام المصلين

تم نشره في الأربعاء 20 شباط / فبراير 2019. 12:00 صباحاً

 

عمان - أنس صويلح
قال رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية فى القدس الشيخ عبد العظيم سلهب إن الجهود ستتواصل لتمكين الأوقاف من ممارسة حقها الطبيعي في ترميم مُصلى باب الرحمة وافتتاحه للصلاة فيه، حيث أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يكون هذا المكان مهجورًا تتهدده المخاطر.
وشدد الشيخ سلهب- خلال تفقده وأعضاء من مجلس الأوقاف منطقة (باب الرحمة) داخل المسجد الأقصى، امس الثلاثاء، وذلك بعد وضع قوات الاحتلال أقفالًا جديدة؛ لمنع الأوقاف من فتحها أو استخدامها- على أن المسجد الأقصى خط أحمر ولا يمكن لأي مسلم أن يتنازل عن ذرة تراب منه. وأضاف «أن مجلس الأوقاف حينما زار باب الرحمة مارس حقه الطبيعي في الحفاظ على جزء هام ومصلى من مصليات المسجد الأقصى، وما قامت به سلطات الاحتلال مرفوض وهو اعتداء على حرمة وقدسية المسجد، ومن حق المصلين أن يصلوا في أية بقعة من هذا المسجد المبارك».
الى ذلك ، صرح المهندس بسام الحلاق مدير مديرية إعمار المسجد الاقصى المبارك في دائرة الاوقاف الاسلامية ان مديرية الإعمار قامت بفك الباب الحديدي الواقع على رأس الدرج المؤدي الى مبنى باب الرحمة بعد ان قامت الشرطة الإسرائيلية بازالة القفل والسلاسل الحديدية التي وضعتها اول أمس، حيث قامت مديرية الإعمار بتصليح الباب في الورشة التابعة لها داخل المسجد الاقصى المبارك وإعادة تركيبه ووضع قفل جديد من قبل المديرية.
كما أكد المهندس الحلاق ان مديرية الإعمار ستعمل قريبا على تركيب باب جديد بدل الباب الحالي كونه قديما وتالفا نتيجة الظروف البيئية. وجاء ذلك بعد قيام رئيس واعضاء مجلس الاوقاف بمعاينة الموقع والاشراف والاطمئنان على أنه قد تم ازالة ما وضعته الشرطة الاسرائيلية.
من جهته.. أكد مفتى القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين أن اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على المسجد الأقصى المبارك يومية، ولا تتوقف.
واستعرض- في كلمة له أمام مبنى باب الرحمة- اعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى، وأبرزها إحراق الاحتلال للمسجد الأقصى عام 1969، مضيفا: «أنه كان يراد لهذا الحريق أن يستهدف المسجد الأقصى وجودا وحضارة ومكانا وكل شيء».
وتطرق حسين إلى مجزرة المسجد الأقصى في تشرين الاول 1990، وما تبع ذلك في عام 1996 من هبّة النفق والاعتداء على أرضيات المسجد الأقصى والمدارس الوقفية وكانت حصيلة هذه الهبّة أكثر من 80 شهيدا.
وتطرق أيضا إلى قضية اقتحام شارون للمسجد الأقصى في ايلول 2000 والذي يعرف باسم انتفاضة الأقصى، إلى جانب هبّة البوابات التي حصلت في تموز 2017، مشيدا بالوقفة المشرّفة لكل أبناء فلسطين التي أفشلت مخططات الاحتلال التي كانت تستهدف ليس السيطرة على جزء من المسجد بل على كل بوابات الأقصى المبارك.
وتابع قائلا: «رسالتنا واضحة بداية لشعبنا الفلسطينى ولهؤلاء المرابطين الصامدين سدنة وحراس المسجد الأقصى الأوفياء لدينهم وعقيدتهم وأمتهم نقول لهم مزيدا من الرباط والصبر والثبات والالتفاف حول المسجد الأقصى لأنه يمثل بعدنا العقائدي التعبدي والديني والحضاري والتاريخي».
وأوضح أن الشعب الفلسطينى يلتف حول المسجد الأقصى ولن يفرط بحال من الأحوال بالمسجد ما دام الله سبحانه وتعالى انتدبهم لهذه المهمة الدينية العظيمة والرسالة الكريمة، لكن نحن نقول لا بد أن يقوم الكل بواجبه نحو المسجد الأقصى ونحن نؤكد للقاصي والداني والعدو والصديق بأننا لن نفرط بالمسجد الأقصى ولا بأي جزء منه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش