الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بطاقة هوية...!

يوسف غيشان

الأربعاء 6 شباط / فبراير 2019.
عدد المقالات: 1778

قبل عقد ونيف قرأت حكاية لكاتب ساخر حول بناء الأهرامات  تقول،  بما معناه، أن الفرعون (خوفو) قرر أن يبني هرما عظيما، فجمع الناس من طول البلاد وعرضها ليعملوا في بناء هذا العظيم، ولما كان العمل بالسخرة- على الأغلب- فقد جمع الفرعون المصري جميع الآلاتية يعزفون على الآلات الموسيقية حول منطقة العمل ،وظلوا طوال الوقت يغنون وينشدون و يشيدون بالفرعون وجبروته، ويشيرون الى أن الفرعون يعرف ما يقوم به كل شخص من عمل، وأن المتقاعس سيعاقب والنشيط سيكافأ. وقد مات ثلث الشعب خلال العمل المرهق وهو ينتظر المكافأة أو يخشى العقاب ، حتى انتهى العمل بهرم خوفو الأكبر الذي كان عظيما وكبيرا .
ثم جاء الفرعون خفرع فقال ما معناه (ما حدا احسن من حدا) وقرر أن يبني هرما عظيما فجمع  الفرعون المصري خفرع جميع الآلاتية الذين يعزفون حول منطقة العمل ،وظلوا طوال الوقت يغنون وينشدون و يشيدون بالفرعون وجبروته، ويشيرون الى أنه يعرف ما يقوم به كل شخص من عمل، وأن المتقاعس سيعاقب والنشيط سيكافأ، وقد مات ثلث الشعب  الثاني خلال العمل المرهق، وهو ينتظر المكافأة أو يخشى العقاب ، حتى انتهى العمل بهرم خفرع، وكان كبيرا لكنه أصغر من هرم خوفو، لأن ثلثي الشعب عمل به فقط  بعد وفاة الثلث الأول خلال العمل في الهرم الأكبر.
ثم جاء الفرعون منقرع فقال ما معناه (ما حدا احسن من حدا) وقرر أن يبني هرما عظيما فجمع  الفرعون جميع الآلاتية الذين يعزفون على الآلات الموسيقية حول منطقة العمل ،وظلوا طوال الوقت يغنون وينشدون و يشيدون بالفرعون وجبروته، ويشيرون الى أنه يعرف ما يقوم به كل شخص من عمل، وأن المتقاعس سيعاقب والنشيط سيكافأ. وقد مات ثلث الشعب  الثالث والأخير خلال العمل المرهق وهو ينتظر المكافأة أو يخشى العقاب ، حتى انتهى العمل بهرم منقرع ، وكان كبيرا لكنه أصغر من هرم خوفو ومن هرم خفرع، لأن ثلث الشعب عمل به فقط  بعد وفاة الثلثين الأولين خلال العمل السابق.
هذا ما قرأته قبل عقد ونيف... هنا أنا فقط أعدت كتابة القصة بطريقتي ، ولن أعلق عليها ، سوى أنها تصلح بطاقة هوية.
ودقي يا مزيكا.......!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش